الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زايتشكوف: ينبغي التركيز على البعد الرياضي لدورة «سوتشي» وعدم تسييسها

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
استعرض مدير المركز الثقافي الروسي د. فاديم زايتشكوف، الأبعاد الرياضية المهمة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، التي انطلقت فعالياتها رسمياً في مدينة سوتشي الروسية امس بحضور رئيس اللجنة الاولمبية سمو الامير فيصل بن الحسين.
وشدد زايتشكوف في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار في السفارة الروسية اندريه فافيلوف بحضور نائب مدير عام المركز ايفان روداكوف، على ضرورة الحفاظ على الروح الرياضية للحدث، مشدداً على ضرورة عدم تسييس الحدث.
وأوضح زايتشكوف في رده على استفسار «الدستور» أن بلاده أخذت الجانب الأمني على محمل الجد، مبيناً أن المدينة الاولمبية مقصورة على المشاركين ضمن اجراءات امنية اعدت مسبقا.
وتشهد الدورة مشاركة نحو (6) الاف رياضي من 88 دولة وحظي افتتاحها بمتابعة ثلاثة مليارات تشخص بحسب زايتشكوف، الذي أشار إلى أن اجمالي النفقات على دورة الالعاب الاولمبية في دورتها حوالي 50 مليار دولار خصص منها 4ر6 مليار دولار فقط بشكل مباشر للالعاب فيما صرف باقي المبلغ على تطوير المنطقة وبناء منشآت ومبان وبنية تحتية فيما تدنت نسبة البطالة الى الصفر.
ومن المقرر أن يعقب الدورة، دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لذي الإحتياجات الخاصة التي تستضيفها سوتشي ايضا.
العاب سوتشي ستدخل التاريخ
وأكد زايتشكوف ان الألعاب الأولمبية في سوتشي ستدخل التاريخ باعتبارها أكثر الألعاب ابتكارا من خلال الحلول المبتكرة والمطورة – التواجد المتلاصق للمرافق الرياضية والبنى التحتية الخدماتية التي تضمن التنقل المريح والآمن للمشاركين وتجنبهم مشاكل وسائل النقل.
وأضاف ان المرافق الرياضية اقيمت باستخدام أكثر تكنولوجيا البناء تطورا مع الحفاظ على البيئة واصبحت التكنولوجيا الرقمية جزءا لا يتجزأ من ماركة ألعاب سوتشي 2014 مشيرا الى ان 15 ألف اعلامي من مختلف دول العالم سيشاركون في تغطية مجريات الألعاب الأولمبية الشتوية والألعاب لذوي الاحتياجات الخاصة.
وتابع زايتشكوف ان من مميزات الحدث ان شعلة الألعاب الأولمبية عبرت للمرة الأولى في التاريخ الفضاء خلال مسيرتها إلى سوتشي وان مسيرة الشعلة الأولمبية أصبحت أطول مسيرة زمنيا ومسافة في تاريخ الألعاب الأولمبية وقطعت حوالي 40 ألف كيلو متر وشارك في حملها 14 ألف شخص.
واشار زايتشكوف الى ستكون سوتشي أدفأ مدينة تحتضن الألعاب الأولمبية مقارنة بالمدن السابقة وسيتابعها نحو ثلاثة مليارات شخص عبر العالم من خلال التفلزيون.
وقال ان السلطات الروسية خصصت للميداليات 3 كيلوغرام من الذهب وطنين من الفضة و 700 كيلوغرام من البرونز يعادل سعر الميدالية الذهبية الواحدة حوالي 6000 دولار مشيرا الى ان برنامج الألعاب الأولمبية في سوتشي يشتمل على سبعة أنواع من الرياضات كما تم تسجيل 12 نوعا جديدا من المباريات في الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي، و هو توسع قياسي في البرنامج الأولمبي مقارنة بتاريخ الألعاب الأولمبية الشتوية،بزيادة مقدارها 12 نوعا عن ألعاب فانكوفر 2010 وأكثر ب 14 نوعا من ألعاب تورين 2006.
القومية الشركسية جزء من الالعاب الاولمبية
وحول اعتصام نفذته فعاليات اردنية من اصول شركسية في عمان احتجاجا على تنظيم دورة الالعاب الاولمبية على ارض تقول انها مقابر تابعة للشركس قال زايتشكوف ان لكل شخص الحق في التعبير عن رأيه ونحن نتفهم ذلك, مبيناً ان القومية الشركسية في روسيا الاتحادية جزء من الالعاب الاولمبية وان الجمعية العالمية للشركس اكدت دعمها للالعاب الاولمبية وترى فيها فرصة لاظهار الثقافة الشركسية امام العالم.
واضاف زايتشكوف انه سيتم تقديم المنتج والإرث الثقافي الحضاري للشركس كشعب أصلي في مناطق شواطىء البحر الأسود كجزء من البرنامج الثقافي لأولمبياد سوتشي «بحسب تصريح رئيس الإتحاد الدولي للشراكسة « خاوتي سوخوروكوف « وبحسب الاتفاق مع مسؤولي اللجنة التنظيمية للأولمبياد فإنه ستعطى للمناطق التي يعيش فيها الشركس و القبرطاي والأديغي والشبسوغ ساحات معارض مخصصة لهم لعرض ثقافته القومية.
وأوضح إن الألعاب الأولمبية الثانية والعشرين في سوتشي إذ تعتبر حدثا رياضيا وثقافيا ذا حجم عالمي تعطي للشركس كأحد شعوب روسيا المتعددة القوميات فرصة فريدة ليعرضوا للعالم إرثهم الحضاري الثري جدا، وتاريخهم البطولي ويظهروا كرمهم الروحي و حرارة ضيافتهم.    
من جهته قال المستشار اندريه فافلوف بهذا الصدد ان الكثيرين من الاردنيين يحبون الرياضة ويرغبون بالاستمتاع بالالعاب الاولمبية وفي نفس الوقت هناك اردنيون يعبرون عن رايهم «وننظر بتفهم لمثل هذه الفعاليات»مؤكدا ان الالعاب الاولمبية تخدم السلام بين الشعوب ويتم خلالها التركيز الروح الرياضية.
واكد ان بلاده تسعى  من خلال هذه الالعاب للترويج لروسيا الجديدة التي تتطلع للمستقبل معتمدة على ارثها وحضارتها وقدرتها على تنظيم مثل هذه الالعاب خاصة وانها استضافت الاولمبياد عام 1980.
عرض مقاطع من حفل الافتتاح
وتم خلال المؤتمر الصحفي عرض فيلم عن افتتاح العاب سوتشي في ملعب فيشت والذي جاء مبهرا يجسد ثفافة وتاريخ ومناطق روسيا وتميز العرض بالكثير من الالعاب النارية لاظهار روسيا في افضل ايامها.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل