الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جعجع: التحالف الدولي يستهدف «داعش» لا نظام الأسد

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

 بيروت - استبعد رئيس حزب «القوات اللبنانية»  سمير جعجع أن يكون التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة  الإرهاب يهدف بالأساس إلى إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد ، ورفض  أن يتولى العماد ميشيل عون سدة الرئاسة ولو لعامين فقط ، مشددا على أن  عون ليس الأصلح للبلاد في المرحلة الراهنة.
وقال جعجع في حوار   من القاهرة :»التحالف يستهدف داعش بالأساس لا إسقاط نظام الأسد  كما يردد البعض .. ولو كان هذا هو الهدف الحقيقي لما استحت أي من الدول  المشاركة في التحالف أن تقول ذلك علانية ، خاصة وأن هناك بالفعل العديد  من الدول المشاركة في التحالف تعلن منذ زمن أنها تقوم بجهدها لإسقاط   نظام الأسد».
وحول تقييمه لما يثار عن أن الدول الداعمة للمعارضة السورية ستستغل  الحرب على «الدولة الإسلامية» (داعش) ذريعة لإسقاط نظام الأسد أو حتى  إجباره على التفاوض ، قال جعجع «لا أرى تعارضا أو مؤامرة في انضمام تلك  الدول للتحالف بهدفه الأساسي وهو القضاء على داعش، وأعتقد أنه سيكون في  سياق القضاء على داعش ضرورة لترتيب الأوضاع والمناخات التي أدت لظهوره  بسورية».
وتابع :»وبطبيعة الحال ، سيكون من ضمن هذه الترتيبات الوصول لنظام حكم  جديد لأن بقاء الأسد يعني استمرار الأزمة والعسكرة والتطرف ، وبالتالي  إذا قضينا على داعش اليوم سنجد داعش جديدة بعد عام أو عامين».
من جهة ثانية قال مصدر أمني إن مسلحين اختطفوا جنديا لبنانيا قرب بلدة على الحدود مع سوريا شهدت قيام متشددين إسلاميين بخطف 19 جنديا في أوائل ا ب.
ولم يتضح على الفور من خطف الجندي الذي قال المصدر إنه من سكان بلدة عرسال التي خطف منها.
وذبح جنديان لبنانيان خطفا من عرسال في أوائل أغسطس ب بأيدي متشددين مرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية الذي كان واحدا من الجماعات التي توغلت في البلدة وخاضت معارك دموية على مدى خمسة أيام مع الجيش اللبناني.
الى ذلك  توفي العلامة هاني فحص الخميس عن 68 عاما نتيجة مضاعفات مرض في الرئة، وهو رجل دين لبناني شيعي عرف بمناهضته لحزب الله وبانخراطه في العمل السياسي ونشاطه في المجتمع المدني وفي مجال الحوار بين الاديان.
وفحص من رجال الدين القلائل الذين انخرطوا في العمل الحزبي العلني، بدأ حياته السياسية مع حركة فتح الفلسطينية عندما كان مقر قيادتها في لبنان، وكان مقربا من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. وكان مقربا لفترة من حزب الله الشيعي، قبل ان ان تتطور مواقفه الى نقيض هذا الحزب تماما، آخذا عليه انعزاله ومبالغته في استخدام القوة لفرض رأيه على الآخرين.
ولد في بلدة جبشيت في جنوب لبنان النبطية العام 1946. هاجر الى النجف في العراق العام 1963 ودرس في حوزتها الدينية، ونال اجازة في اللغة العربية والعلوم الانسانية من كلية الفقه في النجف. عاد العام 1972 ليستقر في جبشيت وليكون إمام مسجدها.
هو عضو في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، اعلى مرجعية دينية شيعية في لبنان، وعضو في المؤتمر الدائم للحوار اللبناني الذي اسسه مع النائب السابق سمير فرنجية العلماني. ترشح الى الانتخابات النيابية مرتين، من دون ان يفلح بالوصول الى البرلمان.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش