الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«118» قتيلا في تفجيرين بوسط نيجيريا

تم نشره في الخميس 22 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

 ابوجا (نيجيريا) - قتل 118 شخصا على الاقل في تفجيرين بسيارة مفخخة امس في سوق مكتظة في مدينة جوس بوسط نيجيريا، فيما وافق البرلمان على تمديد حالة الطوارىء في شمال شرق البلاد الذي يشهد تمردا لجماعة بوكو حرام الاسلامية. وقال محمد عبد السلام منسق الوكالة الوطنية لادارة الازمات في نيجيريا امس لفرانس برس ان «عدد الجثث حاليا هو 118»، لافتا الى امكان «وجود مزيد من الجثث تحت الانقاض» الناجمة عن التفجيرين واوضح عبد السلام ان 56 اخرين اصيبوا جراء التفجيرين اللذين نفذا بواسطة اليتين مفخختين الاولى شاحنة كبيرة والثانية شاحنة صغيرة وكان كريس اولاكبي مفوض الشرطة في ولاية الهضبة التي جوس عاصمتها تحدث في وقت سابق عن مقتل 46 شخصا في الاعتداء واصابة 45 اخرين ومن جانبه، اوضح المتحدث باسم حاكم الولاية بام ايوبا ان معظم الضحايا «من النساء».
ووقع الانفجار الاول الذي نتج من شاحنة مفخخةامس  في سوق نيو ابوجا المكتظة وفق الجيش وسارعت فرق الاسعاف الى مكان الحادث. وبعد عشرين دقيقة من الانفجار الاول انفجرت شاحنة صغيرة مفخخة وسارع الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الى التنديد بالتفجيرين، معتبرا انهما «هجوم مأسوي على الحرية الانسانية» ارتكبه اناس «وحشيون» وشددت الرئاسة النيجيرية على ان «الحكومة تبقى ملتزمة بالكامل الانتصار في الحرب على الارهاب».
وولاية الهضبة تشكل الحدود بين الجنوب المسيحي والشمال المسلم بغالبيته في البلاد، وسبق ان شهدت اعمال عنف طائفية دامية فضلا عن هجمات لبوكو حرام.
وياتي الهجوم المزدوج الثلاثاء بعد هجوم انتحاري الاحد في كانو كبرى مدن الشمال خلف اربعة قتلى. ولم تتبن اي جهة حتى الان هذه الهجمات.
واوضحت الشرطة الثلاثاء انها اعتقلت مشتبهين بهما بعد اعتداء كانو الذي استهدف حيا ذا غالبية مسيحية.
وفي شهر اوقع هجومان بسيارة مفخخة نحو مئة قتيل في ابوجا العاصمة الفدرالية (على بعد 300 كلم جنوب غرب جوس). وتبنتهما جماعة بوكو حرام الاسلامية التي يشكل شمال شرق البلاد معقلها.(ا ف ب).
القبض على «6» إيرانيين رقصوا على موسيقى غربية في فيديو على يوتيوب
] طهران - ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إيسنا  امس أنه جرى إلقاء القبض على ستة شباب إيرانيين بسبب نشرهم مقطع فيديو على موقع يوتيوب يظهرهم وهم يرقصون على أغنية «هابي» للمغني الأمريكي باريل ويليامز.
وظهر الستة، ثلاثة شبان وثلاث فتيات غير منتقبات، في مقطع الفيديو وهم يقلدون رقصات أغنية ويليامز في الشارع وعلى أسطح المباني في طهران. وأفادت إيسنا بأن السلطات اتهمت الشباب الستة بارتكاب عمل غير أخلاقي.
ويلزم قانون إيران الإسلامي النساء بارتداء النقاب خلال وجودهن في الأماكن العامة. كما تحظر إيران موسيقى البوب الغربية ورقص الرجال والنساء معا والدخول على يوتيوب.
وفي رد فعل على ذلك، كتب ويليامز على موقع فيسبوك «إنه أمر أكثر من محزن أن يلقى القبض على هؤلاء الشباب بسبب محاولتهم نشر السعادة». (امس).(د ب أ).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش