الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هذا أُحبّه .. وهذا أُريده

طلعت شناعة

الثلاثاء 29 نيسان / أبريل 2014.
عدد المقالات: 1910

 «أحمد» و»اشرف» صديقان يعجبان بالفتاة «سلوى»، و»اشرف» لا يستطيع ان يواجهها مباشرة، فيقوم بكتابة «رسائل» إليها يشرح حاله ويؤكد على حبه لها وإعجابه الشديد بجمالها، ورغم سخونة وحرارة الرسائل، إلا أن «اشرف» لم يستطع أن يتخذ موقفاً إيجابياً  «سلوى» ، لذا نجد صديقه «أحمد» يسخر منه ومن رسائله، ويطلب منه الاتصال بها، لكنه لا يستطيع، فيقوم «أحمد» بالتحدث مع سلوى تليفونياً ويدعى أنه صاحب الرسائل، لكنها سرعان ما تكتشف خطأه، ويتقابلان ويعجب «أحمد» ب «سلوى»، وتبادله حباً بحب، لكنه لا يخفي أن مشاعره لا تزال مع تلك الرسائل.

 يتزوجان ثم يذهبان إلى لبنان، وهناك يكتشف «أحمد» أن «سلوى» لا تزال تراسل «اشرف».
 يثور عليها ويهددها بالطلاق، ولكنه يعرف الحقيقة فيعود كلاهما إلى الآخر بعد أن يتأكد من إخلاص «سلوى» ..
هذه أحداث رواية الكاتب إحسان عبد القدوس والتي أخرجها للسينما في السبعينيات حسن الإمام وقام بالبطولة الفنان هاني شاكر والفنانة المعتزلة نورا والفنان المختفي عن الفن حمدي حافظ.
أذكر أنني في تلك الفترة ـ وقت عرض الفيلم ـ كنتُ أقوم بدور» البوسطجي» او «مرسال المارسيل» أو «حمامة الحب» بين بنات حارتنا والشباب الذين كانت تجمعهم بهنّ علاقات حب . كانت الصبايا يستأمنني على عواطفهن الجيّاشة وخاصة في مرحلة المراهقة،ويبدو أن «شكلي» كان»بريئا» في ذلك الحين،وكنتُ أتقاضى عن كل «رسالة» أُجرة عبارة عن «حبة ملبّس»أو «شوكولاتة» أو»بوسة بريئة» باعتباري «ولدا أمينا» لا يبوح بالأسرار.
ومن ضمن مهامي،أيضا،شراء مجلات» الشبكة» و»الموعد» الأكثر انتشارا في ذلك الزمن،واحيانا كانت تضعف نفسي،واقلّب المجلة فأتأمّل صور الفنانات وخاصة شمس البارودي وناهد يُسري.
لم أكن معنيّا،بمستقبل تلك العلاقات،فعمري الصغير لم يكن يستوعب ذلك» التّرف» العاطفي. المهم،ان الصبايا كبِرنَ وشاءت الأقدار أن تتزوج كل واحدة منهن شخصا آخر غير الذي كانت تحبه وكنتُ أنا ،»ناقل» الرسائل له.
بعد سنوات،أدركتُ ان الحب «شيء» و»الزواج» شيء»مختلف. فقد تتزوج من تحبها وهذا امر نادر ـ مين نادر ـ. وفي الأغلب،تختار الفتاة من يحقق لها مصالحها ومنها الاستقرار ويفضّل ان يكون «زنقيلا».
عملا بمبدأ»هذا أحبّه» ولكنني «هذا أُريده»،وهو « الزنقيل».
و»كتبنا وما كتبنا ويا خسارة ما كتبنا».!

talatshanaah@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش