الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إعلان نتائج الشامل ونسبة النجاح 57.38% - رابط

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2016. 07:00 صباحاً

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

بلغت النسبة العامة للنجاح في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة( الشامل) 57.38% للدورة الصيفية 2016 وفقا لما اعلنه رئيس الجامعة رئيس اللجتة العليا للامتحان الدكتور عبد الله سرور الزعبي في المؤتمر الذي عقد في مركز الجامعة بالسلط.



وقال الدكتور الزعبي إن ما أثير من بلبلة حول الامتحان وخاصة امتحان الورقة الثانية الذي عقد يوم الثلاثاء الموافق 23/8/2016 وما أثارته بعض المواقع الالكترونية غير المهنية وغيرها من الحملات هدفت إلى الإساءة إلى مصداقية هذا الامتحان الوطني، الذي سخرت له الجامعة كافة طواقمها للحفاظ على ما حققته الجامعة عبر سنوات الامتحان من انجازات، لن يثنينا عن المضي قدما في تطوير هذا الامتحان ، خاصة وان كافة مفاصل الدولة الأردنية تركز على مستقبل التعليم التقني ، وضرورة توجيه أبنائنا الطلبة إلى هذا النوع من التعليم.

واضاف ان ما حدث في امتحان هذه الورقة لا يعدو عن عطل فني في احد السيرفرات  لم يتجاوز دقائق معدودة وتم التنبه إليه بعد بدء الامتحان وحل هذه المشكلة من جذورها ،.وتم التأكد بأن كافة الإجابات تم ترحيلها على السيرفر الرئيسي في الجامعة دون تغيير .

وللأسف بعد هذه الخلل رأينا بعض من سيئ إلى هذا الامتحان ويصف هذا الخلل بالمهزلة علما بأنه يمكن ان يحدث في اي مكان يستخدم فيه الانترنت والتكنولوجيا الحديثة حتى في أرقى دول العالم .

وخلال زيارتنا لكافة قاعات الامتحان الشامل وحديثنا مع أبنائنا الطلبة فقد أبدى جميع الطلبة ارتياحهم لمستوى الأسئلة التي تراعي وتقيس كافة مستويات الطلبة وملائمة الوقت للإجابة عن كافة هذه الاسئلة.



وقال انه مع حرص الجامعة على كافة تفاصيل هذا الامتحان فقد قامت ايضا بتوزيع نموذج للاعتراض على أي سؤال يشعر الطالب انه من خارج المنهاج او تتعدد فيه الإجابات أو أي ملاحظة على الأسئلة وقامت وحدة التقييم والامتحانات العامة ومن خلال المدرسين وواضعين الأسئلة بتدقيق كافة الملاحظات التي وردت إليهم من قاعات الامتحان ولم يظلم أي طالب ولم تستثنى أي ملاحظة، وإذا ما ثبت أن هناك خطـأ في أي سؤال يتم احتسابه لصالح الطلبة.



واشار الى انه ومن منطلق حرصنا في جامعة البلقاء التطبيقية على مصلحة أبنائنا الطلبة وعملنا الدؤوب لتذليل كافة الصعاب التي تواجههم، فقد قامت الجامعة بتعديل تعليمات امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة بما يتوائم مع التطور التقني للامتحان، وتماشياً مع رغبة أبنائنا الطلبة، حيث تم السماح للطلبة الناجحين بالتقدم للامتحان في ورقة أو أكثر لغايات رفع المعدل، الامر الذي كان له الاثر الطيب في أنفس أبنائنا الطلبة، وبما سمح لهم بمواصلة مسيرتهم التعليمية في الجامعات.

لافتا ان  وحدة التقييم والامتحانات العامة بكافة كوادرها عملت على تطوير الإجراءات المتعلقة بالامتحان، بدءاً من تسجيل الطلبة ، وانتهاءً بإصدار النتائج، حيث تم حوسبة كافة فعاليات الامتحان والأمور الإدارية المتعلقة به، بجهود وسواعد العاملين في الوحدة، الأمر الذي أسهم بدوره في تبسيط الإجراءات على الطلبة، وعلى المراقبين، والعاملين في الامتحان، والذي كان له عظيم الأثر في إصدار نتائج هذه الدورة بوقت قياسي غير مسبوق.

وإيماناً منا في جامعة البلقاء التطبيقية بأن إنجاح هذا الامتحان هو واجب وطني يتوجب الشراكة بين الجامعة والكليات فقد قامت الجامعة باعتماد مجموعة من الكليات الخاصة والعسكرية كمراكز لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة.



ونوه الزعبي ان جامعة البلقاء التطبيقية تقوم بأداء رسالتها نحو هذا النوع من التعليم بكل أمانة ووفقا لرسالتها وإمكاناتها المتاحة ، فما تتحمله الجامعة من دعم مالي للتعليم التقني يثقل ميزانيتها لان الجامعة وحدها من تتحمل مسؤولية هذا التعليم التقني دون اي دعم حكومي يذكر ، فتقتطع الجامعة من ميزانيتها سنويا لدعم التعليم التقني أكثر من (17) مليون دينار بينما الإيراد المتأتي منه لا يتجاوز (3) مليون دينار ، وها هي جامعة البلقاء اليوم تفتح اذرعها لطلبة الثانوية العامة الذين لم يحالفهم الحظ في النجاح في امتحان الثانوية العامة لإلحاقهم ببرامج الدبلوم المهني وفق خطة مدروسة وتخصصات منتقاة تناسب سوق العمل المحلي والعربي والعالمي، إلا انه وبدون توجيه دعم حكومي مباشر لجامعة البلقاء التطبيقية تحت هذا البند فلن تتمكن الجامعة على الإطلاق من تحمل أعباء وتبعات هذا التعليم .



وبالنسبة لتفاصي الامتحان واعداد الكلبة بين الزعبي انَ عددُ الطلبةِ المشتركين في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة في دورته الصيفية لعام 2016 بلغ  ( 8709) طالب وطالبة، تقدم منهم ( 8248 ) طالباً وطالبةً، توزعوا على ( 47 ) كليةِ جامعيةً، وحكومية، وخاصة، وعسكرية، في   ( 111) تخصصاً دراسياً، نجحَ منهم ما مجموعهُ ( 4733) طالباً وطالبة،بنسبةِ نجاحٍ عامة بلغت (  57,38%).



أما بالنسبة لنسب النجاح وفقاً لصفة الاشتراك اوضح الزعبي انها  كانت كالآتي:

منتظم 65.98% / معيد 34.48% / مستنفذ حقه 39.50% /ناجح لرفع المعدل 74.49%.



وكانت أعداد الطلبة الناجحين وفقاً للأوراق ونسب النجاح في كل ورقة على النحو التالي:

الاولى 91.18%/ الثانية 74.99% /الثالثة77.78%/الرابعة(العملية) 94.28%.



وفي  نهاية المؤتمر قدم الزعبي لتهنئة للطلبة الناجحين وتمنى لهم مواصلة نجاحاتهم وتحقيق طموحاتهم، وحث من لم يحالفهم الحظ بذل المزيد من الجهد ليكون النجاح حليفهم في الدورات القادمة إن شاء الله.



كما قدم الشكر لكل من ساهم في إنجاح فعاليات هذا الامتحان من موظفي الجامعة بشكل عام، وموظفي وحدة التقييم والامتحانات العامة ومركز الحاسوب بشكل خاص، وكليات المجتمع كافة، ومرتبات الأمن العام والدفاع المدني، وشركة الكهرباء، كما أخص بالشكر كافة العاملين بالقطاع الإعلامي من تلفزة وفضائيات وصحافة ومواقع الكترونية، لما بذلوه من جهد في تغطية فعاليات الامتحان في كافة .



 



 



لمشاهدة النتائج انقر هنا



 

رئيس مجلس الإدارة: د. يوسف عبد الله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة