الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن وموسكو تفشلان في التوصل الى اتفاق حول سوريا

تم نشره في الثلاثاء 6 أيلول / سبتمبر 2016. 07:00 صباحاً

عواصم - فشلت موسكو وواشنطن أمس في التوصل الى اتفاق حول سوريا حيث اوقعت سلسلة تفجيرات قرابة 48 قتيلا ما يؤكد ضرورة التوافق على وقف العنف المستمر في هذا البلد منذ اكثر من خمس سنوات.

وكانت الامال معلقة على محادثات هانغتشو في الصين حيث تنعقد قمة العشرين، لتحقيق اختراق بالنسبة للنزاع السوري بعدما اعلنت الولايات المتحدة انها قريبة من التوصل الى اتفاق مع روسيا، لكن الدبلوماسية المكثفة انتهت الى فشل. واعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية ان المحادثات بين وزيري الخارجية الاميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف على هامش قمة العشرين انتهت بدون التوصل الى اتفاق تعاون حول سوريا.

وكان الوزيران التقيا «لساعات طويلة» امس الأول على هامش القمة لكن دون التمكن من تسوية خلافاتهما حول «نقاط حساسة» كما اوضح كيري الاحد للصحافيين. وعقد بعد ذلك الرئيسان الاميركي باراك اوباما والروسي فلاديمير بوتين لقاء غير رسمي دون التوصل الى اتفاق حول وقف المعارك بحسب الكرملين. واعلن اوباما أمس ان محادثاته مع بوتين كانت «مثمرة». واضاف اوباما في ختام لقائه بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين «اجرينا بعض المحادثات المثمرة بالنسبة لما سيكون عليه الوقف الفعلي للاعمال القتالية».

من جهته اعلن المتحدث باسم البيت الابيض ان اللقاء بين الرئيسين استمر 90 دقيقة حيث اتفقا على مواصلة المحادثات. واضاف ان الرئيسين «بحثا جهود التوصل الى اتفاق حول سوريا لخفض العنف وتامين وصول المساعدات الانسانية وتركيز (الحملة) على القاعدة - جبهة النصرة- وداعش في سوريا». وتابع المتحدث «يجب ان نضمن ان اي اتفاق يمكن التوصل اليه يجب ان يتم بشكل ملح وان يكون فعالا». وقال ان الخلافات المتبقية «تقنية» وسيتم بحثها في الايام المقبلة بين كيري ولافروف.

وتبنى داعش تفجيرات استهدفت أمس عدة مناطق غالبيتها تحت سيطرة قوات النظام السوري عن 48 قتيلا. وافاد الاعلام الرسمي السوري ان 35 قتيلا سقطوا في تفجيرين عند احد مداخل مدينة طرطوس الساحلية التي كانت بمنأى عموما عن النزاع الدامي في البلاد. ونقل التلفزيون الرسمي السوري «ارتفاع عدد ضحايا التفجيرين الارهابيين عند جسر ارزونة على الاتوستراد الدولي في ريف طرطوس (الساحلية) الى 35 شهيدا و43 جريحا معظمهم في حالة جيدة». وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) افادت في وقت سابق عن 30 قتيلا. ووقع التفجيران عند جسر الارزونة عند احد مداخل مدينة طرطوس، الاول كان تفجيرا بسيارة مفخخة ثم فجر انتحاري نفسه لدى تجمع الناس لاسعاف المصابين، بحسب سانا.

وقتل اربعة اشخاص في تفجير بعربة مفخخة عند مدخل حي الزهراء في مدينة حمص (وسط) فضلا عن شخص واحد في تفجير في منطقة تقع الى الغرب من العاصمة دمشق. وفي شمال شرق سوريا، قتل ثمانية اشخاص، بينهم ستة من عناصر قوات الامن الداخلي الكردية (الاسايش) ومدنيان، جراء تفجير بدراجة نارية استهدف دوار مرشو في مدينة الحسكة، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي. وافاد صحافي متعاون مع وكالة فرانس برس ان التفجير استهدف حاجزا للاسايش.

واعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان انه عرض على الرئيسين الاميركي باراك اوباما والروسي فلاديمير بوتين اقامة «منطقة حظر جوي» في شمال سوريا. واضاف في كلمة نقلها التلفزيون على هامش قمة مجموعة العشرين في الصين «نعمل على اعلان حظر جوي في هذه المنطقة» في اشارة الى المنطقة الحدودية حيث طردت فصائل تدعمها انقرة داعش منها. وتابع «هذا هو اقتراحي للسيدين اوباما وبوتين» مشيرا الى امكانية القيام بذلك بواسطة «قوات التحالف الدولي» ضد الجهاديين.

في سياق آخر، قام مبعوث الرئيس الاميركي في التحالف الدولي ضد داعش الاسبوع الماضي بزيارة الى سوريا التقى خلالها قياديين اكراد حيث اكد على التزام بلاده تقديم الدعم لهم، وفق ما اكد متحدث باسم الخارجية الاميركية أمس. وتأتي تلك الزيارة وسط حالة من التوتر مع اطلاق تركيا قبل عشرة ايام عملية عسكرية في سوريا قالت انها ضد داعش والمقاتلين الاكراد، ما وضع واشنطن في موقف صعب بين انقرة حليفتها التقليدية والاكراد حلفائها في مكافحة داعش على الارض.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل