الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثا يرد الجزيرة خاسراً وذات راس يجتاز الشيخ حسين وتعادل الحسين والبقعة

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

الحسين والبقعة.. تعادل إيجابي!
الرمثا - الدستور
تعادل فريقا الحسين اربد وضيفه البقعة بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت الفريقين يوم امس على ستاد الامير هاشم بالرمثا.
البقعه ترجم سيطرته على احداث الشوط الاول بهدف السبق المبكر قبل ان يتمكن الحسين من تعديل الموقف بالشوط الثاني من المباراة ليقتسم الفريقان نقطتي اللقاء.
المباراة في سطور
النتيجة: الحسين (1) البقعة (1).
الأهداف: سجل للحسين سامر السالم د. 53 وسجل يزن شاتي د. 4 للبقعة.
الحكام: احمد فيصل، يوسف ادريس، سمير غنام، قيس غوانمة.
العقوبات: انذار لكل من منيف عبابنة من الحسين و محمد الخطيب من البقعة.
مثل الحسين: محمد ابوخوصة، عبدالله صلاح، منيف عبابنة، منتصر هياجنة، مراد مقابلة، عبدالله ابوزيتون، احمد ادريس (عامر علي)، محمد العتيبي (لؤي عمران)، حمزة البدارنة (اسامه العمري)، ادمير، سالم السالم.
مثل البقعة: محمود المزايدة، انس عدينات، عثمان الخطيب، محمد الخطيب، عمار ابو عواد، ابراهيم دلدوم، محمد ناجي (صلاح ابوالسيد)، حاتم عوني (لؤي عدوس(، محمد الرفاعي، عدنان عدوس (اياد ابوغرقود)، يزن شاتي.
 تقدم بقعاوي!
لم ينتظر الفريقان وقتا طويلا في الكشف عن نواياهما الهجومية منذ البداية، حيث بادر البقعة للامتداد للمواقع الامامية بعد ان امسك بزمام المبادرة، بعدما بسط سيطرته على منطقة الالعاب من خلال انسجام تحركات رباعي خط الوسط ابراهيم دلدوم ومحمد الرفاعي ومحمد ناجي وحاتم ابوعلي باسناد من محمد الخطيب وعمار ابوعواد عبر طرفي الملعب الامر الذي ابقى مرمى الحسين في دائرة التهديد الجدي فتعددت الفرص المباشرة والتي استهلها محمد الرفاعي بتسديدة قوية حادت عن القائم قبل ان يتمكن يزن شاتي من احراز هدف السبق عندما تابع تسديدة عدنان عدوس المرتدة من حارس مرمى الحسين محمد ابوخوصة قذيفة هائلة داخل الشباك بعد مضي اقل من 4 دقائق على البداية.
وكاد محمد الرفاعي ان يعزز تقدم فريقه الا ان كرته الصاروخية مرت كالسهم بجوار المرمى.
ازاء ذلك حاول الحسين اعادة تنظيم اوراقه وسط الميدان وبدأ في الامتداد التدريجي للمواقع الامامية بحثا عن فرص التعديل وحاول ادمير التسديد بكرة اخطأت الشباك.
واصل البقعة ايقاعه الهجومي من خلال الاعتماد على المناولات الطويلة من العمق واتيحت فرصة مواتية امام يزن شاتي الذي سدد بقوة خارج المرمى ليعود ويكرر نفس مشهد الفرصة الضائعة عندما استغل تمريرة زميله عمار ابوعواد العرضية والتي اخطأت دفاعات الحسين في ابعادها فسدد بدون تركيز بالعلالي.
 ومع مرور الوقت طرأ تحسن ملحوظ باداء لاعبي الحسين الذي شعر بحرج موقفه وتحرك ادمير وسامر السالم باكثر من محور ومنح تقدم منتصر الهياجنة من الميمنة ومراد المقابلة من الميسرة ثقلا هجوميا واضحا للاصفر فتعددت الفرص الضائعة للتعديل فسدد ادمير كرة ابعدها المدافع البقعاوي بالتوقيت المناسب على حساب ركنية قبل ان يمرر حمزة البدارنة كرة نموذجية لادمير الذي عاد وسددها قوية كان لها حارس البقعة محمود المزايدة بالمرصاد ثم جرب حمزة البدارنة حظه بالتسديد بجوار القائم قبل ان ترتد كرة السالم من باطن العارضة، وجاء الرد البقعاوي عبر تسديدة عدنان عدوس التي امسكها حارس الحسين محمد ابوخوصة بحضور تام فبل ان يمرر محمد الرفاعي كرة نموذجية الى محمد ناجي الذي سددها فوق العارضة.
تعديل!
مال اداء الفريقين للهدوء مطلع الشوط الثاني من خلال الحرص الدفاعي الذي غلف اداء الفريقين وبالذات من جانب الحسين ليثبت الرباعي عبدالله صلاح ومنيف عبابنة ومنتصر هياجنة ومراد مقابلة امام الحارس محمد ابوخوصة، فيما حاول البقعة تعزيز تواجده في المواقع الخلفية بتواجد انس عدينات وعثمان الخطيب ومحمد الخطيب وعمار ابوعواد ومن خلفهم الحارس محمود المزايدة في محاولة للضغط على مفاتيح لعب الحسين الذي نشط في الجانب الهجومي بشكل افضل وبالذات مع اشراك لؤي عمران بديل محمد العتيبي.
وبالرغم من ان البقعة كان البادئ بالتسديد بتسديدة عدنان عدوس التي ضربت بقدم المدافع وتدخل الحارس ابو خوصة باللحظة الاخيرة لابعادها على حساب ركنية، ليأتي رد الحسين مباشرا عندما ارسل لؤي عمران عرضية سددها سامر السالم على الطاير على يسار الحارس هدف التعادل للحسين في الدقيقة 53.
هذا الهدف اثار حفيظة الفريقين للخروج من الحذر الدفاعي بانفتاح هجومي واضح وكاد ادمير ان يمنح فريقه فرصة التقدم الا ان كرته كان لها الحارس البقعاوي المزايدة بالمرصاد وسيطر على كرته على دفعتين قبل ان يرسل منيف عبابنة عرضية ارتقى لها ادمير وغمزها برأسه لتعلو العارضة رد عليه محمد الرفاعي ويزن شاتي واياد ابوغرقود وابراهيم دلدوم بمحاولات لم يكتب لها النجاح فيما سدد ابو زيتون قذيفة قوية مرت بمحاذاة القائم.
ذات راس يجتاز الشيخ حسين بالزفير الأخير!
الكرك-الدستور – صالح الفراية
 نجح فريق ذات راس من اقتناص فوز ثمين من الشيخ حسين قبل نهاية أحداث الشوط الثاني من عمر المباراة التي جرت بينهما أمس على ستاد مجمع الأمير فيصل في الكرك، في إطار منافسات الأسبوع السابع لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
وبهذه رفع ذات راس رصيده إلى (11) نقطة، في حين تجمد رصيد الشيخ حسين عند (3) نقاط.
المباراة في سطور
 النتيجة: فوز ذات راس على الشيخ حسين (1/صفر).
 مثل ذات راس: معتز ياسين، قصي الجعافرة (هاني رزق)، حاتم عقل، مالك الشلوح، فادي شاهين، عبدالقادر مجرمش، بهاء عبد الرحمن، فهد يوسف، محمود موافي، جهاد الشعار (احمد ابو حلاوة) وشريف النوايشة.
مثل الشيخ حسين: محمود ابو الهيجاء، محمود العواقلة، زهير الخالدي، محمد الصفدي، احمد الشبول (حسام الزيود)، عروة الدردور(عمر الحموي)، اسراء حموية، صلاح الغرام (سمير قازان)، داود ابو القاسم، علي الشبول ونهار الشديفات.
الحكام: مراد الزواهرة، فيصل شويعر، أحمد سمارة وعمر المعاني.
محاولات ونتيجة سلبية!
كاد لاعب ذات راس جهاد الشعار أن يفتتح التسجيل مبكرا عندما استلم الكرة ليدخل بها المنطقة الا ان الحارس ابو الهيجاء ابعدها لركنية في رسالة قوية من ذات راس انه داخل الى المباراة لخطف نقاطها وهذا ما يدركه العوضات الذي اوكل اهتمام كبير بخطه الخلفي من خلال تواجد الصفدي والعواقله وامامهما الخالدي والدردور والشبول فيما لعب ابو القاسم كحلقة وصل بينما اوكل للشبول والغرام وحموية ادوار دفاعية وهجومية حذرة وترك نهار الشديفات حرا في الامام والهدف كان هو امتصاص حماس لاعبي ذات راس الذين نزلوا باندفاع كبير وهو الذي اوكل للشلوح وعقل قيادة الخط الخلفي راميا بثقله في وسط الملعب حيث فهد وبهاء والمجرمش وموافي وترك للنوايشة والشعار قيادة الخط الامامي، فيما اعطي قصي وشاهين مجالا للامتداد عبر طرفي الملعب لتوفير الاسناد للمهاجمين.
وبعد تعدد الهجمات لذات راس نجح لاعبو الشيخ حسين من امتصاص حماسة لاعبي ذات راس فبدأ الفريق في مبادلة خصمه السيطرة على منطقة العمليات.
وخلال هذا الوقت كاد فهد يوسف ان يفتتح التسجيل لذات بكرة نموذجية مرت جوار القائم ليعود الموافي ويسدد كرة قوية من خارج الجزاء ابدع ابو الهيجا في ابعادها، اما أخطر الفرص فكانت من نصيب الشعار   لولا تدخل المدافع زهير الخالدي الذي ابعد كرته بصعوبة من على خط المرمى لينتهي بها الشوط بالتعادل السلبي.
شلال فرص وهدف!
جاءت بداية الشوط الثاني كسابقه اندفاع من ذات راس الذي يحاول جاهدا التسجيل وقطف نقاط المباراة، في حين واصل الشيخ حسين تماسكه الدفاعي واللعب وفق العقلية الحذرة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة واستغلال انطلاقات الحموية.
وكاد الشعار ان يسجل لذات برأسية لكن كرته ذهبت لركنية في الوقت الذي وقفت فيه العارضة مع الشيخ حسين عندما تصدت لرأسية المتألق محمود موافي ليعود هذه المرة القائم ليرد كرة فهد يوسف.
أما الشيخ حسين فقد كاد لاعبه اسراء حموية ان يقلب الامور عندما ارسل رأسية ذكية تطاول معتز ياسين في ابعادها من تحت العارضة في الوقت المناسب، وقبل صافرة الحكم بلحظات نجح فهد يوسف من استغلال تمريرة نموذجية ليسدد بقوة في الزاوية البعيدة هدفا لذات راس لتشتعل المدرجات فرحا بالهدف الاغلى منهيا صمود حارس مرمى الشيخ حسين محمود ابو الهيجاء.
الرمثا يرد الجزيرة خاسراً بثلاثية
اربد – الدستور
رد الرمثا على هدف السبق الجزراوي المبكر بثلاثة اهداف حسم بهما نتيجة اللقاء.
تقدم الجزيرة اولاً عن طريق لاعبه عمر خليل وتمكن علي خويله من تعديل الموقف من موقف ثابت بالشوط الاول.
وتمكن حمزه الدردور من استغلال خطأ الحارس الجزراوي عبدالستار في ابعاد كرة الداوود الساقطة خلف المدافعين في المرمى الخالي مضيفا هدف التعزيز قبل ان يعود ويحرز الهدف الاحتفالي بالوقت بدل الضائع.
وبهذه النتيجة رفع الرمثا رصيده الى (9) نقاط فيما تجمد رصيد الجزيرة عند (7) نقاط.
في سطور
ـ النتيجة 3/1 للرمثا.
ـ الاهداف: سجل للجزيرة عمر خليل 7 وللرمثا علي خويلة 22 وحمزة دردور 58 و95.
ـ الحكام: احمد يعقوب للساحة ساعدة عيسى عماوي وعبدالرحمن عقل للخطوط وعبدالرزاق اللوزي رابعا
ـ العقوبات: طرد علاء نعامنه لنيله الانذار الثاني (الجزيرة).
ـ مثل الجزيرة : احمد عبدالستار وعمر مناصرة ومحمد منير وعلاء نعامنه وعلي ذيابات ويوسف رواشده (عامر ابو عامر) وعمر خليل ومحمد طنوس وعامر ابوهضيب واحمد سمير (مهند العزة) وصالح الجوهري  
ـ مثل الرمثا : عبدالله الزعبي ومحمد الباشا وشادي ذيابات وعلي خويله ورامي سمارة (امجد الشعيبي) سلمان السلمان وعلاء الشقران ومحمد راتب ومحمد خير (احمد غازي) وحمزه دردور وركان الخالدي (اياد الخطيب).
كفة متعادلة
لم تمض سوى (7) دقائق على البداية حتى كان عمر خليل يضع فريقه بالمقدمة في توقيت مبكر حينما تابع تمريرة الرواشده النموجية على خط الست ياردات داخل الشباك.
وبعكس التوقعات كان الجزيرة المبادر للهجوم بعد ان رمى بثقلة الهجومي منذ البداية صوب مرمى الرمثا وتمكن من وضعة في دائرة الخطورة، حيث نجح في ترجمة توفقه الميداني بهدف الاسبقية وكاد احمد سمير ان يعزز تقدم فريقه الا انه اهدر فرصة خرافية وهو على فوهة المرمى تماما عندما اطاح بالكرة بالعلالي وسط دهشة الجميع وقبله كان طنوس يسدد كرة قوية علت العارضة قبل ان يتلاعب الجوهري بمدافعي الرمثا الذي انفتح دفاعه باكثر من مناسبة.
بالمقابل حاول الرمثا العودة بسرعة للاجواء واعادة تنظيم صفوفه في منطقة العمليات في الوقت الذي شكلت فيه انطلاقات حمزة الدردور ارباكا لدفاعات الجزيرة الذي تسبب بهدف الرد الذي جاء بتوقيت مناسب والذي سعى الرمثا جاهدا لتعديل الكفة وتمكن مدافعه علي خويله من ادراك هدف التعادل عندما تعرض الدرور للاعاقة من مدافع الجزيرة النعامنه على زاوية الجزاء نفذها مباشرة استقرت بالمقص الايسر لمرمى الحارس الجزراوي عبدالستار بالدقيقة (22) وافسد مدافع الجزيرة منير على الدردور فرصة مواتية للتسجيل وابعد الكرة عن قدمه وهو يهم بالتسديد باللحظة الاخيرة.
ازاء ذلك لم يهدأ النسق الهجومي للجزيرة الذي ضغط بقوة لاضافة هدف الترجيح وكاد الجوهري ان يعيد فريقه للواجهة مرة اخرى الا ان الحارس الزعبي تدخل بردة فعل يحسد عليها بالتوقيت المناسب لابعاد كرته التي تابع فيها كرة ابوهضيب المرتدة من الحارس على حساب ركينة.
خطأ وترجيح
نشط الفريقان مطلع الشوط الثاني وكان الجزيرة الاجرأ في التقدم صوب مرمى الرمثا وكان الاكثر حضورا بالمشهد الهجومي لكن دون خطورة لظهور مسحة من الانانية باداء مهاجميه، فيما انكشف مرماه باكثر من مناسبة جراء المجازفة بالتقدم للمواقع الامامية والتي استثمرها الرمثا كما يجب بعد ان انتهج اسلوب المناولات الطويلة التي اختزل فيها منطقة العمليات برمتها فارسل محمد راتب كرة امامية ساقطة خلف المدافعين اخطا الحارس عبدالستار بابعادها لتجد قدم الدردور المتابع بضعها داخل شباك المرمى الخالي ليضع فريقه بالمقدمة بالدقيقة 58.
حاول الجزيرة استيعاب الصدمة واشرك عامر ابوعامر لتعزيز الدفة الهجومية وضغط بقوة على المرمى الرمثاوي واتيحت فرصة مواتية امام طنوس لتعديل الكفة من جديد الا ان الحارس الزعبي تكفل بابعاد كرته الارضية الزاحفة بصعبة بالغة على حساب ركنية باللحظة الاخيرة، قبل ان تعلو كرة البديل العزه العارضة الرمثاوية بقليل لتضيع فرصة اخرى للجزيرة.
الرمثا بدوره بالغ في ارسال التمريرات الامامية الطويلة في محاولة من جانبه لاستغلال سرعة انطلاقات الدردور الذي ارهقت مدافعي الجزيرة دون جدوى واشرك احمد حتامله وامجد الشعيبي وكاد الاخير ان يعزز تقدم فريقه الا ان كرته التي حاول فيها استغلال تقدم الحارس من جديد تهادت خارج الشباك قبل ان يكرر الدردور نفس سيناريو هدف التعزيز ليتابع تمريرة الشقران داخل الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش