الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 6 من الـشرطة العـراقية بهجوم مسلح

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

 بغداد-  قتل ستة من عناصر الشرطة العراقية في هجوم مسلح استهدفهم امس خلال قيامهم بواجبهم في حماية مشروع انشاء ملعب لكرة القدم قرب مدينة طوزخرماتو في محافظة صلاح الدين شمال البلاد. وقال شلال عبدول قائمقام المدينة ان «مسلحين ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) هاجموا عناصر الشرطة الذين كانوا في داخل غرفة للحماية فجر اليوم وقاموا باعدامهم جميعا وهم ستة عناصر».
ووصل احد الضحايا الى المستشفى وهو على قيد الحياة رغم اصابته بطلق ناري في راسه، لكنه فارق الحياة لاحقا، بحسب المصادر الطبية.
من جهة اخرى، اكد مصدر محلي مسؤول ان المهاجمين الذين حاصروا الشرطيين، «طلبوا من عناصر الشرطة اقامة الصلاة لمعرفة ما اذا كانوا من السنة ام الشيعة».
واضاف «عندما اقام عناصر الشرطة الصلاة، وجميعهم من التركمان الشيعة، تاكد المسلحون من طائفتهم واقدموا على اعدامهم».
وبحسب مصدر امني، فان «المسلحين صادروا اربعة مسدسات كانت بحوزة الشرطة واربعة اسلحة رشاشة ايضا».
وتشهد مدينة طوزخوماتوا ذات الغالبية من التركمان الشيعة الى جانب خليط من العرب والاكراد، هجمات شبه يومية على اسس طائفية يتبنى معظمها تنظيم داعش.
ويقع ملعب كرة القدم قرب قرية ينكجة التي تحولت معقلا لتنظيم داعش، بحسب مصادر امنية.
من جهة اخرى، عثرت الشرطة العراقية امس على رؤوس ثلاثة اشخاص، بينهم احد قادة الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة في مدينة بيجي.
واوضح ضابط في الشرطة ان «الرؤوس التي عثر عليها في وسط سوق بيجي، تعود لقائد صحوة منطقة المعسكرات ونجله وابن عمه».
وكانت مصادر امنية اعلنت اختطاف الضحايا الثلاث شمال مدينة تكريت قبل ثلاثة ايام من قبل مسلحين مجهولين.
وتخوض قوات الصحوة التي تشكلت في 2007 قتالا ضد تنظيم القاعدة وداعش التي تنشط في مناطق غرب العراق. وقال مقدم في الشرطة ان «ثلاثة انتحاريين يرتدون زيا نسائيا ونقابا فجروا نفسهم في احياء المعلب وشارع ستين خلال عمليات التمشيط «. واوضح ان «قيادات داعش المحاصرة في حي المعلب وشارع ستين بدأوا باللجوء الى ارتداء ملابس نسائية ونقاب من اجل الفرار».  ( ا ف ب)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل