الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الإفتاء»: لا يجوز إخراج زكاة النقد على شكل طرود غذائية

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
قالت دائرة الإفتاء ان الاصل في زكاة النقد اخراجها نقدا، مؤكدة عدم جواز اخراجها على شكل طرود غذائية او دواء او لباس لعدة اسباب بينتها واهمها عدم تحقيق قاعدة تمليك الفقير زكاة مال الغني.
وبينت الدائرة ردا على سؤال حول حكم قيام البعض بإخراج زكاة أموالهم على شكل طرود تموينية او غيرها، ان الله تعالى أوجب الزكاة في أنواع من المال كالذهب والفضة والنقود المتداولة والأنعام والزروع والثمار وعروض التجارة وغير ذلك.
واوضحت ان الزكاة يجب ان تخرج من كل صنف في عينه إلا زكاة عروض التجارة فيجب إخراجها بالقيمة والواجب في زكاة النقد أن تخرج نقدا، ولا يجوز إخراج غير النقد كالطرود الغذائية أو الدواء أو اللباس أو غير ذلك، معددة اسبابا لذلك اولها- ان الزكاة حق للفقراء وهؤلاء أدرى بحاجتهم من غيرهم، وثانيها- إن إخراج غير النقد لا يحقق حكمة الزكاة في سد حاجات الفقراء والمساكين التي تتعدد لا سيما في هذا العصر حيث لا تقتصر حاجة الفقير فقط على الطعام والمواد الغذائية وإخراج الزكاة نقدا يحقق الحكمة منها في سد هذه الحاجات.
وتابعت ان السبب الثالث ان اخراج الزكاة بالقيمة لا يحقق قاعدة التمليك حيث الواجب تمليك الفقير الزكاة كما وجبت من غير تصرف من قبل المزكي أو غيره، وهو بهذا التصرف يتصرف فيما لا يملك فالزكاة حق للمستحق من فقير أو غيره في مال الغني، واما السبب الرابع فهو ان اخراج زكاة النقد بالقيمة قد يساعد على إخراج البضائع الكاسدة والفاسدة التي انتهت صلاحيتها فيما دعانا الله تعالى الى الانفاق من طيبات ما كسبنا، مؤكدة ان المرء لن يدخل الجنة ولن ينالها حتى ينفق مما تحب ويتصدق مما تحب وتهوى نفسه من نفيس أمواله، واستشهدت بالآية الكريمة {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ } [آل عمران: 92].
غير ان الدائرة بينت جواز اخراج الصدقات التطوعية على شكل طرود غذائية أو غيرها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش