الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أول فتاة أردنية تحصل على الشارة الدولية بتحكيم الكراتيه

تم نشره في الاثنين 15 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - خالد حسنين

أكدت الحكمة الدولية بالكراتيه عبير حسني، أن المستوى الذي وصل إليه الحكم الأردني في المحافل الخارجية، والسمعة الطيبة التي يتحلى بها، زادا من حجم الإحترام الذي تحظى به بصورة عامة رياضة الكراتيه الأردنية.

وأوضحت الحكمة المتألقة -التي تعتبر أول فتاة أردنية تحصل على الشارة الدولية بتحكيم الكراتيه-، أن النجاحات التي يحققها الحكم الأردني تضاف إلى الإنجازات المتعددة التي تحققت فنياً وإدارياً للعبة التي أصبحت رقماً صعباً ومحط أنظار الكثير من المعجبين.

وأشارت عبير بهذا الصدد، إلى الدعم الكبير الذي يقدمه اتحاد الكراتيه للحكام، حيث يحرص على توفير أسباب التفوق أمامهم، موجهة شكرها إلى أسرة مجلس الإدارة برئاسة الدكتور معين الفاعوري الذي يقف خلف المبدعين ويرفع من معنوياتهم ويشد أزرهم.

كما ثمنت عبير ما يقوم به مدير النشاطات في الاتحاد مصطفى الفاعوري الذي يعد الجندي المجهول في الكثير من المكتسبات التي تتحقق.

ولم تغفل عبير أيضاً الحضور المميز لرئيس لجنة الحكام مجدي الحمصي الذي يحظى باحترام وتقدير الجميع.

إلى ذلك، بيّنت عبير أن حصولها على التصنيف الدولي زاد من تطلعاتها، مشيرة إلى أنها تضع نصب عينيها الآن المشاركة في بطولة العالم في النمسا تشرين أول المقبل، وبطولة آسيا في اندونيسيا تشرين الثاني، من أجل تمثيل الاردن في هذين المحفلين الكبيرين، وزيادة خبرتها، وطمعاً بتطوير تصنيفاتها، متمنية أن تنجح بتحقيق ذلك.

وكانت عبير حصلت على درجة قاضي قتال B وقاضي كاتا B على الصعيد الدولي العام الماضي، وواصلت تألقها قبل أيام بحصولها على درجة قاضي كاتا A وحكم قتال B عربياً.

وشاركت عبير خلال السنوات القليلة الماضية بإدارة العديد من البطولات الخارجية، أهمها بطولة العالم للشباب والناشئين وتحت 21 عاماً في اندونيسيا، والبطولة الآسيوية للكبار في اليابان، كما أسهمت بإدارة لقاءات البطولة العربية في كل من الأردن ومصر، مثلما أدارت جانباً من منافسات بطولتي غرب آسيا في الأردن والإمارات.

كما تواجدت الحكمة المجتهدة في عدة نسخ من الدوري العالمي (البريمييرليغ) في شرم الشيخ ومصر وقطر وتركيا.

 الطريق إلى النجاح

وأكدت عبير أنها سعيدة أيضاً بكل النجاحات التي يحققها زملائها الحكام وزميلاتها الحكمات، وتعتبر أن حصول عدد منهم على التصنيف القاري والدولي نجاحاً شخصياً لها، فالروح الجماعية والاحترام المتبادل بين الحكام سيرتقي بالجميع إلى الأفضل وهذا الشعار الذي يجب أن يكون حاضراً في كل الأوقات بعيداً عن أي حسابات خاصة، فمصلحة الكراتيه الأردنية هي الأهم دائماً.

 الكراتيه .. والأولمبياد

وفيما يتعلق بالاعتراف الأولمبي الذي نالته رياضة الكراتيه مؤخراً، أكدت عبير سعادتها بهذا القرار، مشددة على أن ذلك سينعكس بشكل إيجابي على اللعبة في العالم،ومعربة عن ثقتها بأن الكراتيه الأردنية ستكون صاحبة بصمة في الأولمبياد المقبل (طوكيو 2020)، لأن اللعبة في الأردن تملك الفكر الإداري والخامة الفنية، متمنية بشكل شخصي أن تكون ضمن الكادر التحكيمي في تلك المنافسات.

 سريعاً

على صعيد آخر، أوضحت عبير أنها تحرص على التواجد في كل البطولات التي تقام في الإمارات -مكان إقامتها-، موجهة الشكر للاتحاد الإماراتي ورئيس لجنة الحكام هناك لمعادلتهم تصنيفها الدولي.

وتوجهت عبير أيضاً بشكر خاص إلى مدرسة العالم الجديد الأمريكية في دبي -التي تعمل بها-، وإلى مديرة المدرسة الدكتورة محاسن حمدان الأردنية النشمية، التي تبدي تفهماً كبيراً لطبيعة عمل حكم الكراتيه وما يتطلبه ذلك من تفرغ في الكثير من الأحيان جراء السفر والبطولات، مشيرة إلى أنها ما زالت تستذكر بفخر كبير الاحتفال الذي أقامته لها بمناسبة حصولها على التصنيف الدولي، كما لم تنس الفرحة الكبيرة التي وجدتها آنذاك من زميلاتها وزملائها في المدرسة.

وكشفت عبير في ختام حديثها عن كلمة السر وراء كل ما تحققه من نجاح شخصي، وهو الدعم الذي تحظى به من عائلتها والذي هيأ لها الفرصة كي ترتقي بنفسها وتتطور بصورة متسارعة.

يذكر أن عبير حسني تحمل الحزام الأسود (4 دان)، وحققت كلاعبة العديد من الميداليات في البطولات المحلية، كما سبق لها تمثيل المنتخب الوطني وحققت معه عدة إنجازات خارجية، قبل أن تتجه إلى المسار التحكيمي بعد ذلك وتتألق فيه أيضاً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش