الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رحيل الفنان التشكيلي العراقي نوري الراوي

تم نشره في الخميس 15 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
توفى في العراق، يوم أمس، الفنان التشكيلى نوري الرواوي الملقب بـ»شيخ التشكيليين العراقيين» وذلك عن عمر ناهز التاسعة والثمانين، وقال مصدر مقرب من الراوي، إن الفنان التشكيلي نوري الرواي كان يعاني من مرض عضال، وكان يرقد في مستشفى الراهبات، وبعد تدهور حالته الصحية تم نقله صباح يوم أمس إلى مستشفى اليرموك ببغداد ثم توفي بعد وصوله.
ولد الراوي في قضاء «راوة» التابع لمحافظة الأنبار عام 1925، وهو من الأعضاء المؤسسين لجمعية التشكيليين العراقيين عام 1956، كما عمل معد ومقدم برامج الفنون التشكيلية في تلفزيون العراق بين الأعوام 1957-1987.
وكان الفنان الراحل من مؤسسي المتحف الوطني للفن الحديث وتولى إدارته بين الأعوام 1962-1974، وهو زميل في «جماعة الرواد» الفنية برئاسة فائق حسن للأعوام 1964-1979، كما شغل منصب رئيس جمعية التشكيليين العراقيين بين عامي 1982-1983.
وأقام الراوي عشرات المعارض الشخصية داخل العراق وخارجه، كما له مؤلفات عديدة حول الفن التشكيلي وعمل في الصحافة أيضا، حيث تولى سكرتارية تحرير مجلتي «العراق الجديد» و»الرواق»، وأسس لأول مرة في تاريخ الصحافة العراقية صفحة خاصة بالفنون، وأشرف على تحريرها في صحف «الزمان» و»الأخبار» و»صوت الأحرار».
ورثى الفنان نوري الرواي عدد من التشكيليين والنقاد العراقيين والعرب، حيث كتب الناقد المقيم في عمّان ضياء الراوي عبر صفحته على الفيسبوك «يا من لك شوط كبير وطويل في خدمة الفن يا من احتضنته بالوان الانسانية الحالمة بالسلام كأنك حمامة تصرخ وتطالب السكينة بالناعور وضفاف الفرات الازرق وهي اثر طفولتك التي رأيت بها الالفة والمحبة بين الناس التي طالما طالبت بعودتها وسلاحك فرشاتك الطائرة بين زوايا مدينتك وبلدك العراق الكبير فهذا هو ما في انسانيتك وقلبك المحب الطيب وروحك مثال لنا ولكل فنان يمتلك بفنه موضوعا يناشد به للسلام والحب ..نودعك وندعوا لك الرحمة والسكنى في جنان الله».
أما الفنان التشكيلي العراقي المقيم في أميركا سنان حسين فكتب «يغادرنا كل النسيم ويترك لنا اثره الذي لاينتهي ابدا الاب الروحي والفنان الكبير نوري الراوي الى رحمة الله والى جناة الخلد».
ويتحدث الكاتب والناقد رشيد الخيون عن سيرة الراوي واخلاصه للفن قائلاً إن محنة نوري الرَّاوي أنه لم يغادر العِراق، ولم يعمل في السِّياسة، فحاول البقاء مهادناً وساكنا، ويشير الخيون إلى أن للرَّاوي مُتحفاً كاملاً مِن أعماله، ومما حواه أرشيفه، وهناك مَن غدر به مِن تُجار الفن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش