الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الاوقاف يلتقي مسؤولا في هيئة مكافحة الارهاب باندونيسيا

تم نشره في الخميس 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 مـساءً

الدستور- أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل عبدالحفيظ داود، أن بيان القواعد الشرعية ومنطلقات الدين الإسلامي تسهم إسهاماً مباشراً في نبذ ومكافحة العنف والتطرف.
جاء ذلك خلال استقباله اليوم مدير دائرة العلاقات الدولية في هيئة مكافحة الإرهاب في اندونيسيا هاري بورن والسفير الاندونيسي في عمان والوفد المرافق.
وأضاف الدكتور داود ان معالجة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في المجتمعات ونشر قيم العدل والتسامح ومكافحة الفساد يؤدي إلى تقليص عملية التطرف في المجتمعات، مؤكداً في هذا الإطار الدور الذي يجب أن يقوم به العلماء والأئمة والوعاظ والخطباء في هذا الاتجاه واتخاذ الوسائل الوقائية لمعالجة هذه الظاهرة في المجتمع.
وأشار الى ان رسالة عمان بينت مرتكزات الدين الإسلامي بفضل الجهود التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني في دول العالم واوضحت صورة الإسلام الحقيقية والمشرقة وأزالت كثيراً من الشبهات التي تم الصاقها بالإسلام وشوهت صورته.
من جهته أكد هاري بورن عمق العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، مشيرا الى ان جمهورية اندونيسيا تسعى لنشر وسطية الإسلام واعتداله بين المواطنين، وذلك لمعالجة ظاهرة العنف والإرهاب بصورة فاعلة مؤكداً في هذا الإطار الرغبة في الاستفادة مما يتمتع به الأردن من امن وأمان ونشر قيم الوسطية والاعتدال.
واشار إلى ان اندونيسيا تواجه كوارث طبيعية علاوة على بروز الفكر المتطرف، مؤكداً ان هناك عملا جادا لنشر الوعي بين المواطنين للابتعاد عن المفاهيم الإرهابية.
واتفق الطرفان على توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين  للتعاون والاستفادة من التجربة الأردنية في نشر الوسطية وإرسال عدد من العلماء الأردنيين لإلقاء محاضرات حول وسطية الإسلام ورسالة عمان في اندونيسيا وتزويدهم بالبرنامج المعتمد الذي يدرس في معهد الملك عبدالله الثاني لإعداد الدعاة وتأهيلهم وتدريبهم.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل