الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تطوير دم اصطناعي مستخلص من ديدان بحرية

تم نشره في السبت 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

بوخارست - في خطوة قد تطلق العنان لثورة غير مسبوقة في عالم الطب والكيمياء الحيوية، أعلن باحثون رومانيون أنهم قد نجحوا أخيراً في تطوير دم اصطناعي ربما يصلح في المستقبل لاستخدامه كبديل عن الدم الطبيعي دون أن تكون له أي تأثيرات جانبية سلبية.

الباحثون، التابعون لجامعة بابيس - بولياي، أوضحوا ان الدم الاصطناعي الذي طوروه يتألف أساساً من ماء وأملاح معينة، بالإضافة الى بروتين يعرف باسم هيمرثرين ويتم استخلاصه من أنواع خاصة من الديدان البحرية.
ويؤمل لهذا التطور البحثي أن يكون بداية لاكتشاف «منجم» ثمين لتوفير امدادات دم بلا حدود، بأن يؤدي ذلك الى القضاء نهائياً على مشكلة نقص التبرعات بالدم البشري الطبيعي.
وقال الدكتور رادو دوميتريسكو الذي شارك في إجراء الأبحاث،  انه يتوقع لهذا التطور أن يؤتي ثماراً ايجابية، بل انه من الممكن أن يتم تحضير التركيبة الجديدة في شكل مسحوق يمكن تحويله الى دم اصطناعي فوراً بمجرد اضافة الماء إليه عند الحاجة إلى استخدامه.
وأوضح دوميتريسكو ان المحاولات التي تمت في الماضي لتخليق دم اصطناعي باءت بالفشل لأن السائل الناتج كان لا يتحمل تأثيرات الاختبارات الكيماوية والميكانيكية، منوهاً الى ان ما يميز الدم الاصطناعي الجديد الذي نجح في تطويره مع زملائه هو أنه لا يعتمد على مادة الهيموغلوبين بل على بروتين الهيمرثرين الذي يتميز باحتفاظه بثباته البيولوجي عند تعريضه لتلك الاختبارات والميكانيكية ذاتها.
وتبشر المؤشرات الأولية للتجارب الاكلينيكية بنتائج واعدة، إذ انه تم حقن فئران تجارب بالدم الاصطناعي الذي طوره الباحثون ولم تظهر عليها أي تأثيرات جانبية سلبية. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش