الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير النقل بحث كافة الأمور الفنية اللازمة لتنشيط حركة النقل بين الأردن ومصر

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2016. 07:00 صباحاً

  عمان – الدستور – أنس الخصاونة

 قال وزير النقل المهندس يحيى الكسبي ان الحكومة وبتوجيه مباشر من دولة رئيس الوزراء تولى اهمية خاصة لمدينة العقبة بجعلها منطقة سياحية ووضعها على البعد السياحي. واضاف خلال موتمر صحفي عقده امس بحضور وزير النقل المصري د. جلال سعيد وممثل عن وزارة النقل العراقية قيصر الهاشمي الى انه تم بحث مجموعة من القضايا والاجراءات التي تهم تلك الدول فيما يتعلق بحركة النقل البري والبحري بالاضافة الى المشاكل والهموم التي تواجه القطاع وبما يؤدي الى حلها وتسهيل الحركة بين الدول.



 واشار  الى اهمية التجارة البينية ما بين الاردن ومصر مشيرا الى العلاقات الطيبة التي تربط الجانبين واننا في الاردن نعمل مع الاشقاء المصريين لتطوير تلك العلاقات وبما يصب في مصلحة الطرفين المشتركة وتعزيزها على كافة الصعد وبما يضمن تعظيم الاستفادة من التجارب المختلفة لكلا البلدين.

واشار اننا نركز حاليا على مدينة العقبة وبما يضمن تسهيل انسيابية البضائع وحركة نقل افضل لافتا ان هنالك تعاونا مستمرا بهذا الصدد وبما يؤدي الى انجاز المعاملات والاجراءات في وقتها ودون اي تاخير مشيرا اننا اتفقنا خلال الاسابيع الماضية على حل كافة المعيقات وبحث كافة الامور الفنية اللازمة لتنشيط الحركة التجارية وحركة النقل بين الجانبين .

 وفيما يتعلق بالعراق قال ان مدخل حدودنا مع العراق في طريبيل حيث ان الوضع الامني لا يساعد الشاحنات والافراد على التنقل بحرية مشيرا انه خلال الفترة التي نضمن فيها سلامة النواحي الامنية فانه سيتم فتح مركز طريبيل امام حركة الشاحنات والافراد وبما كان عليه الحال في السابق .

وبين ان هنالك تفهما  من الجانب المصري فيما يتعلق بحل بعض القضايا وتحديدا مشاكل في وضع الشحن والافراد مشيرا الى اننا خلال اجتماعاتنا السابقة ركزنا على هذا الجانب وسنتمكن خلال الفترة القليلة المقبلة من الوصول الى تفاهمات في هذا الاطار لافتا ان هنالك تفكيرا بان يكون كيانا واحدا تحت شركة او هيئة واحدة وذلك لتقليل المشاكل ولتسهيل حركة التجارة مع الجانب المصري

وبين انه لايوجد ما يمنع من وجود مناطق حرة بين الطرفين خلال الفترة المقبلة وتحديدا بين العراق والاردن .

 واشار الى اجتماعات اللجنة التحضيرية للجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة حيث تم مناقشة جملة من القضايا ذات الإهتمام المشترك في مجال النقل وخصوصا بحث مجال التعاون لتسهيل الإجراءات الجمركية والأمنية والفحص والعمل على ازالة المعوقات والصعوبات لتسهيل حركة التجارة البينية بين الطرفين الشقيقين، وخصوصا تلك المتعلقة بالحركة البحرية بين مينائي العقبة ونويبع.

وتم بحث مشروع التوأمة بين ميناء نويبع والعقبة وعلى أن يتم بحث الموضوع بشكل تفصيلي خلال اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للنقل البحري المزمع عقدها خلال شهر من تاريخه، مشيرا الى اتفاق الطرف على تبادل الخبرات واجراء لقاءات مشتركة ما بين هيئة تنظيم النقل البري في الجانب الأردني وجهاز تنظيم خدمات النقل البري للركاب والبضائع بمصر.

كما تم التباحث بين الطرفين على دراسة آلية الاستفادة من موقع ميناء طابا المصري وربطه بميناء العقبة الأردني ليصار لتفعيله كمعبر رئيس لنقل السياحة البينية بين الطرفين.

وتم الحديث عن تحسين الاجراءات الخاصة بموضوع حجز الدور بالنسبة للشاحنات المصرية والعمل على توفير كافة الخدمات للشاحنات.

وبحث الطرفان أهمية قيام الجانب المصري بدراسة تنفيذ الية التتبع الالكتروني للشاحنات القادمة الى ميناء نويبع ليتم استغلالها في تتبع المركبات لتسهيل وتسريع الاجراءات المتبعة حاليا، كما يتم متابعة موضوع الربط الالكتروني الذي بوشر السير باجراءاته بين سلطات الجمركية بالبلدين الشقيقين.

  بدوره قال وزير النقل المصري الى ان اللقاءات التي تمت في الاردن اثمرت عن مجموعة من الاجراءات والترتيبات والتي من شانها الوصول الى ما يخدم الحركة التجارية ما بين البلدين وخصوصا في المجال البحري.

واضاف انه تم الحديث عن ترتيبات خاصة لانتقال البضائع والافراد باقل جهد ووقت بحيث نضمن حركة نقل افصل واسرع.

واشار الى اهمية الربط البحري بين ميناء طابا وربطه مع ميناء العقبة، مشيرا انه سيتم خلال الاسبوع المقبل مناقشة الترتيبات الخاصة بذلك وتحديد الية العمل.

ولفت ان هذا ثالث لقاء يتم خلال عشرة ايام ما بين وفود اردنية ومصرية، مشيرا الى اننا نريد ايجاد حلول لبعض الملفات العالقة وذلك قبل اجتماع اللجنة الاردنية المصرية العليا والتي من المقررعقدها اخر الشهر الحالي.

وفيما يخص بالجسر العربي اشار الى ان هذه الشركة تمثل رمزا للعمل العربي المشترك ولابد من وضع استراتيجات مناسبة بحيث يمكنها من مواجهة التحديات وهذا يتطلب فتح اسواق جديدة لنقل الركاب ما بين الامارات وموانىء العراق بالاضافة الى المغرب واسبانيا.

 بدوره اشاد ممثل العراق بالاجراءات والمباحثات التي تمت والتي هدفت الى تعميق العمل العربي المشترك، مشيرا ان اعادة فتح معبر طريبيل من شانه ان يساعد في اعادة الحركة التجارية بين الاردن والعراق، وان الحكومة العراقية جادة في تهذيب الوضع في تلك المناطق.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل