الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش المصـري : القبض على 29 من «التكفيريين» في سيناء

تم نشره في السبت 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

القاهرة - أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة  في مصر مواصلة تمشيط ومداهمة أوكار الإرهاب وبؤر الإجرام وتضييق الحصار على الجماعات التكفيرية المسلحة لإستعادة الأمن والاستقرار بشمال سيناء.
وذكر المتحدث العسكري للقوات المسلحة ، على صفحته على موقع التواصل  الاجتماعي «فيسبوك» ،  أنه تم» ضبط 29 فردا من العناصر التكفيرية  والإجرامية خلال حملة تمشيط ومداهمة للجيش والشرطة بمدن شمال سيناء» الخميس.
من جهة ثانية قتل طفل بطلق ناري أمس في اشتباكات وقعت بين مؤيدي ومعارضي جماعة الاخوان المسلمين بمدينة السويس امس بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية. واكدت المصادر ان الطفل البالغ من العمر عشر سنوات قتل برصاصة في الرأس اطلقت من الخلف خلال اشتباكات بين انصار ومعارضي الاخوان.
واضافت المصادر ان الشرطة اطلقت القنابل المسيلة للدموع لفض الاشتباكات في المدينة.
وفي القاهرة، فرقت قوات الامن باستخدام القنابل المسيلة للدموع مسيرات لانصار الرئيس المعزول محمد مرسي في عدة مناطق وخصوصا في مدينة نصر   حيث كانت احدى التظاهرات تتجه الى ميدان رابعة العدوية، بحسب مصادر امنية.  كما تم تفريق تظاهرة مؤيدة لمرسي في مدينة الفيوم  بحسب المصادر الامنية.
وكان «تحالف دعم الشرعية ومناهضة الانقلاب» دعا الى تظاهرات تستمر لمدة اسبوع بمناسبة مرور 100 يوم على فض اعتصام رابعة العدوية في  اب الماضي.
 الى ذلك، رفضت جماعة الاخوان المسلمين امس تصريحات وزير الخارجية الاميركي جون كيري التي اتهم فيها الجماعة بسرقة ثورة 25 كانون الثاني في مصر واعتبرت انه «يلوي عنق الحقيقة».
وفي بيان  قال الامين العام لجماعة الاخوان المسلمين محمود حسين المقيم حاليا في قطر وفق تقارير صحفية مصرية، ان تصريح جون كيري «يلوي عنق الحقيقة ويتغافل حقائق الأحداث المسجلة ليس عن طريق الإخوان وحدهم وإنما عن طريق خصومهم كذلك».
واضاف ان الليبراليين المصريين «اجمعوا انه لولا بسالة الاخوان وصمودهم يوم موقعة الجمل لفشلت الثورة» في اشارة الى هجوم شنه في الثاني من شباط 2011 انصار الرئيس السابق حسني مبارك الذين كانوا يمتطون جمالا على المتظاهرين في ميدان التحرير ما ادى الى اشتباكات عنيفة انتهت بانسحاب انصار مبارك.
واتهم كيري الاربعاء الاخوان المسلمين ب»سرقة» الثورة في مصر مؤكدا ان «فتيان ميدان التحرير لم يتحركوا بدافع من اي دين او ايديولوجية». وقال «كانوا يريدون ان يدرسوا وان يعملوا وان يكون لهم مستقبل لا حكومة فاسدة تمنع عنهم كل ذلك».
وتابع «لقد تواصلوا عبر تويتر وفيسبوك وهذا ما انتج الثورة. الا ان هذه الثورة سرقت من قبل كيان كان الاكثر تنظيما في البلاد : الجماعة» في اشارة الى الاخوان المسلمين.
واضاف محمود حسين ان «الإخوان لم يصلوا لمجلس الشعب أو الشورى أو الرئاسة الا بانتخابات نزيهة اشرف عليها المجلس العسكري وكان احد شهودها السيد جيمي كارتر الرئيس الأسبق لأمريكا».
واعتبر القيادي في جماعة الاخوان انه كان من الاولي ان «تصحح الادارة الاميركية من أخطاء موقفها وتلتزم بمقتضيات ما تعلنه من دعمها للديموقراطية والحرية والتي تثبت الأحداث دائما أنها ترعى فقط هذه المبادئ في أمريكا أما في بلادنا فهي أكبر داعم للديكتاتورية وقمع الحريات». واتهم محمود حسين الادارة الاميركي بانها «شاركت ودعمت الانقلاب العسكري»، في اشارة الى اطاحة الرئيس المنتمي للجماعة محمد مرسي من قبل الجيش في الثالث من تموز الماضي.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش