الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن 47 من بين 144 بلدا وضمن أفضل 50 دولة عالميا

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 03:00 مـساءً

عمان-الدستور-لما جمال العبسة
احتفظت المملكة بترتيبها 47 من بين 144 دولة في التقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2012-2013، علما بأن المملكة كانت في المرتبة 47 من بين 142 دولة ضمن التقرير العالمي للعام 2011-2012، وبقيت المملكة ضمن أفضل 50 دولة على المستوى العالمي.
وعلى مستوى الدول العربية جاءت المملكة في المرتبة السادسة من بين 14 دولةعربية شاركت في التقرير حيث جاءت قطربالمرتبة الأولى (23 عالميا)، فيما جاءت  اليمن في المرتبة الأخيرة من بين الدول العربية المشاركة (141 عالميا).
   ويهدف التقرير الذي يأتي كأحد المنشورات والدراسات المهمة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المستوى العالمي ويصدر بالتعاون بين المنتدى الاقتصادي العالمي(WEF) ومنظمةINSEAD بشكل سنوي الى قياس مدى تطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتقييم أثره على زيادة الإنتاجية وتعزيز القدرة التنافسية العالمية.
 ويتضمن التقرير تصنيف الدول ضمن مؤشر الجاهزية الرئيس (Networked Readiness Index) الذي يتضمن أربعة مؤشرات رئيسة، يتم تحليل أداء الدول بناءً عليها ومن ثم تصنيفها وهي كل من مؤشر البيئة التكنولوجية والجاهزية الالكترونية والاستخدام التكنولوجي والأثر الاجتماعي.
وبالنسبة للترتيب على مستوى المحاور فقد شهد كل من محورالبيئة التكنولوجية والاثر الاجتماعي تقدما في أداء المملكة حيث تقدم محور البيئة التكنولوجية من المرتبة 48 الى المرتبة 42، كما تقدم محور الأثر من المرتبة 57 الى المرتبة 54، فيما شهد مؤشر محور للجاهزية الإلكترونية تراجعا من المرتبة  47 الى 55،ومؤشر الاستخدام التكنولوجي من المرتبة 55 الى 60.
وفيما يتعلق بمحور البيئة التكنولوجية، فقد شهد مؤشر بيئة الأعمال والابتكار تقدما من 43 الى 40 كما شهد مؤشر البيئة التشريعية والتنظيمية تقدما من المرتبة 58الى المرتبة 48، حيث ضم هذا المؤشر تسعة مؤشرات فرعية شهد الاردن تقدما في خمسة منها هي مدى توافر رأسال مال المغامر ومدى توافر أحدث التقنيات وشدة المنافسة المحلية والمشتريات الحكومية من المنتجات المتقدمة التكنولوجية ونوعية كليات الإدارة بينما شهد تراجعا في مؤشرات مجموع معدل الضرائب والوقت اللازم لبدء النشاط التجاري وعدد الإجراءات اللازمة لبدء النشاط التجاري ومعدل الإلتحاق الإجمالي بالتعليم العالي.
    كما ضم مؤشر البيئة التشريعية والتنظيمية 9 مؤشرات فرعية اظهرت تقدم أداء الأردن في 7 منها وتراجعه في مؤشرين، وفيما يتعلق بمحور الجاهزية الالكترونية فقد تقدم أداء الأردن في جاهزية المهارات بشكل كبير حيث تقدم من 49 الى 34، فيما تراجع في جاهزية البنية التحتية والقدرة على تحمل التكاليف.
وفيما يتعلق بمحورالاستخدام التكنولوجي فإنه يشتمل على ثلاثة مؤشرات رئيسة ترتبط بثلاث فئات هي: الأفراد ومؤسسات الأعمال والحكومة وقد شهد مؤشر استخدام الأفراد الالكتروني تقدما درجة واحدة، حيث تقدمت مرتبة المملكة في أربع مؤشرات فرعية هي: اشتراكات الهواتف المتنقلة والاستخدام لشبكات التواصل الاجتماعي واشتراكات الانترنت عريض النطاق في الهواتف المتنقلة ونسبة المنازل التي تستطيع الوصول إلى الإنترنت، بينما تراجع ترتيبها في ثلاثة مؤشرات هي: اشتراكات الانترنت عريض النطاق الثابتة ومستخدمو الانترنت ومؤشر نسبة المنازل التي تمتلك حاسوب شخصي.
وفيما يتعلق بمؤشر استخدام مؤسسات الأعمال فقد تقدم أداء المملكة من 69 الى 55، وبالنسبة للمؤشرات الفرعية فقد تقدم في ثلاثة مؤشرات هي: مستوى استيعاب الشركات للتكنولوجيا ومدى تدريب الموظفين والقدرةعلى الابتكار، بينما تراجع في مؤشر طلبات تسجيل البراءات الدولية لدى المنظمة العالمية للملكية الدولية بمقدار 9 مراتب.
  وفيما يتعلق بمؤشر استخدام الحكومة التكنولوجي، اظهرالتقرير تراجعا في هذا المؤشرمن 37  الى 56، حيث شهد مؤشر خدمات الحكومة الالكترونية اكثر المؤشرات تراجعا من المرتبة 22 الى  92.
وفيما يتعلق بمؤشر محورالأثر الاجتماعي الذي يقيس أثر الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المجتمع والاقتصاد ومدى تعزيز التنافسية ومستوى المعيشة، إضافة إلى التحول إلى مجتمع وإقتصاد تكنولوجي، فقد تقدم أداء الاردن في هذا المؤشر حيث احتل المرتبة 54  مقارنة مع 57، في التقرير السابق حيث أشار هذا المحور الى تقدم الأردن بشكل كبير في الأثر الاقتصادي بينما تراجع في الأثرالاجتماعي.  

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش