الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لوحات الفنانة العراقية خلود محمد .. مساحات من الرؤى الحالمة

تم نشره في السبت 24 أيار / مايو 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
يعكس معرض الفنانة العراقية المغتربة خلود محمد، الأول في عمان، حالة المرأة في عالم مثالي، حيث يسود السلام والثقة والجمال.
والمعرض، الذي افتتح مؤخرا في جاليري جاكرندا بجبل عمان تحت عنوان «كحل»، تملك الأعمال الأحادية اللون فيه قوة مستنبطة من شجاعة التصميم وبساطة وضعية الشخصيات. حيث يمكن للرسوم اليدوية المعروضة والتي تذكرنا بالتكوينات اليابانية التقليدية، أن تكون ببساطة محفورات خشبية من الحقبة التي كانت تشكل فيها الأعمال الفنية اليابانية (Japonism) أحدث التأثيرات على فنانين مثل أوبري بيردسلي وموتشا وغيرهم والتي امتدت من أواسط وحتى أواخر القرن التاسع عشر.
تجمع خلود بين انعدام المنظور والظل المعروف في الأعمال الفنية اليابانية (Japonism) مع مساحات سطحية من السواد، فتضع شخصياتها خارج مركز الوسط.  وليس من الغريب أن تخلق خلود، التي تأتي من بيئة كانت فيها الحياة غالباً ساحة معركة غامضة، عالماً مثالياً تعيش فيه المرأة دون شروط أو ضغوط مجتمعية، وإنما في مساحة مسالمة جميلة، تملك فيها الثقة لتحقق ذاتها.

وتقول صاحبة المعرض ان لوحاتها التي تستخدم فيها اللونين الاسود والابيض تتحدث عن عالم المرأة الافتراضى المليئ بالاحلام الوردية الجميلة، التي لايمكن لها تحقيقها في واقعها المعيش حاليا، وتضيف «تستعرض الاعمال المعروضة الحياة المثالية التي تتمناها المرأه في ظل واقعها المؤلم حاليا»، مشيرة الى انها متأثرة جدا بأعمال الرسام التشيكي الكبير الفونسو موخا.
وحظي المعرض باهتمام الفنانين التشكيليين والنقاد ومنهم الناقد التشكيلي صالح ابو شنيدي، الذي وجد فيه تجارب فنية ناضجة في الحركة التشكيلية الشبابية المعاصرة من ناحية المضمون الفكري والرسالة التي يحملها والتقنية والاسلوب الذي اتبعته الفنانة، وقال «ان الاعمال تروي حكاية تراثية من الفن الاسلامي بشكل جميل ومعاصر».
كما أشاد الناقد التشكيلي ناجح حسن بالمستوى الجمالي والفكري للمعرض الذي يعود حسب قوله الى «الاسلوب والالوان والتقنية التي أستخدمتها الفنانة ببراعة في اعمالها لتقدم تجربة فنية فريدة من نوعها»، مشيرا الى ان «الاعمال أفرزت مساحات من الرؤى ستكون لها في قادم الايام بصمة واضحة، ومتميزة في المشهد التشكيلي العراقي والعربي».
ولدت خلود محمد عام 1977 في البصرة في العراق. عملت خلود، التي تعترف بأنها إنسانة حالمة، على تطوير تجربتها السابقة بعمل الرسوم لكتب الأطفال والصحف العراقية، لتنمّي مهاراتها واهتماماتها في إنتاج المزيد من الأعمال الشخصية التي تعكس العالم المثالي للمرأة لتعيش فيه. وقد شاركت في عروض جماعية في العراق، إلا أن هذا هو أول معرض فردي لها في عمّان. جدير بالذكران خلود حاصلة على بكلوريوس في المحاسبة. المعرض نفسه يختتم نهاية الشهر الحالي.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل