الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردوغان: "في حال عقد مؤتمر "جنيف 2" سيتم التوصل إلى حل" للأزمة السورية

تم نشره في الجمعة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

أنقرة- قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن بلاده منذ البداية دعمت فكرة إجراء المؤتمر الدولي حول سورية "جنيف 2"، مضيفاً أنه في حال عقد المؤتمر سيجري التوصل إلى حل للأزمة السورية.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن أردوغان قوله عقب محادثات مع بوتين في مدينة سان بطرسبورغ الروسية إنه "في حال عقد مؤتمر "جنيف 2" سيتم التوصل إلى حل" للأزمة السورية.
وقال إن ضحايا الأسلحة الكيميائية في سورية بلغ عددهم 1500 شخص تقريباً، مضيفاً أن "المدنيين هناك يستهدفون من السماء ومن الدبابات وغيرها من أنواع الأسلحة، والنظام السوري مسؤول عن ذلك"، إلا أنه أشار إلى أن "المجموعات المتطرفة هي أيضاً مسؤولة عن الأوضاع الراهنة في سوريا".
ودعا إلى عدم إضاعة الوقت، قائلاً "يجدر بنا عدم إضاعة الوقت، نحن منذ البداية دعمنا عقد مؤتمر دولي حول سورية، ولكن للأسف أستنتج أن المؤتمر الأول لم يؤد إلى النتائج المرجوة"، إلا أنه أكد على أن "جنيف 2 سيؤدي إلى نتائج ملموسة".
واشار إلى أن دول جوار سورية تعاني من تدفق اللاجئين.
من جهته، أشار بوتين إلى أن "نفوذ تركيا على الحلبة الدولية، بالإضافة سياستها المستقلة التي تتبعها تحت إدارة رئيس الوزراء الحالي، تجسد كافة الأسس لمشاركة تركيا بشكل أكثر فعالية في المنظمات الدولية والإقليمية".
وقال بوتين "أخذنا على عاتقنا إقناع الحكومة السورية بحضور جنيف – 2 وتمكنا من ذلك"، وأضاف "على شركائنا إقناع المعارضة السورية بضرورة المشاركة في "جنيف 2".
واعتبر الرئيس الروسي بأنه "لا يمكن إغفال حقيقة قتال الكثير من المتشددين في سورية وهم يتحملون مسؤولية العنف"، مضيفاً أن الرئيس السوري بشار الأسد "قلق من تفاقم الأوضاع الإنسانية في سورية".
وكانت وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية نقلت عن أردوغان قوله اليوم إن محادثاته مع الرئيس الروسي أتاحت إيجاد نقطة انطلاق لحل المسألة السورية.
وقال أردوغان إن "المحادثات التي أجريناها مكَّنتنا من تأسيس قاعدة للانطلاق نحو حل هذه المسائل".
وتناولت المحادثات الوضع في سورية وغيرها من المسائل.-(يو بي آي)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل