الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مانشستر سيتي يسعى لاستعادة شهيته للانتصارات

تم نشره في الخميس 14 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

لندن - عندما أحرز نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم لقبه الأول بمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2012، أمضى صيفا هادئا بعدها في سوق انتقالات اللاعبين. وهو ما تسبب في إشعال غضب مدرب الفريق وقتها روبرتو مانشيني قبل أن يتم إقالته في نهاية الموسم.
وما تم إدراكه وقتها هو أن الفريق فقد شهيته لتحقيق الإنجازات. وبعد هزيمة سيتي صفر / 3 أمام آرسنال في مباراة الدرع الخيرية (كأس السوبر الإنجليزية) يوم الأحد الماضي، فليس من الغريب أن تثير هذه الهزيمة القلق من أن يكون التاريخ بصدد تكرار نفسه مع سيتي.
وجاء نشاط سيتي محدودا من جديد في سوق انتقالات اللاعبين هذا الصيف، ربما لأن هذا هو توجه النادي من البداية أو ربما إلى حد أكبر لأنه أصبح هناك سقفا لمصاريف النادي بسبب العقوبة الموقعة عليه لخرقه لوائح اللعب المالي النظيف.

ومن المنتظر أن يضيف الوافد الجديد فيرناندو تغطية جيدة لخط الوسط، بينما ينتظر أن يتنافس باكاري سانيا مع بابلو زاباليتا على مركز الظهير الأيمن الأساسي فيما سيتنافس ويلي كاباليرو مع جو هارت في مركز الحارس الأساسي للفريق.
وقال الحارس الأرجنتيني كاباليرو : «طموحي هو المحاربة على هذا المركز وأن أكون جاهزا عندما يحتاجني المدرب.. أريد أن أصبح الحارس الأول».
كما انضم المخضرم فرانك لامبارد لصفوف سيتي على سبيل الإعارة، ولاشك في أن انضمامه للفريق سيعزز اختيارات خط الوسط هناك وخاصة مع انضمام لاعب الوسط الأرجنتيني الشاب برونو زوكوليني البالغ من العمر 20 عاما.
ويبدو أن المدافع الفرنسي إلياكويم مانجالا الذي اشتراه سيتي من بورتو البرتغالي مقابل 32 مليون جنيه إسترليني (8ر53 مليون دولار) سيكون اللاعب الوحيد بين الوافدين الجدد على الفريق الذي يلعب ضمن التشكيل الأساسي.
وربما يكون المدرب مانويل بيليجريني مختلفا عن سلفه مانشيني، ولكنه عليه أن يقلق على فريقه بعد أدائه المتخاذل يوم الأحد.
ولعب سيتي مباراة الأحد بدون ستة من لاعبيه الأساسيين خلال الموسم الماضي وكان من الواضح أن بطل إنجلترا يتعامل مع المباراة بوصفها لا تزيد عن أهمية مباراة ودية. ولكن عدم إقدام اللاعبين على مطاردة لاعبي الفريق المنافس أثار الشكوك في إمكانية مرور الفريق من جديد بنفس تجربته السابقة من موسم 2012/2013.
ويبقى طموح سيتي لهذا الموسم واضحا حيث قال كاباليرو : «لدينا فريق قوي، ونحن أبطال مسابقة الدوري ولدينا العديد من اللاعبين الجيدين، ولكننا أيضا علينا أن نثبت عدة أشياء».
وأضاف : «لقد أخبرنا مانويل جميعا أننا بحاجة للتعلم من مباراة لمباراة، وأننا علينا أن نبدأ الموسم بمستوى جيد. وأننا علينا تحقيق أهم الأهداف على المدى القصير».
بينما قال بيليجريني : «هدفنا للموسم الجديد هو نفس هدفنا في الموسم الماضي».
وأضاف : «سننافس في البطولات الأربع التي يجب علينا المنافسة فيها، وسنحاول الاستمرار في جميع هذه المسابقات قدر استطاعتنا. كما فعلنا في العام الماضي بالضبط».
وتابع المدرب التشيلي : «سنستمر في محاولاتنا لإحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس كابيتال وان ودوري أبطال أوروبا، وسنرى خلال الموسم ما سنتمكن من تحقيقه».(د ب أ).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش