الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكنائس الكاثوليكية تحيي حجّها السنوي إلى المغطس

تم نشره في السبت 11 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

المغطس – الدستور- جميل السعايدة 
أحيت الكنائس الكاثوليكية في المملكة يوم الحج الوطني والمسيحي، الى موقع معمودية السيد المسيح المغطس وذلك بقداس احتفالي حاشد ترأسه غبطة البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك اللاتين في المدينة المقدسة وسائر كنائس الاردن والأرض المقدسة وقبرص، وشارك به رئيس الأساقفة، النائب البطريركي في الاردن ورئيس الأساقفة ياسر عياش، رئيس أبرشية بترا وفيلادلفيا للروم الكاثوليك ورؤساء وممثلو الكنائس الكاثوليكية وعدد من سفراء الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة، وبمشاركة حوالي ثمانية الاف حاج من رعايا الكنيسة الكاثوليكية في الاردن والخارج. 
وفي بداية الاحتفال الذي انطلق  من جوار بيت الضيافة  الروسي للحجاج متقدما اياه الفرق الكشفية والشبيبة وفر الترتيل باتجاه كنيسة معمودية السيد المسيح التي وضع حجر اساسها جلالة الملك عبدالله الثاني والبابا بندكتس السادس عشر عام 2009.
وبعد ذلك القى غبطة المطران الطوال كلمة قال فيها – من جديد نقف عند نهر الاردن المبارك ويطيب لي في مطلع السنة الجديدة ان اعبر لكم عن خالص امنياتي الاخوية راجيا لكم كل النعم والبركات والاستقرار وان تكون صلاتنا اليوم من اجل المملكة الاردنية الهاشمية لتبقى منارة للمحبة والتعاون والاستقرار ومن اجل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وحكومته وشعب الاردن.. نصلي لكي تبقى الاجواء الاسرية هي السمة الغالبة لشعبنا الوفي الاخوي ولوطننا الحبيب.
وأعلن البطريرك الطوال ترحيب الكنائس الكاثوليكية بإعلان البابا فرنسيس عن عزمه زيارة المملكة في أيار المقبل، تلبية لدعوة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال المطران الطوال نفتخر في الاردن ونعتز بحسن استقباله الوافدين الذين نحاول ان نبعد عنهم تسمية لاجئين وانهم اخوة واشقاء عرب نستقبلهم على هذا الثرى الغالي ثرى العروبة وبلد الهاشميين قدوة التآخي والتعايش ما بين شعوب الارض.
واطلق المطران الطوال نداء جديدا لإطلاق سراح كل المخطوفين والمأسورين في سوريا وفلسطين والعراق بمن فيهم الاساقفة والكهنة والراهبات ونأمل أن تنتهي اعمال الخطف والاعتقال واضطها اتباع المسيح الآمنين 
وثمن المطران الطوال الدور الهاشمي في الحفاظ على المكنوز الاثري والديني المسيحي على ارض الاردن والحضارات ومهد الديانات السماوية مشيدا بالية واسلوب التعايش الديني بين اتباع الديانات السماوية على الارض الاردنية .
واشاد البطريرك الطوال بالتعاون القائم بين الكنائس ووزارة السياحة الاردنية واللجنة الملكية للمغطس ووسائل الاعلام المحلية وهيئة تنشيط السياحة لغايات تطوير موقع المعمودية وجعله منطقة جذب سياحي وديني وحج .
وقال احيي معكم كل الجهود التي تبذل في عملية ا لتطوير السياحي الديني لبلدنا بخاصة في هذه الاشهر التي تسبق زيارة قداسة البابا فرنسيس للاردن في ايار المقبل  لكي نشكل صورة رائعة لبلدنا في الاستعداد والتحضير لاستقبال ضيف جلالة الملك عبدالله الثاني وضيف الاردنيين جميعا  الذي طلب الصلاة عندما اعلن عن زيارته للاردن.
وبعد ذلك  اقيمت صلاة خاصة تبعتها ترانيم  وتراتيل دينية ومباركة مياه النهر ورش وفود الحجاج بها  تبركا بها واقتداء  بالمسيح -عليه السلام - معلنا بدء الحج المسيحي لهذا الموقع وفي هذا الوقت بالذات بما يعرف بعيد الغطاس .
ويعد هذا الحج سنويا للكنائس الكاثوليكية في ثاني جمعة من شهر كانون الثاني منذ بدء الحج المسيحي لموقع المغطس في عام اليوبيل 2000، وزيارة البابا يوحنا بولس الثاني في ذلك العام وكذلك البابا بندكتس السادس عشر العام 2009.
يذكر ان الكنائس الكاثوليكية هي: اللاتين والروم الكاثوليك والارمن الكاثوليك والسريان الكاثوليك والموارنة والكلدان.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل