الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

7% نسبة الزيادة في حجم المناولة في " ميناء حاويات العقبة " للعام الماضي

تم نشره في السبت 18 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

العقبة- الدستور- ابراهيم الفرايه .
أعلنت شركة ميناء حاويات العقبة عن تحقيق نمو كبير في أدائها التشغيلي للعام 2013 ، بزيادة  نسبته 7% عن العام 2012 في إجمالي الإنتاجية.
ووتوجت  الشركة انجازاتها للعام الماضي 2013 باستكمال مشروع توسعة رصيف ميناء حاويات العقبة على ثلاث مراحل  الذي كان قد انطلق في عام 2010، ليصل الى   إلى 1000 متر طولي دون التأثير على مساحة وسعة تخزين البضائع وقد تم افتتاحه رسميا تشرين الأول من عام 2013 برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني كترجمةً حقيقيةً للرؤية الملكية الرامية لفتح المزيد من الآفاق أمام مدينة العقبة وتعزيز مكانتها كبوابة للخدمات اللوجستية في المملكة والمنطقة مع حرص الشركة على الانتهاء من جميع مشاريعها التطويرية وتسليمها في الوقت المحدد لكل منها، متضمنةً مشروع توسعة الرصيف، وعمليات الصيانة، بالإضافة إلى تحديث مرسى السفن.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة ييبي ينسين  "نحن فخورون بما استطعنا تحقيقه خلال عام 2013 من انجازات ، عكست مدى المرونة والكفاءة التي يتمتع بها كوادر الشركة شركة لمواصلة النهج من أجل تحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية لتحويل مدينة العقبة إلى بوابة لوجستية ومركز استثماري إقليمي مفضل ووجهة تجارية مثلى للنقل متعدد الوسائط، ومن أجل تعزيز دورنا ومساهمتنا في تنمية مجتمعنا المحلي وتمكين أبنائه.
 
وأضاف ينسين في حديث صحفي بأن شركة ميناء حاويات العقبة حققت خلال عام 2013 جميع أهدافها وما كانت تصبو لتحقيقه في جميع مجالات عملها، مشيرا  الى اعجاب مجلس الوزراء برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بماتحقق في الشركة من نقلة نوعية خلال زيارة مجلس الوزراء للشركة في تشرين الأول من عام
واضاف فقد نشطت شركة ميناء حاويات العقبة في مجال الاستدامة التشغيلية خلال العام الماضي، كما قامت بتوثيق نجاحاتها في هذا المجال من خلال إصدار تقريرها الثاني للاستدامة والتنمية، والذي حمل عنوان "البوابة الأكثر استدامة في الأردن وما حوله". وكانت الشركة قد أعدت التقرير بالتوافق مع مستوى (B) لتطبيق المبادرة العالمية لكتابة التقارير (GRI) من حيث معايير الشفافية في الإفصاح، وغطت سبعة مجالات رئيسة في عمل الشركة شملت: السلامة، والأمن، والكفاءة التشغيلية، والأثر البيئي، وانخراط الموظفين وتفاعلهم، ودعم المجتمع المحلي، بالإضافة إلى الكفاءة والاستقرار المالي  مشيرا الى إطلاق الشركة النسخة المحدثة من موقعها الإلكتروني باللغتين العربية والإنجليزية على شبكة الإنترنت https://www.act.com.jo/، لتقدم عبره العديد من المميزات الجديدة التي تم توزيعها على عدة زوايا صممت حديثاً كزاوية "الخرائط" التي تعتبر بمثابة دليل شامل لموقع ومرافق الميناء، وزاوية "الجولة الافتراضية" التي تقدم مقاطع تصويرية محاكية للواقع لجولة متكاملة تبرز مرافق وفعاليات الميناء، بالإضافة إلى معرض للصور والوسائط المتعددة، فضلاً عن محرك مخصص للبحث، وزاوية للباحثين عن العمل تمكنهم من التقدم بطلبات للتوظف في الميناء.
وعلى صعيد السلامة والصحة المهنية، فقد احتفلت الشركة باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية في الخامس والعشرين من شهر أيلول العام الماضي وتحت شعار "إذا رأيت الخطر، فأنت مسؤول عن معالجته" ضمن احتفالية سلطت الضوء على عدة قضايا كان من أهمها: تحمل المسؤولية الفردية لمعالجة الخطر، بالإضافة لأهمية التدخل كوسيلة فاعلة للوقاية من الحوادث ومنع وقوعها في مكان العمل، وذلك من خلال عدة فعاليات صممت لتعزيز مفاهيم السلامة عند مختلف شرائح المجتمع اضافة الى اطلاق مسابقة "الرسم للسلامة" في مطلع العام الماضي، بمشاركة  70 طفلاً من مختلف الفئات العمرية من أبناء موظفيها واختيار 25 لوحة وعرضها في أماكن مختلفة داخل الميناء.
 
وقال ينسين واصلت شركة ميناء حاويات العقبة تعميق مساهمتها في تنمية المجتمع المحلي من خلال تعزيز مشاركتها وانخراطها في المبادرات المجتمعية الهادفة لإحداث فوارق إيجابية في مختلف القطاعات، فعلى صعيد القطاع الصحي، قامت وتحت إشراف لجنتها للمسؤولية الاجتماعية بتنظيم يوم طبي مجاني في قرية الريشة في وادي عربة، لأكثر من 3 آلاف مواطن في القرية كما قامت الشركة بإطلاق حملة "ركوب الدراجة الهوائية" للسنة الثانية على التوالي، وذلك للمساهمة في خلق ثقافة مجتمعية تشجع على استعمال الدراجات الهوائية بدلاً من المركبات العاملة على الوقود والتي تتسبب بانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من عوادمها، وبهدف تعزيز ترشيد استهلاك الطاقة وتقليل بصمة مدينة العقبة الكربونية.
ودعمت  أكثر من 450 طالب وطالبة من 18 مدرسة من المدارس الحكومية في مدينة العقبة والقرى المجاورة لها، وذلك انطلاقاً من مساعيها الرامية للتمكين المجتمعي ومناهضة الفقر من خلال مساندة أهالي الطلبة في مواجهة الأعباء المالية المترتبة على تدريس أبنائهم، وعبر إطلاق حملة "إكفل طالب 2" التي تضمنت دفع الرسوم المدرسية على الطلبة المستفيدين، وتزويدهم بالزي المدرسي والحقائب المجهزة بكافة المستلزمات الدراسية ومواد القرطاسية.
هذا وقد ترجمت شركة ميناء حاويات العقبة رسالتها الإنسانية خلال رمضان 2013 مظهرةً معاني التكافل والانتماء للخير والمجتمع، من خلال إطلاقها المرحلة الثالثة من مبادرة "أهل الخير3" التي استهدفت منطقة العقبة والقرى المحيطة بها .
 
ويذكر بأن ميناء حاويات العقبة يعتبر مشروعاً مشتركاً بين شركة "إي بي إم APM" لمحطات الحاويات الدولية وشركة تطوير العقبة، وذلك بموجب اتفاقية شراكة وقعت بين الطرفين في عام 2006 وتستمر لمدة 25 عاماً. وتعد شركة ميناء حاويات العقبة الخاصة الميناء الأردني الوحيد للحاويات والعمود الفقري لقطاع النقل اللوجيستي والشحن والاقتصاد الوطني والمحرك لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وذلك كونه البوابة الرئيسة للسوق الأردنية والمنفذ الحيوي لنقل البضائع من وإلى بلدان أخرى في المنطقة.وقد استطاع الميناء عبر سنوات عمله أن يكتسب شهرة كبيرة، حتى بات نموذجاً يحتذى به في مجال الأعمال المؤسسية كبيرة الحجم والتي تتمتع بقيادة حكيمة تولي النمو المستدام جُل اهتمامها وتركيزها.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل