الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أتلتيكو مدريد يسقط بالقاضية في «الليغا» ويوفنتوس بطلا لـ «الكالتشيو»

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

نيقوسيا  - فجر ليفانتي مفاجأة كبيرة وضاعف من اشتعال  المنافسة على لقب الدوري الأسباني بفوزه الثمين 2/صفر على ضيفه أتلتيكو  مدريد امس الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة وهي  النتيجة التي أنعشت آمال برشلونة في المنافسة على لقب المسابقة وعززت  فرص ريال مدريد في استعادة اللقب.
وفي مباراة أخرى بنفس المرحلة امس ، فاز ألميريا بعشرة لاعبين على ضيفه ريال بيتيس 3/1 .
وخاض أتلتيكو المباراة وهو بحاجة فقط للفوز في مباراتين من المباريات الثلاث الباقية له ليتوج باللقب بغض النظر عن نتائج منافسيه برشلونة  وريال مدريد ولكنه أهدر فرصة الاقتراب خطوة من إحراز اللقب.
وأصبح الأمل الوحيد أمام أتلتيكو الآن هو الفوز بالمباراتين المقبلتين  علما بأن المباراة الثانية ستكون أمام منافسه برشلونة وفي عقر داره  باستاد «كامب نو» .
وتجمد رصيد أتلتيكو عند 88 نقطة في صدارة جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط  أمام برشلونة وبفارق ست نقاط أمام الريال صاحب المركز الثالث والذي تتبقى له مباراة مؤجلة بخلاف مباراته امس أمام ضيفه بلنسية.
وبهذا يمتلك الريال فرصة ذهبية للفوز باللقب في حالة الفوز في مبارياته  الأربع الباقية بما فيها مباراة امس وانتهاء مباراة برشلونة وأتلتيكو  بالتعادل في حالة عدم سقوط أي منهما في مباريات المرحلة المقبلة.

وتقدم ليفانتي بهدف مبكر سجله فيليب لويس لاعب أتلتيكو عن طريق الخطأ في  مرمى فريقه في الدقيقة السابعة ثم سجل ديفيد بارال هدف الاطمئنان لأصحاب  الأرض في الدقيقة 69 ليرفع ليفانتي رصيده إلى 45 نقطة ليتقدم إلى المركز  العاشر بعدما حقق الفوز الأول له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة. وجاءت المباراة الأخرى معنوية في المقام الأول بالنسبة لريال بيتيس بعد  تأكد هبوط الفريق لدوري الدرجة الثانية قبل أكثر من جولة.
ورفع الميريا رصيده إلى 36 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع عشر بينما ظل  بيتيس في المركز العشرين الأخيرة برصيد 22 نقطة قبل جولتين من نهاية  الموسم.
ورغم أن الميريا لعب بعشرة لاعبين في أغلب فترات الشوط الثاني، ولكنه  خرج في النهاية بنقاط المباراة.
وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا، ثم تقدم اوسكار دياز بهدف  لالميريا في الدقيقة 52.
ولكن سرعان ما تلاشت فرحة الميريا بهدف التقدم، حيث تعرض لاعب الفريق  خسيوس فيرنانديز سوسو للطرد في الدقيقة 53.
واستغل بيتيس النقص العددي في صفوف أصحاب الأرض ورد بهدف التعادل في  الدقيقة 60 عن طريق سيرجيو هورتادو ثم أضاف سالفا سيفيلا الهدف الثاني  للفريق الضيف في الدقيقة 71.
ونجح اليكس فيدال في ادراك التعادل لالميريا في الدقيقة 77 ثم خطف لاعب  الوسط النيجيري رامون عزيز هدف الفوز للفريق في الوقت بدل الضائع  للمباراة.
ترتيب فرق الصدارة
1- اتلتيكو مدريد 88 نقطة من 36 مباراة
2- برشلونة 85 من 36
3- ريال مدريد 82 من 34
4- اتلتيك بلباو 68 من 36
5- اشبيلية 59 من 35
الدوري الايطالي
توج يوفنتوس بلقب الدوري الايطالي لكرة القدم  «الكالتشيو» للمرة الثالثة على التوالي والثلاثين في تاريخه (رقم قياسي) قبل مباراته مع ضيفه اتالانتا اليوم الاثنين، وذلك بعد خسارة ملاحقه روما امام مضيفه المتواضع كاتانيا 1-4 امس الاحد في المرحلة السادسة والثلاثين.
وكان يوفنتوس الذي بامكانه ان يصبح اول فريق يصل الى حاجز ال100 نقطة (93 نقطة حاليا)، بحاجة من اجل حسم اللقب الى الفوز الاثنين بغض النظر عن نتيجة روما امس لان الفارق بينهما 8 نقاط قبل مرحلتين على ختام الموسم.
ولو فاز فريق العاصمة وتعادل يوفنتوس امام اتالانتا فالحسم كان سيتأجل الى الموقعة المرتقبة بينهما في المرحلة المقبلة قبل الاخيرة حيث كان فريق «السيدة العجوز» سيتوج باللقب حتى في حال خسارته شرط ان لا تكون بفارق اربعة اهداف، وذلك لانه فاز ذهابا على ارضه 3-صفر (في حال تعادل فريقين بالنقاط في نهاية الموسم فيتم الاحتكام الى نتيجة المواجهتين المباشرتين بينهما).
لكن كاتانيا جنب فريق المدرب انطونيو كونتي هذه الحسابات بعدما اوقف مسلسل انتصارات روما عند 9 مباريات على التوالي، وتحديدا منذ خسارته الاخيرة على يد نابولي (صفر-1) في التاسع من اذار الماضي، بالفوز عليه باربعة اهداف ارجنتينية صرفة سجلها عبر ماريانو ايسكو (26 و34) وغونزالو بيرغيسيو (56) وبابلو باريينتوس (79)، فيما كان هدف فريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا بتوقيع القائد الاسطوري فرانشيسكو توتي (37).
وبهذا الفوز الثاني فقط في المراحل ال12 الاخيرة، ابقى كاتانيا على حظوظه بالمكوث في دوري الاضواء بعدما رفع رصيده الى  26 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير بفارق نقطة عن ليفورنو الذي تذيل الترتيب بخسارته الكبيرة امام مضيفه اودينيزي بثلاثة اهداف للبرازيلي باولو سيرجيو (13 و29) والجزائري جمال الدين مصباح (88)، مقابل خمسة اهداف لانطونيو دي ناتالي (19 بعد اقل من دقيقة على اهداره ركلة جزاء و45) والغاني ايمانويل اغييمانغ-بادو (21) والارجنتيني روبرتو بيريرا (33) والبرازيلي غابرييل سيلفا (44).
واصبح كاتانيا على بعد ثلاث نقاط من منطقة الامان اي المركز السابع عشر الذي صعد اليه بولونيا بعد تعادله مع مضيفه جنوى صفر-صفر، وذلك بانتظار مباراة ساسوولو (28 نقطة) مع مضيفه فيورنتينا الرابع يوم غد الثلاثاء.
وبقي كييفو بدوره في دائرة الخطر وبفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط بسقوطه امام ضيفه تورينو بهدف سجله جينارو ساردو (54 خطأ في مرمى فريقه) في مباراة اكملها صاحب الارض بعشرة لاعبين بعد طرد سيرجيو بيليسييه (65).
وفي مباراة هامشية بين فريقين بعيدين عن منطقتي الخطر والمشاركة الاوروبية، فاز بارما على ضيفه سمبدوريا بهدفين سجلهما انطونيو كاسانو (8) والارجنتيني الاصل ايزيكييل سكيلوتو (90).
ويلعب لاحقا ميلان مع جاره اللدود انتر ميلان الذي يتصارع مع تورينو ولاتسيو على المركز الخامس المؤهل الى الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» الموسم المقبل.
ترتيب فرق الصدارة
1-  يوفنتوس 93 نقطة من 35 مباراة
2- روما 85 من 36
3- نابولي 69 من 35
4- فيورنتينا61 من 35
5- انتر ميلان 57 من 35
   الدوري الإنجليزي
أسدى فريق تشيلسي صنيعا كبيرا لمانشستر سيتي وليفربول وتعادل مع ضيفه نورويتش سيتي سلبيا امس الأحد في المرحلة  السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «البريمرليغ».
ويتصدر مانشستر سيتي جدول الترتيب برصيد 80 نقطة بعد فوزه على ملعب  إيفرتون بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فيما يأتي ليفربول في المركز الثاني  بفارق الأهداف خلف سيتي، قبل مباراته أمام مضيفه كريستال بالاس اليوم   الاثنين، فيما يحتل تشيلسي المركز الثالث برصيد 79 نقطة.
ويمتلك ليفربول مباراتين سيخوض احداها اليوم الاثنين بينما يلتقي في  الجولة الأخيرة يوم الأحد المقبل مع ضيفه نيوكاسل كما يمتلك سيتي  مباراتين أيضا حيث يلتقي مع ضيفه استون فيلا يوم الأربعاء المقبل ثم  يستضيف استون فيلا في الجولة الأخيرة، بينما يمتلك تشيلسي مباراة واحدة  يلتقي خلالها مع كارديف سيتي في الجولة الأخيرة.
واصبح الصراع على اللقب إلى حد كبير مقتصرا على ليفربول ومانشستر سيتي،  بينما يأمل تشيلسي أن تصب نتائج الفريقين في صالحه لكي يعوض خروجه من  المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا على يد أتليتكو مدريد الاسباني.
ومن ناحية أخرى تأجل هبوط نورويتش سيتي إلى دوري الدرجة الأولى بعدما  حصد نقطة واحدة رفعت رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث من القاع.
وحافظ فريق ارسنال على فرصته في التأهل المباشر إلى دوري أبطال أوروبا،  بعدما تغلب على ضيفه وست بروميتش البيون بهدف نظيف   وضمن ارسنال منذ السبت التأهل إلى الأدوار التمهيدية لدوري الأبطال،  بعد هزيمة إيفرتون أمام ضيفه مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدفين،  ولكن فريق المدفعجية مازال يبحث عن المشاركة المباشرة في البطولة  الأوروبية.
وتتأهل الفرق الثلاثة الأول بجدول ترتيب الدوري الممتاز إلى دوري ابطال  اوروبا مباشرة بينما يخوض الفريق صاحب المركز الرابع الأدوار التمهيدية  للبطولة  ورفع ارسنال رصيده إلى 76 نقطة في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط خلف  تشيلسي صاحب المركز الثالث بينما يتفوق الفريق بفارق سبع نقاط على  إيفرتون صاحب المركز الخامس.
وفي سبيل حلم التأهل المباشر إلى دوري الأبطال، يحتاج ارسنال إلى الفوز  في مباراته الأخيرة أمام مضيفه نورويتش سيتي بجانب هزيمة تشيلسي في  مباراته أمام مضيفه كارديف سيتي الذي هبط فعليا لدوري الدرجة الأولى.
وحقق ارسنال امس فوزه الرابع على التوالي ولكنه يدين بالفضل في هذا  الفوز لمهاجمه الفرنسي اوليفييه جيرو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في  الدقيقة 14.
وتجمد رصيد وست بروميتش البيون عند 36 نقطة في المركز السادس عشر.
ترتيب فرق الصدارة
1- مانشستر سيتي 80 نقطة من 36 مباراة
2- ليفربول 80 من 36
3- تشلسي 79 من 37
4- ارسنال 76 من 37
5- ايفرتون 69 من 37      
  الدوري الفرنسي
أبقى سانت اتيان على اماله بالمشاركة في دوري الابطال للمرة الاولى منذ موسم 1981-1982(خرج من الدور التمهيدي على يد دينامو برلين الالماني)، وذلك بفوزه على ضيفه مونبلييه 2-صفر امس الاحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ودخل سانت اتيان الى هذه المباراة وهو يبحث عن فوزه الثاني على التوالي بعد ثلاثة تعادلات متتالية، وقد نجح في تحقيق مبتغاه بفضل هدفين من رومان هاموما (47) والتركي مولود اردينغ (57).
ورفع سانت اتيان الذي ضمن مشاركته في الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» الموسم المقبل، رصيده الى 63 نقطة في المركز الرابع بفارق 5 نقاط عن ليل صاحب المركز الثالث الاخير المؤهل الى دوري الابطال والذي تعادل السبت مع باستيا 1-1.
ورغم فارق النقاط الخمس التي تفصل سانت اتيان عن المركز الثالث، فان حظوظه بدوري الابطال ما زالت قائمة خصوصا ان ليل يتواجه في المرحلتين الاخيرتين مع باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب ولوريان خارج ملعبه، فيما يلعب فريق المدرب كريستوف غالتييه مع مضيفه نانت الذي ضمن بقاءه بين النخبة، وضيفه اجاكسيو الذي هبط الى الدرجة الثانية.
وبات فالنسيان الفريق الثاني العائد الى الدرجة الثانية بسقوطه امام ضيفه بوردو صفر-1 سجله جوليان فوبير (74).
وسيعود فالنسيان الى الثانية برفقة اجاكسيو الذي تلقى هزيمة جديدة على يد مضيفه لوريان بهدف لجيريمي الياديير (17).
وانعش سوشو الثامن عشر آماله بالبقاء بفوزه على ضيفه نيس بهدفين نظيفين سجلهما الصربي نيمانيا بييسينوفيتش (45 خطأ في مرمى فريقه) والغاني جوردان اييو (56) رافعا رصيده الى 37 نقطة وصار على بعد نقطة واحدة خلف ايفيان الذي سقط بدوره على ملعب رينس بهدف وحيد سجله الكونغولي برانس اونيانغيه (30).
وتعادل تولوز مع ضيفه نانت 1-1. سجل للاول بن ييدر (67) وللثاني المدافع الفنزويلي اوزفالدو فيزكاروندو (9 من ضربة رأس).
وخسر نانت جهود مدافعه بابي ميسون دجيلوبودجي في الدقيقة 69، لكن تولوز لم يستغل الوضع الجديد.
وتختتم المرحلة الاربعاء المقبل فيلعب موناكو الثاني الذي ضمن اللعب في دوري ابطال اوروبا مع غانغان الفائز امس بكأس فرنسا للمرة الثانية في تاريخه على حساب رين (2-صفر) بعد 2009 وعلى نفس الفريق.
ويلعب ايضا الاربعاء باريس سان جرمان الذي اقترب من الاحتفاظ باللقب مع رين.
ترتيب فرق الصدارة
1- سان جرمان 83 نقطة من 35 مباراة
2- موناكو 75 من 35
3- ليل 68 من 36
4- سانت إتيان 63 من 36
5- ليون 58 من 35   (وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل