الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنفيذ 124 مشـروعا بقيمة 75 مليون دينار في عجلون

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

عجلون ـ الدستور ـ علي القضاة
  قال محافظ عجلون عبد الله آل خطاب انه يجري حاليا تنفيذ 124 مشروعا في المحافظة ضمن القطاعات الخدمية والانتاجية والبنى التحتية من المنحة الخليجية والمشاريع الرأسمالية بقيمة 75 مليون و56 ألف دينار .
 واشار آل خطاب في حديث «للدستور»  بأن قيمة مشاريع المنحة الخليجية والتي تشمل 45 مشروعا بلغت 65889126 دينارا حيث تم حتى الان انفاق زهاء 26% من قيمة المنحة وهي من اعلى النسب على مستوى المملكة مبينا انها توزعت على القطاعات الخدمية والاجتماعية بواقع 16 مشروعا منها 6 مشاريع في قطاع التربية بقيمة 166643 دينارا والرعاية الصحية 4 مشاريع بقيمة 2 مليون و368 ألف دينار والرعاية الشبابية 3 مشاريع بقيمة 250 ألف دينار والبيئة 3 مشاريع بقيمة 710 الاف دينار .
 واضاف ان القطاع الانتاجي ضمن المنحة شمل تنفيذ 11 مشروعا منها 7 مشاريع للقطاع الزراعي بقيمة 990 ألف دينار والسياحة والاثار 4 مشاريع بقيمة 820 ألف دينار مشيرا الى ان قطاع البنية التحتية اشتمل على 18 مشروعا توزعت على 4 مشاريع للاشغال العامة بقيمة 430 ألف دينار والمياه والصرف الصحي 14 مشروعا بقيمة 38 مليون و662 ألف دينار .
 وبين  ان قيمة المشاريع الرأسمالية الواردة ضمن الموازنة بلغت 9167461 دينارا وشملت 79 مشروعا توزعت على قطاعات البنى التحتية منها 18 مشروعا للاشغال العامة بقيمة 881 ألف دينار والقطاع الانتاجي بواقع 10 مشاريع منها 7 مشاريع للقطاع الزراعي بقيمة 990 ألف دينار و3 مشاريع للسياحة والاثار بقيمة 3030 دينارا وقطاع الخدمية والاجتماعي بواقع 51 مشروعا منها 43 لقطاع التربية والتعليم بقيمة 448961 دينارا و5 مشاريع لصندوق المعونة الوطنية بقيمة 2 مليون و660 ألف دينار ومشروع للرعاية الصحية بقيمة 129 ألف دينار ومشروعا للرعاية الشبابية بقيمة 59 ألف دينار .
 واوضح آل خطاب ان هذه المشاريع معظم عطاءاتها تحت التنفيذ وهناك تقدم واضح في سير العمل في العديد من المشاريع الخدمية والانتاجية والبنى التحتية وبعض هذه المشاريع انجز بالكامل من قبل الدوائر والمؤسسات المعنية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش