الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخزون الإحباط لدى الناس

جمال العلوي

الأربعاء 24 آب / أغسطس 2016.
عدد المقالات: 795

يدهشك مخزون الاحباط لدى الناس في كل المجالس والاماكن التي تزورها محاورا المواطنين في قضايا الوطن والساعة، والمستويات التي وصل اليها، بصورة لا يمكن قياسها دون الاستماع للناس عن قرب .

هناك من يعتقد بصعوبة الخروج من حالة تغيب الاصلاح والاصرار على بقاء الدوامة في مجتمعنا كما هي، وهناك من وصل الى مرحلة اليأس برغبة الدولة في أن تسير قافلة الاصلاح ضمن مسارها الصحيح، وهناك من يظن أن الحالة أصبحت مستعصية ولم يعد ينفع معها المسكنات والمعالجات اللحظية وتحتاج الى تعديلات جوهرية تكون قادرة على اعادة انتاج الحياة السياسية بصورة سليمة تضمن توسع قاعدة المشاركة الشعبية وبث الامل في بنية المجتمع الاردني.

كل هذه الانطباعات الاولية هي أبسط الملامح التي تخرج بها من سلسلة الحوارات التي تمر بها في ظل المعادلات القائمة رغم كل الضمانات التي قدمتها الهيئة المستقلة لاجراء انتخابات نزيهة ما زال هاجس التجارب السابقة يفرض حضوره في المشهد الانتخابي رغم كل التحولات التي حدثت والتي اصبحت ظلالها واضحة للعيان.

المسؤولية ثقيلة علينا جميعا ً في إقناع الناس بأن النزاهة ستكون حاضرة بقوة هذه المرة، والرهان على ذلك يدفعنا الى تحمل مسؤوليات صعبة في القادم من الايام .

شعبنا الطيب الذي اوصله المجلس السابع عشر الى اسوأ مراحل اليأس بكل الحياة النيابية، يحتاج الى جرعة امل زائدة هذه المرة وتجربة شفافة تحمل كل الدلالات على نزاهة الانتخابات حتى نكون قادرين على استرداد ثقة الناس.

المسؤولية صعبة وتحتاج من الهيئة السهر على ضمانات كبيرة تحول دون أي عبث وتجعل الناس يراهنون على المستقبل وقدرة الدولة في التعامل مع معطيات واضحة بعد ان ضمن قانون الانتخاب، اغلبية مريحة الى جانب أن النصوص الدستورية تحمل كل الصلاحيات القادرة على التدخل في الوقت المناسب اذا كانت المخرجات صعبة.

نريدها مرحلة ناصعة البياض بعيدة عن كل مظاهر العبث والاقصاء والتهميش، دعونا ننتظر فاللحظة قادمة وليست بعيدة....



Alawy766@yahoo.com



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل