الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجد لكم يا نشامى الوطن

نزيه القسوس

الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2016.
عدد المقالات: 1537
لا يمر يوم إلا ونسمع فيه عن ضبط كمية من المخدرات، هذه الآفة التي تدمر المجتمعات، فبالرغم من كل الأساليب الملتوية والشيطانية التي يلجأ اليها المهربون وتجار المخدرات إلا أن رجال المكافحة يقفون لهم بالمرصاد ويكشفون أساليبهم ويقبضون عليهم ويحولونهم للقضاء .
كذلك نسمع بين فترة وأخرى عن قيام رجال المخابرات العامة بالكشف عن خلايا ارهابية تستهدف أمن هذا الوطن وأمن مواطنيه فهؤلاء الظلاميون الذين يعتقدون أنهم سينفذون مخططاتهم الإرهابية والشيطانية دون أن يكتشفوا لا يعلمون بأن لدينا رجالا عاهدوا الله ما صدقوا عليه وأنهم يقفون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه الاعتداء أو المس بأمن هذا الوطن وهم مستعدون دائما للتضحية بأعز ما يملكون في سبيل الذود عن حياض هذا الوطن وحماية مكتسباته وحماية مواطنيه .
أما رجال القوات المسلحة فنحن ننحني احتراما واكبارا لوقفتهم المشرفة على حدودنا الشمالية والشرقية ليحموا تراب هذا الوطن من المجرمين والغدارين الذين يحاولون التسلل تحت جنح الظلام للدخول إلى بلدنا والعبث بأمننا وأمن مجتمعنا لكنهم يفاجأون بالرجال الشجعان الذين يتصدون لهم بكل قوة واقتدار ويجعلونهم عبرة لغيرهم ممن تسول لهم أنفسهم الاقتراب من حدودنا التي يحميها هؤلاء الرجال .
وتبقى قوات الدرك المنتشرة في جميع أرجاء الوطن هذا الجهاز الذي يحافظ على أمن مجتمعنا ويحمي هذا المجتمع من الخارجين على القانون ومن المجرمين الذين نذروا أنفسهم للشر ولارتكاب الجرائم بحق أهلهم وذويهم وأفراد مجتمعهم فلا يلبث هؤلاء أن يقعوا في أيدي هذه القوات التي قدمت الشهداء من أجل حماية أمن الوطن والمواطنين .
أما رجال الدفاع المدني فهؤلاء يستحقون منا كل الاحترام والتقدير والعرفان فهم موجودون طيلة ساعات الليل والنهار لتلبية نداءات المواطنين من مرضى وملهوفين ومن يتعرضون لبعض المصائب فنجدهم يلبون النداء خلال دقائق معدودات ولا يعطلهم أي ظرف جوي مهما كان قاسيا وقد شاهدنا بضع مرات كيف يقتحمون الحرائق لينقذوا بعض الأطفال العالقين غير مبالين بما قد يصيبهم وقد دفع بعضهم حياته ثمنا لتضحياته التي لا يمكن أن ننساها .
في هذا السياق دعونا دائما نتذكر شهداء هذه الأجهزة الأمنية وشهداء قواتنا المسلحة الذين سطروا بحروف من مجد قمة التضحيات وقدموا أرواحهم رخيصة للذود عن تراب هذا الوطن وللمحافظة على أمن مواطنيه .
المجد لكم أيها الرجال الشجعان .. المجد لكم أيها الرجال الأبرار وسنتذكر دائما بأننا لولا عزيمتكم وشجاعتكم لم نكن لننعم بهذا الأمن الذي يحسدنا عليه معظم الأشقاء في عالمنا العربي .
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة