الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مختصون يطالبون بموازنات صديقة للاطفال ودمجهم بعملية اللامركزية

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً



 ] عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

طالب خبراء ومختصون بضرروة تخصيص موازنات صديقة للطفل وتوفير الدعم للبلديات من حيث توفير التمويل ورفع كفاءة الموارد البشرية العاملة فيها لهذه الغاية، مطالبين بضرورة دمج الاطفال بعملية اللامركزية في الوزارات والبلديات على مستوى الوزراء واصحاب القرار والموظفين.

جاء ذلك، خلال حلقة نقاشية بعنوان» دمج الأطفال بعملية اللامركزية في الأردن» عقدها المرصد الاقتصادي الأردني المستقل التابع لمركز هوية للتنمية البشرية بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، لوضع خطة عمل فعّالة لإدماج الأطفال وإشراكهم على مستوى المحافظات المختلفة.

وتضمنت الحلقة النقاشية التي عقدت تحت رعاية وزير التنمية الاجتماعية خولة العرموطي، بحثا في طرق إدماج الاطفال في خطة اللامركزية الوطنية الأردنية على مستوى الدولة والمحافظات والبلديات، ورصد نتائج مشاركتهم النوعية كدعاة لحقوقهم على المستوى الوطني والمحلي.

وبحسب رئيس المرصد محمد الحسيني ان مركز هوية يدعم فكرة اللامركزية منذ عام 2010، إذ عمل مع الحكومة لاخراج قانون اللامركزية، معتبرا ان التوجه للامركزية يشكل خطوة للامام بالرغم من وجود التحديات التشريعية والفنية، موضحا ان اللامركزية تعكس شكلا عصريا لادارة الدولة.

من جانبه، قال ممثل اليونيسف في الاردن روبرت جنكنز ان استراتيجية دمج الاطفال قد أثبتت فعاليتها في الوصول للأطفال الاضعف والاقل حظا، مشيرا الى ان لدى اليونيسيف نماذج ناجحة في بلدان اخرى قد اثبتت فعاليتها، مبينا ان عددا من ممثلي الوزارات اتخذوا خطوات مبدأية للتوجه نحو اللامركزية وعن استعدادهم للتعاون مع بعضهم البعض ومع جهات اخرى لانجاح هذه التجربة في الاردن.

وعرضت الحلقة النقاشية نموذج نجاح لأمانة عمان في دمج الاطفال بعملية اللامركزية من خلال تجربة «مجلس بلدي أطفال عمان» حيث استطاع الاطفال المنتخبون عبر هذه التجربة ايصال اصوات ناخبيهم الى الامانة واستجابت الامانة لمطالب الاطفال.

وناقش الحضور أهمية دمج الاطفال بعملية اللامركزية، معتبرين ان ذلك من شأنه المساهمة في التغلب على عوائق قد تؤثر على حياة الطفل كالتعليم والتسرب من المدارس وعمالة الاطفال.

وتناول الحضور العقبات التي تواجه الاطفال الذين يعانون من الاعاقة باعتبارهم الفئة الاضعف في المجتمع حيث ان الخدمات المقدمة غير متوفرة بشكل متساوٍ للجميع ومن شأن اللامركزية ازالة هذه الفوارق عند تطبيقها بالشكل الصحيح.

وناقش الحضور التحديات التي تواجه دمج الاطفال باللامركزية من حيث نقص الوعي لدى المجتمع وعدم تقبل فكرة مشاركة الاطفال في الحكم وكذلك قصور في الوعي والموارد البشرية لدى الجهات المطبقة للامركزية كمجالس البلدية والمحافظات وعدم وجود التشريعات الكافية التي تضمن مشاركة الاطفال.

وتحدث المشاركون عن دور الاعلام في نشر التوعية في المجتمع والاطلاع على التجارب الناجحة في البلدان الاخرى والاستفادة منها عند تطبيقها في الاردن.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل