الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلافات مالية بين كلية « توليدو» و « البلقاء التطبيقية » تحرم خريجين من شهاداتهم

تم نشره في الأحد 23 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

اربد ـ الدستورــ  حازم الصياحين
لم يتمكن  مجموعة من خريجي كلية توليدو باربد الخاضعة لاشراف جامعة البلقاء التطبيقية والذين نجحوا بالامتحان الشامل الحصول على شهادات تخرجهم منذ ثلاثة شهور لوجود خلافات مالية بين الكلية الام وكلية توليدو.
وازاء هذا الواقع حرم هؤلاء الخريجون من التقدم للوظائف المختلفة سواء في القطاع العام او الخاص حيث راجع الطلبة واولياء امورهم وزارة التعليم العالي والجهات المعنية والمسؤولة لكن لغاية اللحظة لم تحل مشكلة الطلبة .
واعتبر الطلبة انهم الحلقة الاضعف في المشكلة العالقة بين الكلية وجامعة البلقاء التطبيقية وان لا علاقة لهم بالمشكلة ولا ذنب لهم كون وزارة التعليم العالي تقوم بالاشراف والمتابعة على الكليات والجامعات المختلفة وانه لايجوز زج الطلبة بالصراعات والاشكالات المالية التي تقع بين الجهات التعليمية.
ويقول احد اولياء امور الطلبة لـ  «الدستور» هاني العمري، ان ابنه وطلبة اخرين درسوا لمدة عامين بكلية توليدو للحصول على الدبلوم ونجحوا بالامتحان الشامل ولدى مراجعتهم الكلية للحصول على شهادات تخرجهم لم يتمكنوا من الحصول عليها بسبب وجود مشاكل مالية بين الكلية وجامعة البلقاء التطبيقية.
واشار العمري الى ان هؤلاء الطلبة ضحية ولا ذنب لهم بهذه الاشكالات كون الطلبة نجحوا بالامتحان الشامل وانهو متطلبات الدراسة بالكلية لافتا الى ان هؤلاء الطلبة محرومون من التقدم لاي وظيفة الان  كما انهم لا يستطيعون استكمال تعليمهم في الجامعات الاخرى لعدم وجود شهادات تثبت دراستهم ونجاحهم بالشامل وتخرجهم في الكلية.
من جانبه قال نائب عميد الكلية  محمد ابراهيم لـ «الدستور»  انه توجد ذمم مالية مترتبة على الكلية لحساب جامعة البلقاء التطبيقية والكلية مسؤولة عن تسديد هذه الذمم .
واضاف ان شكوى الطلبة غير القادرين على الحصول على شهادات تخرجهم في الكلية حقيقية وان منحهم شهادات التخرج  هو حق لهم كون كثير منهم يريد التقدم للوظائف او يرغب باستكمال تعليمه وان عدم منحهم الشهادات يحول دون ذلك.
واشار الى ان رئيس هيئة الاعتماد في وزارة التعليم العالي برفقة وفد معه زاروا الكلية قبل مدة وتم اعادة فتح القبول بالكلية اعتبارا من الفصل الحالي بعد وقف القبول بها لمدة عامين متتاليين.
ولفت ابراهيم الى ان الكلية ستقوم بتصويب كل اوضاعها بالتنسيق مع الجهات المعنية  وهي بحاجة الى اسبوعين لتنهي كافة الامور العالقة مع جامعة البلقاء التطبيقية الجهة المشرفة على الكلية وانه سيتم منح الطلبة شهادات تخرجهم في الكلية بعد تصويب الامور خلال هذه المدة .

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل