الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتصام لطلبة مدرسة «الدهيثم» بمنطقة الحلابات في الزرقاء

تم نشره في الثلاثاء 30 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

 الزرقاء – الدستور – إبراهيم ابو زينة.
«في ضوء توافر المخصصات» بهذه العبارة المقتضبة ذيل كتاب رسمي موجه من مديرية الابنية في وزارة التربية والتعليم إلى مدير تربية الزرقاء الثانية عاطف البوايزة في العام 1995 .
وجاء في الكتاب الذي حصلت «الدستور» على نسخة منه ادراج مشروع بناء مدرسة اساسية مؤلفة من 6 غرف صفية ومرافقها في منطقة الدهيثم بالحلابات شرق محافظة الزرقاء وذلك ضمن خطة الوزارة اعتبارا من العام المشار إليه,  إلا أن الكتاب ظل طي الادراج ولم يرَ النور وكذلك المدرسة الموعودة, بالرغم من تبرع الأهالي بقطعة أرض مساحتها 5 دونمات لصالح بناء المدرسة.
«مماطلة» وزارة التربية بحسب وصف اهالي المنطقة واولياء امور الطلبة في البناء أجبرهم أخيرا إلى عدم ارسال ابنائهم منذ 21 ايلول الماضي من العام الجاري الى المدرسة الحيالية المستأجرة المكونه من ثلاث غرف, خصصت واحدة للادارة والمعلمات وهي أيضا مشتركة مع الصف الاول المعزولة عن الادرارة بخزانة كتب، والثانية خصصت للمطبخ، فيما كانت الغرفة الثاثة من نصيب الطلبة من الصف الثاني  وحتى الخامس الابتدائي.
وتزداد المعاناة عند معاينة كتاب رسمي آخر حصلت «الدستور» على نسخة منه موجها من وزير التربية الى رئيس الديوان الملكي العام 2007، ان مشروع بناء المدرسة مدرج ضمن مشروع المنحة الالمانية، متوقعا طرح العطاء للتنفيذ خلال النصف الاول من العام 2008 ، موضحا في الكتاب أن المدرسة ستسهم بحل مشكلة الطلبة في المنطقة».
وفي تاريخ 31 ايار 2011، ارسل مدير عام ديوان الموازنة كتاب التزام مالي الى وزير المالية، ينسب فيه بالموافقة على السير بإجراءت طرح واحالة عطاء بناء عدد من المدارس الاساسية من بينها مدرسة الدهيثم.
ويشير مدير الموازنة الى كتاب وجهه وزير التخطيط الى وزارة التربية ويوضح فيه ان مشروع بناء هذه المدارس ممول من منحة بنك الإعمار الالماني. «الدستور» حاولت الاتصال بمدير تربية الزرقاء الثانية, عاطف البوايزة, دون جدوى , ليبقى الأهالي في انتظار بناء المدرسة. 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل