الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ومتطوعون يدخلون البهجة في رمضان على المحتاجين الليبيين

تم نشره في الاثنين 14 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

 طرابلس -  قبل الانتفاضة التي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي كانت المؤسسة الخيرية الوحيدة المسموح لها بالعمل في ليبيا تابعة لابنة القذافي عائشة.  
وبدل استخدامها في العمل الخيري التقليدي كانت عبارة عن بوق دعائي لإظهار صورة مختلفة لأسرة القذافي أمام العالم والمجتمع الليبي.  لكن هذا المشهد تغير بعد يوم 17 شباط 2011 حيث بدأ المواطنون الليبيون والجمعيات الأهلية القيام بالعمل الخيري في ربوع ليبيا. وأصبحت ليبيا تشهد كل عام عددا أكبر من المتطوعين الذين يحاولون تقديم يد العون والمساعدة لاسيما في شهر رمضان المبارك. ويعمل عشرات المتطوعين الن لتقديم الطعام للمحتاجين في طرابلس أثناء شهر رمضان.
ومن بين تلك الجمعيات الخيرية المنتشرة الن جمعية الرحمة التي يغلب على المتطوعين فيها ربات البيوت وأمهات من مختلف الأعمار. حيث تجتمع النساء كل يوم
 في الصباح لبدء إعداد سلات تحتوي على مواد غذائية أساسية مثل السكر والمعكرونة (المكرونة) والطحين (الدقيق) والزيت والجبن والتونة والتمر والحلوى.
وتقول واحدة من أعضاء جمعية الرحمة إن الكثير من الليبيين أصبحوا في حاجة لمثل هذه المواد في ظل عدم الاستقرار السياسي وعدم توافر الأمن. وأجرت ليبيا انتخابات برلمانية الشهر الماضي لكن النتيجة ستعلن يوم 20 تموز. وأخفقت الحكومة والبرلمان المنتهية ولايته في تحقيق الأمن ووقف المتشددين الذين أسهموا في الاطاحة بالقذافي لكنهم يتحدون سلطة الدولة حاليا.
 وقالت فاطمة خواجة عضوة فى جمعية الرحمة الظروف الى خلتنا نصروا على السلة الرمضانية ونأكدوا على أهميتها وضع البلاد الحالى.  الوضع فى ظل غياب الدولة. فى ظل تأخر المرتبات. تأخر المحافظة احتياجات الناس. الاعداد الكبيرة من النازحين. ولدى الجمعية قائمة بأسماء المحتاجين المسجلين الذين تراجع حالاتهم لتتأكد من أن التبرعات تصل لمستحقيها. وتعرب الأسر المحتاجة عن امتنانها لهذا العمل التطوعي.  وقالت امرأة محتاجة حضرت للجمعية لتأخذ سلتها ورفضت ذكر اسمها السلة الرمضانية فكرة ممتازة. بصراحة سعادتنا هلبا مش شوية. بالنسبة لرمضان بصراحة فيها كل شى. فيها كل ما نستحقو بصراحة وبارك الله فيهم. وتوزع جمعية خيرية أخرى هي جنزور الطعام في الشوارع أثناء شهر رمضان. وتضم الجمعية 200 عضو يخرجون لشوارع طرابلس ويوزعون عبوات بها تمر وكعك وعصير وماء ولبن زبادي على المارة. ويقول محمود اقنيدى عضو جمعية جنزور الخيرية ان هدفهم هو نشر الحب.
ويضيف رسالتنا واضحة هى التسامح. هى المحبة وأعمال الخير عبر الأعمال اللي نقومو بيها وهي إفطار عابرى السبيل على الطرق الرئيسية.  يعنى نبو (نبغي) نوصلو هدى الرسالة ان نحن لا يعنينا الشخص من أي منطقة او من أي جهة. احنا نعمل الخير للجميع.
وأوضح عضو خر بالجمعية دافعهم للقيام بهذا العمل فقال أحمد سويسى المتطوع لتوزيع السلة الرمضانية الخاصة بافطار الطريق السلة الرمضانية ان اكتر شى يحفزك
ان وجوه الناس تشوف. ترسم الفرحة فى وجوة الناس. ونحن طيلة فترة شهر رمضان نفطرو فى الشارع. وكل يوم تزيد الفرحة فى عيون الناس وتزيد تشجعنا على العمل.  وتوزع جمعية جنزور الخيرية ما بين 200 و500 عبوة إفطار يوميا. (رويترز)    

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش