الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسيسكو» ترفض مشروع قانون يفرض سيادة الاحتلال على القدس

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

 الرباط - طالبت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «أسيسكو»، امس، المجتمع الدولي والأمم المتحدة برفض مشروع قانون إسرائيلي يفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى. وقالت المنظمة، في بيان لها امس نشرته على موقعها الرسمي على شبكة الانترنت، إنها تطالب مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون برفض هذا المشروع غير القانوني وجميع الممارسات الإسرائيلية في القدس المحتلة والمسجد الأقصى».
ودعت «إسيسكو»، التي يوجد مقرها الدائم بالعاصمة المغربية الرباط (شمال)، المجتمع الدولي أيضا إلى «العمل على كبح جماح إسرائيل ووقف اعتداءاتها المتكررة على الشعب الفلسطيني وعلى مقدسات المسلمين والمسيحيين». كما أدانت المنظمة ذاتها، بشدة، قيام الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) بتقديم مشروع قانون ينص على سيادة إسرائيل على المسجد الأقصى الشريف. وشددت على أن «أي إجراء من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في هذا الخصوص هو أيضا غير قانوني ومرفوض»، وذلك لأن «الوضع القانوني والحقيقي  للمسجد الأقصى وللأراضي الفلسطينية المحتلة يؤكد عدم شرعية الاحتلال الإسرائيلي».
وتأسست المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، «إسيسكو»، في شهر أيار 1982 في مدينة فاس (شمال المغرب)؛ بهدف تقوية التعاون وتشجيعه وتعميقه بين الدول الأعضاء وعددهم 51 دولة إسلامية في مجالات التربية والعلوم والثقافة والاتصال، والنهوض بهذه المجالات وتطويرها، في إطار المرجعية الحضارية للعالم الإسلامي، وفي ضوء القيم والمثل الإنسانية الإسلامية، بحسب موقعها الرسمي.
وكان الكنيست الإسرائيلي، بحث في جلسة قاطعها النواب العرب، الثلاثاء قبل الماضي، اقتراح النائب عن حزب «الليكود» (يمين)، موشيه فيغلين، فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، واقتصرت الجلسة على إلقاء خطابات دون اتخاذ قرارات، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.(الاناضول للانباء)

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل