الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحوثيون يوسّعون انتشارهم العسكري في صنعاء

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

عواصم -  عزز الحوثيون الشيعة مواقعهم بتوسيع رقعة انتشارهم العسكري من جبالهم النائية في شمال غرب اليمن باتجاه صنعاء حيث سيطروا على معظم المنشآت السياسية والعسكرية قبل توقيع اتفاق للسلام كمجموعة مسلحة قوية تمثل ظاهرة تتداخل فيها عوامل طائفية وقبلية وسياسية وتاريخية.
ويطلق على هؤلاء المتمردين الذين ينتمون الى المذهب الزيدي الشيعي القريب فقهيا من السنة، والمتهمين بالتقارب عقائديا مع المذهب الشيعي الاثني عشري، اسم الحوثيين تيمنا بزعيمهم الروحي الراحل بدرالدين الحوثي ونجله حسين الحوثي الذي قتلته القوات اليمنية في 2004.
ويتخذ الحوثيون حاليا بشكل رسمي اسم «انصار الله» الا ان الكيان السياسي الاول الذي اسسوه كان حركة الشباب المؤمن الذي ظهر عام 1992 كتجمع سياسي مندد بـ»التهميش» الذي يعاني منه سكان شمال غرب اليمن، معقل الزيديين الذين يشكلون نسبة ثلث السكان في اليمن تقريبا.
وخاض الحوثيون بين 2004 و2010 ست حروب مع صنعاء خصوصا في معقلهم الجبلي في صعدة، كما خاضوا حربا مع السعودية بين 2009 ومطلع 2010 في اعقاب توغلهم في اراضي المملكة. وتعيد الظاهرة الحوثية اشباح ماضي الامامة الزيدية مع تاكيد آل الحوثي انتمائهم الى آل البيت وانتسابهم الى ارث ائمة الممالك الزيدية التي حكمت شمال اليمن طوال الف عام تقريبا. واستمر حكم الائمة في شمال اليمن حتى 1962 حين اطاحت بالامام البدر ثورة تهيمن عليها شخصيات سنية واستمر الصراع في السبعينات بين انصار الزيدية والجمهوريين السنة.
لكن الزيدي علي عبد الله صالح حكم اليمن اعتبارا من العام 1978 واقام الوحدة مع دولة اليمن الجنوبي الاشتراكية، ثم قمع في 1994 محاولة قادها جنوبيون للانفصال مجددا، كما خاص ست حروب مع الحوثيين، لا سيما من خلال حلفائه في تجمع حاشد القبلي وزعمائه آل الاحمر.
واستمر امس التوتر في صنعاء حيث يسيطر الحوثيون على عدد من المباني الحكومية في حين يلف الغموض اتفاق السلام الذي تم التوصل اليه امس برعاية الامم المتحدة. واغتنم سكان العاصمة فترة الهدوء الحذر للخروج من منازلهم بعد الاختباء لمدة ايام بسبب مواجهات دامية بين الحوثيين والميلشيات التابعة لحزب الاصلاح السني، وفق مراسلين لوكالة فرانس برس. وبعد اسابيع من الانتشار في العاصمة وحولها، شنت جماعة «انصار الله» من الحوثيين هجوما كاسحا في العاصمة امس الاول وسيطروا على مواقع عدة دون مقاومة من قوات الجيش والامن. وما يزالون منتشرين حول المباني الحكومية والمراكز العسكرية التي سيطروا عليها.
الى ذلك رحبت السعودية امس باتفاق السلم والشراكة الوطنية بين ممثلي الأطراف السياسية في  اليمن، بينهم جماعة « أنصار الله « او ما يطلق عليهم الحوثيون.
وأوضح وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، في بيان له عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء برئاسة ولي  العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز  الجلسة، بعد ظهر امس، في قصر السلام بجدة ، إن «مجلس الوزراء  أعرب عن أسف المملكة العميق لما شهدته اليمن من أحداث تهدد أمنها  واستقرارها».(كالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش