الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليوفي والباريسي على موعد مع التتويج واختبار صعب لأتلتيكو مدريد

تم نشره في الجمعة 25 نيسان / أبريل 2014. 03:00 مـساءً

نيقوسيا - يخوض اتلتيكو مدريد اختبارا صعبا عندما يحل على فالنسيا الثامن في قمة المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم، في اسبوع بالغ الاهمية يخوض فيه نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.
ويمني فريق العاصمة النفس باجتياز عقبة فالنسيا لضرب عصفورين بحجر واحد الاول هو الاقتراب اكثر من احراز اللقب الاول في الليغا منذ عام 1996 عندما نال الثنائية (الدوري والكأس المحليان)، والثاني رفع معنويات لاعبيه قبل رحلته الى لندن لمواجهة تشلسي الانكليزي الاربعاء المقبل في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا التي يسعى الى بلوغ مباراتها النهائية للمرة الثانية في تاريخه والاولى منذ عام 1976.
ويدرك رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني جيدا ان الفوز على فالنسيا سيقربهم كثيرا من اللقب كونها العقبة الصعبة امامه في المباريات الاربع المتبقية قبل ان يحل ضيفا على برشلونة حامل اللقب في المرحلة الاخيرة على ملعب كامب نو.
ويتصدر اتلتيكو مدريد الترتيب برصيد 85 نقطة بفارق 4 نقاط امام برشلونة و6 نقاط امام جاره ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة، ولو نجح زملاء ثاني هدافي الليغا دييغو كوستا في كسب 9 نقاط من اصل ال12 المتبقية سيتوجون باللقب حتى في حال فوز ريال مدريد بمبارياته الخمس المتبقية وذلك لان الروخيبلانكوس يتفوقون في المواجهات المباشرة (1-صفر ذهابا في سانتياغو برنابيو و2-2 ايابا في فيسنتي كالديرون).
وسيسعى اتلتيكو مدريد الى استعادة الوصل مع الانتصارات بعدما فشل في هز الشباك في مباراته الاخيرة امام الفريق الانكليزي، وهو يملك الاسلحة اللازمة لكسب النقاط الثلاث بالنظر الى ترسانته القوية بقيادة كوستا والتركي اردا توران وراوول غارسيا، بيد ان المهمة لن تكون سهلة امام فالنسيا الساعي بدوره الى خطف مركز مؤهل الى مسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» والتي يخوض دور الاربعة فيها هذا الموسم حيث يلاقي مواطنه اشبيلية اليوم والخميس المقبل ذهابا وايابا.
وما يزيد الضغوطات على اتلتيكو مدريد هو ان جاره الريال يخوض اختبارا سهلا على ارضه امام ضيفه اوساسونا وبالتالي فان اهدار اي نقطة سيكون ثمنه غاليا.
ويدخل النادي الملكي المباراة امام اوساسونا منتشيا بفوز صغير وثمين على بايرن ميونيخ الالماني بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا 1-صفر الاربعاء في ذهاب دور الاربعة، وهو يامل في استغلال عاملي الارض والجمهور ايضا لكسب 3 نقاط ثمينة تعزز حظوظه في تحقيق الثنائية المحلية على الاقل (توج بلقب الكأس على حساب برشلونة) ورفع معنويات لاعبيه قبل مواجهة الفريق البافاري الثلاثاء المقبل في المسابقة القارية العريقة التي يسعى الى الظفر بلقبها للمرة العاشرة والاولى منذ عام 2002.
في المقابل، تنتظر برشلونة مهمة صعبة امام مضيفه فياريال السابع والذي ينافس على مقعد في مسابقة الدوري الاوروبي.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء التشي مع ليفانتي، وتستكمل السبت بلقاءات غرناطة مع رايو فايكانو، وخيتافي مع ملقة، وريال بيتيس مع ريال سوسييداد، والاحد اسبانيول مع الميريا، واتلتيك بلباو مع اشبيلية. وتختتم المرحلة الاثنين المقبل بلقاء سلتا فيغو مع بلد الوليد.
ايطاليا
يبدو يوفنتوس حامل اللقب مرشحا بقوة لمواصلة زحفه نحو اللقب الثالث على التوالي ان لم يكن حسمه الاثنين المقبل عندما يحل ضيفا على ساسوولو الثامن عشر في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الايطالي.
ويتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 90 نقطة وبفارق 8 نقاط امام مطارده المباشر روما الذي تنتظره قمة نارية غدا الجمعة في افتتاح المرحلة امام ميلان السادس. وسيتوج يوفنتوس باللقب الاثنين بحال فوزه وخسارة روما امام ميلان اليوم.
ويسيطر يوفنتوس على الكالتشو هذا الموسم وهو مرشح لان يصبح اول فريق يصل الى 100 نقطة في تاريخ الدوري الايطالي.
ولن يجد فريق «السيدة العجوز» اي صعوبة لتخطي عقبة ساسوولو لفوارق كبيرة بين الطرفين ولظرفية اقامتها كونها جاءت في اوج عروض رجال المدرب انطونيو كونتي الذيم ينافسون على جبهة الدوري الاوروبي ايضا حيث يلاقون بنفيكا البرتغالي في دور الاربعة (مساء اليوم والخميس المقبل).
في المقابل، سيكون روما مطالبا بمواصلة انتصاراته المتتالية والتي بلغت 8 حتى الان لتأجيل تتويج البيانكونيري ولو لمرحلة على الاقل او انتظار مفاجأة من ساسوولو لتنعش اماله بالتتويج، بيد ان ميلان لن يكون لقمة سائغة خاصة وانه تسلق المراتب في صمت في المراحل الاخيرة بتحقيقه 5 انتصارات متتالية وضعته في المركز السادس وادخلته دائرة المنافسة على بطاقة الدوري الاوروبي.
وتستكمل المرحلة يوم غد السبت بلقاءي بولونيا مع فيورنتينا، وانتر ميلان مع نابولي.
ويلعب الاحد فيرونا مع كاتانيا، وتورينو مع اودينيزي، وسمبدوريا مع كييفو، وليفورنو مع لاتسيو، وكالياري مع بارما، واتالانتا مع جنوى.
المانيا
يبرز صراع التأهل الى البطولات الاوروبية في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الالماني لكرة القدم، بالاضافة الى معارك الهرب من الهبوط في ذيل الترتيب.
وبعد حسم بايرن ميونيخ لقب الدوري للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه منذ وقت يبدو بعيدا، تتنافس اندية بوروسيا دورتموند وشالكه وباير ليفركوزن وفولسبورغ على المراكز المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا. وفي ظل منح البوندسليغا ثلاث بطاقات مباشرة الى دور المجموعات ورابعة الى الدور التمهيدي، ثم ثلاث بطاقات الى الدوري الاوروبي، ستكون مباراة دورتموند الثاني (64 نقطة) مع مضيفه باير ليفركوزن الرابع (54 نقطة) مهمة للاول كي يضمن الانفراد بالمركز الثاني، فيما يطمح ليفركوزن الى تقليص الفارق مع شالكه الثالث (58 نقطة) الذي يستقبل بوروسيا مونشنغلادباخ السادس (49 نقطة) في ختام المرحلة الاحد.
ويعيش دورتموند الذي ودع دوري ابطال اوروبا على يد ريال مدريد الاسباني، فترة جيدة بعد فوزه في اربع مباريات متتاية، فيما عاد ليفركوزن الذي اقال مدربه الفنلندي سامي هيبيا الى طريق الفوز بتغلبه على هرتا برلين ونومبرغ في اخر مرحلتين.
وبحال فوز دورتموند على ليفركوزن، يكون قد قدم خدمة كبيرة لجاره اللدود شالكه، لان الاخير سيضمن مشاركة مباشرة في دوري الابطال بحال تخطيه مونشنغلادباخ.
وفي القاع، يبحث نورمبرغ السابع عشر عن تفادي الهبوط عندما يحل على ماينتس السابع بعد اقالة مدربه الهولندي غرتيان فيربيك اثر خسارة الفريق اربع مباريات متتالية، فيما يحل اينتراخت براونشفايغ الاخير على هرتا برلين العاشر وهامبورغ العريق والسابع عشر في الترتيب على اوغسبورغ الثامن.
اما بايرن ميونيخ البطل فيخوض تجربة تحضيرية مع ضيفه فيردر بريمن، قبل مباراة الموسم بالنسبة له عندما يواجه الاسبوع المقبل ريال مدريد الاسباني في اياب نصف نهائي دوري الابطال باحثا عن قلب تأخره بهدف لابقاء اماله بالمحافظة على لقبه.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة هانوفر مع شتوتغارت، والسبت فولفسبورغ مع فرايبورغ، وهوفنهايم مع اينتراخت فرانكفورت.
فرنسا
ستكون نقاط الفوز على سوشو المتواضع كافية لباريس سان جرمان لضمان احراز لقبه الثاني على التوالي في الدوري الفرنسي لكرة القدم الاحد المقبل.
فبعدما منح بليز ماتويدي فريقه سان جرمان فرصة اخرى لحسم اللقب لمصلحته عندما قاده لفوز قاتل على ضيفه المتواضع ايفيان 1-صفر امس الاربعاء في ختام المرحلة الرابعة والثلاثين، اصبح مصير فريق العاصمة بين يديه، اذ بات الفرق مع موناكو مطارده المباشر 10 نقاط، وبحال بقائه سيضمن اللقب قبل ثلاث مراحل على نهاية الدوري.
وكان سان جرمان الذي تأسس منذ فترة قصيرة نسبيا في 1970، احرز لقب الدوري ثلاث مرات في 1986 و1994 و2013، وكأس فرنسا 8 مرات وكأس الرابطة 3 مرات وكأس الكؤوس الاوروبية 1996. وبعد سنة على تأسيسه، صعد سان جرمان الى الدرجة الاولى، ويشارك فيها من دون انقطاع منذ عام 1974. وما ساهم بصعود سان جرمان القوي هذه السنة ميزانية ضخمة ناهزت 402 مليون يورو ضختها ادارته القطرية، مقارنة مع ميزانية بلغت 93،9 مليون يورو في 2011، فاصبح على مقربة من اكثر الاندية انفاقا في القارة العجوز.
وسان جرمان هو احد فريقين فرنسيين فقط توجا اوروبيا بعد مرسيليا بطل اوروبا 1993، اذ احرز لقب كأس الكؤوس الاوروبية في 1996 بفوزه على رابيد فيينا النمسوي.
وكان فريق العاصمة الفرنسية قريبا من بلوغ نصف نهائي البطولة الاوروبية بعد ان قدم عرضا كبيرا في ذهاب دور الثمانية محققا فوزا مهما على الفريق اللندني في الذهاب  3-1 في باريس، لكنه فشل في التسجيل ايابا ليفوز الاخير 2-صفر ويخطف منه بطاقة التأهل.
في المقابل، يحل موناكو الثاني على اجاكسيو متذيل الترتيب.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة نانت مع مرسيليا، والسبت ايفيان مع سانت اتيان، وغانغان مع فالنسيان، ومونبلييه مع تولوز، ونيس مع رينس، ورين مع لوريان، والاحد ليون مع باستيا، وليل مع بوردو.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش