الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعر هيثم الريماوي: التناغم هو الأساس في القول الشعري

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان – الدستور

توقف الأديب إلياس محمد سعيد، في قراءة نقدية قدمها في ديوان «حي بن ظمآن»، للشاعر هيثم الريماوي، أمام قضيتين أساسيتين في الديوان، هما القصيدة التناغمية، وعلاقة الشاعر مع التراث، حيث أشاد بتجربة الشاعر الريماوي، وقدرته على صياغة نص شعري لافت، جاء ذلك في حفل توقيع الريماوي لديوانه الجديد الذي أقيم مساء أمس الأول في رابطة الكتاب الأردنيين، بتنظيم من لجنة الشعر في الرابطة.

الأمسية التي قدمها وأدارها مقرر لجنة الشعر في الرابطة لؤي أحمد، هي الأمسية الثالثة التي تنظمها اللجنة حديثة التأسيس، ليقرأ الشاعر الريماوي مجموعة من قصائد الديوان الجديد قبل أن يقوم بتوقيعه، فقد قرأ قصائد: حي بن ظمآن، رمال الوقت، سوف، ربيع من رماد، ذكريات انتصار، إلى حبيبتي، وهي قصائد نثرية.
وحول تجربته الشعرية يقول الريماوي: أعتقد بأنه لا توجد بنية مثالية للقول الشعري، ولن تكون هنالك فائدة تذكر من النظر من خلال هذه الزاوية، وإنما يوجد تناغم يمكن قياس مداه الإبداعي بين الشكل والمعنى على مستوى القصيدة من جهة، وبين تتابع الصور من جهة أخرى، هذه النظرة أدت بي إلى إطلاق صرخة عبر الفضاء الرقمي والمجلات المتخصصة بمقالات نقدية عن تجديد أسميه - كما أزعم - القصيدة التناغمية، التي لا تبحث عن سيادة الشكل كما في الشعر الكلاسيكي، أو سيادة المعنى كما في قصيدة النثر، وإنما استثمار كل المعطيات  للشعر ببوتقة الانسجام للقول بأن التناغم هو الأساس في القول الشعري.
و»حي بن ظمآن» هي المجموعة الثانية للشاعر الريماوي، وجاءت في 125 صفحة من القطع المتوسط، وصادرة عن دار العنقاء للنشر والتوزيع، وضمت عشرين قصيدة نثرية، وكان صدر له من قبل «على إيقاع الشعر»، مشيرا إلى أن مجموعته الثالثة «فناء الطبيعة» جاهزة للنشر.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش