الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأدبي يعقد لقاءه الشهري في الزرقاء

تم نشره في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 03:00 مـساءً

عمان ـ الدستور
عقد البيت الأدبي للثقافة والفنون لقاءه الشهري رقم (111) يوم الخميس الماضي في الزرقاء، حيث بُدِئ بكلمة افتتاحية لمؤسسه ومديره القاص أحمد أبوحليوة الذي رحب بالحضور عامة ووفد إربد خاصة، إذ تكوّن من: الشاعر عبدالرحيم جداية والروائي الدكتور علي هصيص والشاعر أيسر رضوان والشاعر محمد العمري.
فعاليات اللقاء استهلت بافتتاح معرض الفنان التشكيلي أسامة النجار من قبل ضيف اللقاء رئيس جمعية الفن التشكيلي في الزرقاء الفنان التشكيلي أحمد القزلي، وقد امتازت لوحات النجار باعتمادها على المدرسة الواقعية في الرسم متخذة من أحضان الطبيعة الموضوع الرئيس لمعظم لوحات المعرض، هذا ويذكر أن الفنان التشكيلي أسامة النجار من مواليد الزرقاء عام 1975.
بعد ذلك بدأت فقرة القراءات الإبداعية التي أدارها محمد السماعنة وقد توزعت على الشعر والقصة والخاطرة، حيث امتازت بقوتها وتنوعها وشارك فيها عدد من المبدعين والمبدعات هم: أحمد أبوحليوة وأحمد أبوقبع وأحمد المصري وأمل عقرباوي وأيسر رضوان وتوفيق استيتة وجميل الدوايمة وخالد السبتي وديمة أبوزيد وربى الريماوي وعبدالرحيم العدم وعبدالرحيم جداية وغفران حمادة ومحمد العمري، ليلي ذلك مداخلات الحضور وتقديمهم لآرائهم النقدية ومن ثمّ الاستماع لردود المشاركين.
تلت القراءات الإبداعية الفقرة المسرحية التي قدّمتها مجموعة وخزة للفنون الأدائية تحت عنوان (بعد موت الضمير .. الجراح لا تلتئم) وهي من تأليف وإخراج الفنان المسرحي عبدالحكيم عجاوي.
فقرة ضيف اللقاء احتفت بالقاص المبدع أحمد القزلي صاحب الباع الطويل في الحراك الثقافي الزرقاوي، وذلك بمناسبة صدور مجموعته القصصية الأولى (أشياء برسم الأكل). تحدّث القزلي باقتضاب عن تجربته وقرأ بعض النصوص وكذلك بعضاً من قصص المجموعة التي طال انتظارها، ليستمع بدوره لآراء الحضور الذين أشادوا به إنساناً وكاتباً له أسلوبه الخاص المميّز في الكتابة الواضحة اللفظ والعميقة.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش