الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبناء الوطن يؤدون صلاة الغائب على أرواح شهداء العمليات الارهابية في الكرك

تم نشره في الجمعة 23 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:46 مـساءً
عمان - الدستور - صالح الفراية وصهيب التل وحسني العتوم وعلي القضاة وإسماعيل حسنين
أدى جموع المصلين في مختلف مساجد المملكة امس الجمعة صلاة الغائب على ارواح شهداء الوطن الذين قضوا دفاعا عن تراب الوطن في عمليتين اجراميتين استهدفتا مركز امني الكرك وبلدة قريفلا شمال الكرك وراح ضحيتها 14 شخصا بينهم مواطنة كندية واصابة العشرات.
كما نظمت فاعليات وطنية وشعبية وحزبية مسيرات ووقفات تضامنية مع شهداء الوطن ومع الكرك الابية .
وندد خطباء المساجد والمشاركون في الوقفات التضامنية بالحادثة التي أزهقت ارواح عدد من الأبرياء ، مؤكدين انها زادت من اللحمة الوطنية بين ابناء الشعب الاردني الواحد وجعلت منهم جنودا في مواقعهم يحمونه بكل قوة وثبات .
الكرك:

في الكرك أدى جموع المصلين في مختلف مساجد المحافظة امس الجمعة صلاة الغائب على ارواح شهداء الوطن الذين قضوا دفاعا عن تراب الوطن في عمليتين اجراميتين استهدفتها مركز امني الكرك وبلدة قريفلا شمال الكرك وراح ضحيتها 14 شخصا بينهم مواطنة كندية واصابة العشرات.
وندد خطباء المساجد بالحادثة التي أزهقت ارواح عدد من الأبرياء المرابطين على ثغرة من ثغور الوطن ، مؤكدين انها زادت من اللحمة الوطنية بين ابناء الشعب الاردني الواحد وجعلت منهم جنودا في مواقعهم يحمونه بكل قوة وثبات . وقالوا ان خوارج العصر لن ينالوا من محاولاتهم البائسة لتفتيت الاستقرار والامن في الاردن الا الخزي والعار، وان المجتمع الاردني سيبقى موحدا في ظل قيادة هاشمية نذرت نفسها بان يكون الاردن مثالا يحتذى لكل بلدان العالم في الامن والعدالة واحترام حقوق الانسان ومساعدة المحتاجين من المهجرين اثر الحروب التي تشهدها المنطقة المحيطة به .
وفي المزار الجنوبي اكد خطيب مسجد جعفر بن ابي طالب الشيخ سميح الطراونه خلال خطبة صلاة الجمعة امس التي حضرها على مايزيد عن 3 الاف مصل ان حب الاوطان من الايمان ويجب المحافظة على هذا البلد الذي يعد فراشنا وغطاءنا ومنبع خيراتنا وامننا من الدواعش المجرمين التكفيريين الذي يسعون الى خراب البلاد وتهجير الشعوب وزرع الفتنة بين مكونات الشعب الاردني القوي بقيادته وبجيشه ويقضة اجهزته الامنية واخلاص ابنائه في درء المخاطر عن الاردن وطن المهاجرين والانصار والملاذ الامن للشعوب العربية .
وادى الحضور صلاة الغائب على ارواح شهداء حادثة قلعة الكرك والدعاء الى الله عز وجل ان يتقبلهم مع الشهداء الابرار والانبياء والصالحين في الفردوس الاعلى من الجنة وان يتغمدهم بواسع رحمته وان يحفظ الاردن وابناءه من كل مكروه .
ونظم ابناء لواء المزار الجنوبي عقب اداء صلاة الجمعة وصلاة الغائب على ارواح الشهداء وقفة تضامنية واستنكارية في ساحة مسجد جعفر بن ابي طالب على ما تعرض له ابناء الاجهزة الامنية والمواطنين من اعتداء اثم على ايدي الزمرة الضالة من خوارج العصرالتكفيريين .
وقال النائب الدكتور محمد نوح القضاة ان الاردنيين عموما والكركيين خاصة سجلوا في حادثة قلعة الكرك اروع المواقف والبطولات الى جانب اجهزتنا الامنية في افشال مخططات الضالة التكفيريين المندسين بين صفوفنا ووحدتنا الوطنية المنيعة على اعداء الدين والانسانية .
والقى الحاج اسماعيل الطراونه كلمة اكد فيها استنكار ابناء اللواء لما قامت به الحفنة التكفيرية المجرمة بالاعتداء على امن الوطن والمواطنين واجهزتنا الامنية الساهرة على راحة المواطن واستقرار الوطن .

اربد

وأدت جموع المصلين في مختلف مساجد محافظة اربد صلاة الغائب على أرواح شهداء الوطن الذين ارتقوا شهداء مدافعين عن أمن واستقرار الأردن ، وبين خطباء المساجد في خطبهم أهمية الشهادة والاستشهاد دفاعاً عن الأوطان والأعراض والأمن والأمان. وأكدوا أهمية الوحدة الوطنية التي يجسدها الأردنيون دائما وأبدا في أصعب الساعات وأشدها قساوة وحيوا منتسبي قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية الذين يبذلون الغالي والرخيص من أجل الدفاع عن الوطن والمواطنين ليظل هذا الوطن ينعم بالأمن والأمان خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني . وقامت فاعليات وطنية وشعبية وحزبية في محافظة اربد بتنظيم وقفات تضامنية مع شهداء الوطن ومع الكرك الابية التي تعرضت لاعمال واعتداءات ارهابية خلال الايام الماضية .
ففي مخيم اربد نفذت تلك الفاعليات عقب صلاة الجمعة امس وقفة تضامنية امام مبنى نادي الجليل مع شهداء الوطن والواجب ومع الكرك الابية.
وتحدث في الوقفة فعاليات سياسية وحزبية وثقافية واجتماعية وشعبية اكدت على الوقوف خلف الوطن وقيادته الهاشمية واجهزته الامنية والعسكرية واعلنت تضامنها مع شهداء الحق والواجب واسرهم.
واكد المتحدثون ان الاردن سيبقى قلعة حصينة تتحطم عليها كل المؤامرات التي تريد به سوءا من اي جهة كانت بوعي شعبه ويقظة اجهزته وحكمة قيادته وان مثل هذه الاعمال الاجرامية لن تزيد الاردنيين الا وحدة وصلابة وعزما على محاربة الارهابيين والظلاميين في كل موقع.
كما اكدوا ان ثرى الكرك سيبقى طاهرا نقيا بسواعد ابناء الوطن والقلوب المؤمنة النابضة بصدق الانتماء لتراب الوطن وستكون شاهدة على دحر كل قوى الارهاب والتطرف.
وشهدت مضافات ودواوين العشائر الأردنية خلال الأيام الماضية وأمس الجمعة الكثير من اللقاءات والتجمعات التي نظمها أبناء العشائر في مخيم اربد والشهيد عزمي المفتي ومضافات ودواوين المدينة ، أكد المتحدثون فيها أن الأردن سيظل عصيّا على كل محاولات النيل من صموده واستقراره وأن الأردن لم يكن في يوم من الأيام بيئة حاضنة للفكر التكفيري الإرهابي المتطرف وأن بعض الأحداث التي تقع هنا وهناك لا تزيد الأردن والأردنيين إلا قوة ومناعة وإصرارا على اجتثاث الفكر الظلامي والتكفيري الذي يحاول منتسبوه اختطاف الإسلام السمح المعتدل الذي بعثه الله رحمة وبشرى للعالمين .
واقام اهالي طيرة حيفا باربد عقب صلاة الجمعة امس بديوان اهالي الطيرة عزاء وعرسا لشهداء الوطن الذين قضوا شهداء دفاعا عن الوطن وهم يحاربون الة الارهاب التي ضربت في الكرك الابية.
وتضمن بيت العزاء مهرجانا خطابيا تحدث فيه المهندس عبدالله وجيه سليمان والنائب السابق سمير عويس والدكتور مظفر الجلامدة عن اهالي الكرك والدكتور امجد عبيدات عن الفعاليات الشعبية في محافظة اربد.
كما نظمت الفاعليات الشعبية ببلدة علعال شمال اربد مسيرة شعبية عقب صلاة الجمعة انطلقت من امام مسجد علعال الكبير وجابت شوارع البلدة.وعبر المشاركون في المسيرة عن وقوفهم مع الاجهزة الامنية والقوات المسلحة والالتفاف حول الراية الهاشمية والوطن.
واكدوا ان الاردن سيبقى عزيزا قويا منيعا محصنا بوجه الارهاب باصرار لا يلين على محاربته وضربه في اوكاره بلا هوادة وان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني هو الاردن الواحد الموحد القادر على ضرب الارهاب واستئصال جذوره.
جرش

وفي جرش أدى جموع المصلين في مختلف مساجد المحافظة صلاة الغائب على ارواح شهداء الوطن الذين قضوا دفاعا عن تراب الوطن .
وندد خطباء المساجد خلال خطبة الجمعة امس بالعمل الاجرامي الجبان الذي نفذته مجموعة مجرمة من الخارجين على القانون في قلعة الكرك و قرية قريفلا بمحافظة الكرك داعين الى ضرورة التصدي لكل محاولات النيل من الوطن وامنه واستقراره ،مشيدين بجهود الاجهزة الامنية في احباط المخططات الاجرامية التي تحدق بالوطن .
واكد الخطباء ان ما حدث في قلعة مدينة الكرك وقرية قريفلا من اعمال اجرامية لثلة خارجة عن القيم والدين من خوارج العصر يعطينا دروسا وعبرا اولها واهمها ان التفاف الاردنيين حول القيادة الهاشمية والاجهزة الامنية هو الحلقة الاولى من حلقات دحض المعتدين المارقين على الدين ، والدرس الاخر يتمثل بوعي ويقظة المجتمع والشباب كي يبقى هذا الحمى الاردني مصانا وعصيا على كل العابثين . وكانت قرى ومخيمات المحافظة شهدت وقفات تضامنية مع اسر الشهداء وفتح بيوت عزاء لشهداء الواجب اكدوا خلالها إدانتهم للعمل الاجرامى الجبان الذي نفذته مجموعة من المجرمين ، لافتين إلى ان الاردنيين جميعا هم مشاريع شهداء من اجل الوطن والأمة وعزتها وكرامتها وان هذه ضريبة الأردن الصامد وجنوده المرابطين على الحدود وسط إقليم ملتهب .
واكد المواطنون في هذه الوقفات التفافهم حول الوطن واستعدادهم للدفاع عنه بارواحهم ضد كل من تسول له نفسه المساس بامنه واستقراره والخروج على اجماع ابنائه معبرين عن فخرهم واعتزازهم بالقوات المسلحة والاجهزة الامنية ورجال المخابرات العامة وقدرتها على مطاردة المارقين من الارهابيين الجبناء الذين يحاولون بين فترة واخرى المساس بامن الوطن والمواطن.
كما قام مجموعة من الشباب اثناء الوقفات بتوزيع التمور والمياه عن ارواح شهداء الوطن .
عجلون

وفي عجلون اكد عدد من خطباء المساجد في المحافظة امس الجمعة على اهمية تكاتف جميع الجهود من اجل محاربة الارهاب والتطرف البعيد كل البعد عن ديننا الاسلامي الحنيف مشيرين الى أن الارهابيين يشوهون صورة الاسلام السمحة التي تدعو الى التسامح وتقبل الاخر .
واشاروا خلال خطب الجمعة الى ضرورة العمل بروح الفريق الواحد وتلبية نداء الوطن والتصدي لكل محاولات النيل من هذا الوطن وامنه واستقراره مؤكدين على رص الصفوف والالتفاف خلف القيادة الهاشمية والاجهزة الامنية لمحاربة الارهاب واجتثاثه من منابعه حماية لمقدرات الوطن ومكتسباته .
واشادوا بالجهود التي بذلتها كافة الاجهزة الحكومية والامنية لاحباط المخططات الارهابية وضحوا بارواحهم ورووا بدمائهم تراب الوطن والتي ستبقى محط فخر واعتزاز نتعلم منها معاني الولاء والانتماء الصادق للقيادة والجيش والوطن. وترحموا على شهداء الوطن داعين الله ان يحفظ هذا الوطن والقيادة الهاشمية ذخرا وسندا ليبقى الاردن واحة امن وامان .

الرصيفة

نظمت جمعية شؤون الحج بالرصيفة وقفة احتجاجية بحضور النائب مرزوق الدعجة الذي قال ان العملية الإجرامية لن تنال من عزيمة وصمود الاردنيين والتفافهم حول القيادة الهاشمية ووقوفهم خلف اجهزتهم الامنية.
وادان الدعجة العملية الارهابية في الكرك، واكد وقوفهم خلف القيادة الهاشمية ودعمهم للأجهزة الامنية والقوات المسلحة درع الوطن وسياجه الامين. واكد رئيس بلدية الرصيفة أسامة حيمور رفضه كل انواع التطرف والارهاب مشددا على دور الدولة في ردع الفئات الضالة والباغية التي تستهدف الاردن. واكد رئيس لجنة مخيم حطين خلف الدغداشي موقف الشعب الاردني الواحد الذي التف حول قيادته وقواته المسلحة واجهزته الامنية من اجل حماية الوطن والدفاع عنه ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمنه واستقراره، قائلا ان الاردن بعون الله سيبقى عصيا على كل المؤامرات بحكمة قيادته ويقظة شعبه وقواته المسلحة .
وشارك في الوقفة رئيس مركز امن حطين المقدم رأفت مطارنة ونائب مدير أوقاف الرصيفة الدكتور عبد الفتاح صلاح .
رئيس مجلس الإدارة: د. يوسف عبد الله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة