الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المال السياسي في المفرق يستهدف فقراء ومعوزين

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً





المفرق – الدستور- محمد الفاعوري

تحدثت أوساط شعبية  في محافظة المفرق عن ان وتيرة شراء وبيع الاصوات وحجز البطاقات الشخصية ارتفعت من واستهدفت فقراء ومعوزين وناخبين بعيدين عن الشأن السياسي، مع قرب موعد الانتخاب .

وتحدثوا عن وجود صفقات انتخابية يقوم بها البعض من خلال عمليات شراء الذمم وتحويلها الى سلع قابلة للشراء، مؤكدين ان هذه الصفقات تتم عبر تردد سماسرة الى المنازل وإبرام بنودها  بما يضمن الصوت للمرشح والمال للناخب، مؤكدين أن قيمة الصوت الواحد بلغت حتى الان مئة دينار ، فيما كشف ناخبون آخرون عن عزمهم البيع ولكنهم سيرجئون التفاوض والبيع حتى يوم الانتخاب، والذي سيضمن لهم ارتفاع سعر الصوت في ظل ضيق الوقت وحاجة المرشح للصوت .

وأشاروا لـ «الدستور « الى ان شراء الاصوات تجاوز حدود دفع المال بطريقة مباشرة الى شراء الاثاث وبعض المستلزمات المنزلية، ودفع الرسوم الجامعية وشطب الديون وغيرها، مرجعين سبب بيع الاصوات للحاجة والفقر .

وراهن مواطنون فضلوا عدم ذكر اسمائهم على ان سعر الصوت الواحد في يوم الانتخاب سيصل الى (300) دينار ، على الرغم من تجريم هذا الفعل والتعهد من قبل الجهات المعنية بمحاسبة الفاعلين .

واعتبر مواطنون أن شراء الاصوات لصالح مرشحين للانتخابات النيابية وغيرها تتنافى مع جميع المبادئ والقيم الاخلاقية والدينية، وتساءلوا عن الدور والنتائج التي سيحققها نائب فاز بماله ولجأ الى شراء ذمم الناس وضمائرهم، وكيف سيكون أداؤه ومستوى خدماته ومراقبته، وطالبوا بمتابعة هذه الجريمة بحق الانسانية وبحق الدين والوطن ومحاسبة مرتكبيها وإيقاع العقوبات التي تنص عليها القوانين والتشريعات الناظمة للحياة الديمقراطية على اصحاب المال السياسي الاسود .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل