الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة: نصف سكان سوريا مشردون

تم نشره في السبت 30 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

عواصم - قدرت الامم المتحدة امس عدد النازحين السوريين الذين فروا من البلاد التي مزقتها الحرب تخطى حاجز الثلاثة ملايين لاجئ . وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان  إن «أزمة  اللاجئين السوريين تتفاقهم و سوف يتجاوز عدهم ثلاثة ملايين لاجئ». ولا يشمل هذا العدد مئات الآلاف الآخرين الذين فروا دون تسجيلهم  كلاجئين.
وقالت المفوضية، التي تتخذ من جنيف مقرا لها، «تشير الأرقام إلى أن شخصا سوريا من بين كل ثمانية قد فر عبر الحدود، بزيادة مليون عن العام الماضي. وهناك حوالي 5ر6 مليون مشرد داخل سوريا وان أكثر من نصفهم من  الأطفال».وتابعت المفوضية ان العائلات التي اضطرت إلى مغادرة سوريا كانت تصل إلى  الدول المجاورة مثل لبنان وتركيا والأردن في حالة صدمة.
وأفادت المفوضية أن «هناك مؤشرات مقلقة إلى أن رحلة الخروج من سوريا أصبحت أكثر صعوبة، حيث تم اجبار الكثير من الناس على دفع رشاوى في نقاط  التفتيش المسلحة المنتشرة على طول الحدود».
ولفتت المنظمة إلى أن السوريين الآن أصبحوا العدد الأكبر من اللاجئين في  العالم  تحت رعاية المفوضية، ويأتون في المرتبة الثانية من حيث العدد  بعد اللاجئين الفلسطينيين المستمرة أزمتهم منذ عقود طويلة. وقال أنطونيو جوتيريس «المفوض السامى للاجئين» إن الأزمة السورية أصبحت  أكبر حالة طوارئ إنسانية في هذا العصر، ولكن العالم رغم ذلك أخفق في  تلبية احتياجات اللاجئين والدول المضيفة لهم».
ميدانيا، أعلن مجلس قيادة الثورة في ريف دمشق عن تدمير ثلاث دبابات و ناقلة جنود وقتل حوالي 30 عنصرأ من القوات النظامية  في حي جوبر الدمشقي، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة.وفي محافظة دير الزور، قصف الطيران الحربي مناطق في قرية الشولا بريف دير الزور الجنوبي الغربي، وشن الطيران غارات على مناطق في مدينة موحسن التي يسيطر عليها تنظيم داعش في الريف الشرقي لدير الزور. أما في ريف حلب، فقد سقط عشرات القتلى والجرحى في مدينة الباب ومدينة تادف ومنطقة الغيطة جراء قصف جوي باثني عشر صاروخا فراغيا.
وحول ازمة احتجاز 43 جندا امميا ،  ذكر رئيس وزراء فيجي  فرانك باينيماراما  ان مجموعة ال43 جنديا من فيجي التابعين لقوات حفظ السلام الأممية المحتجزين من قبل مسلحين في سوريا بأمان ، في الوقت الذي  تتواصل فيه المفاوضات مع خاطفيهم لاطلاق سراحهم . وقال باينيماراما في بيان « تعمل حكومة فيجي عن كثب مع الأمم المتحدة  من أجل اطلاق سراح أفراد حفظ السلام الـ 43 من فيجي «. وقال مصدر بالأمم المتحدة في بيروت إن الجهود جارية « لاطلاق سراح غير مشروط « لأفراد حفظ السلام الذين  اسروا .
وقال بيان للامم المتحدة ان 81 جنديا خرين من القوة قيدت تحركاتهم في مواقعهم في محيط الرويحنة والبريقة. وأوضح أن الجنود المحاصرين من الفلبين والمحتجزين من فيجي.
وقال الجيش الفلبيني في بيان إن مسلحين حاصروا معسكرات القوات الفلبينية وهم يقتادون رهائن فيجي وطالبوا القوات الفلبينية بتسليم أسلحتها.   وأضاف لم يتزحزح جنود حفظ السلام الفلبينيين عن أماكنهم وأظهروا عزمهم على الدفاع عن مواقعهم..لم يسلموا أسلحتهم لانهم قد يتحولون انفسهم إلى رهائن. وقال المتحدث باسم الجيش الميجور جنرال دومينجو توتان «جنودنا مستعدون ومتدربون وقادرون على التعامل مع تلك الاوضاع  وسيتحملون مخاطر تنفيذ التزامنا بالامن والسلام الدوليين».
إلى ذلك، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه لم يستقر بعد على استراتيجية للتصدي لمسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية» داخل سوريا. وأضاف أن تركيز الولايات المتحدة ما زال منصبا على دحر تلك الجماعة داخل العراق، «غير أن هذا الجهد سيتطلب منا إرساء الاستقرار في سوريا بشكل ما» ضمن استجابة إقليمية لذلك التهديد. وتابع «نحتاج للتأكد من أن لدينا خطط واضحة» قبل التشاور مع الكونجرس حول أي عمل عسكري أوسع، واصفا التقارير الإعلامية التي تشير إلى عمل عسكري وشيك في سوريا بأنها سابقة لأوانها.
وقال الرئيس الأمريكي إنه طلب من المسؤولين إعداد مجموعة من الخيارات العسكرية الأمريكية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لكنه أوضح أن استراتيجيته لا تزال قيد التطوير. وواضاف لا أرغب في وضع العربة أمام الحصان. ليست لدينا استراتيجية بعد. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش