الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة حول كتاب «الاستعمار الإلكتروني والإعلام» في المكتبة الوطنية

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور

استضافت المكتبة الوطنية، مساء أول أمس، الكاتبة عبير الرحباني للحديث عن كتابها «الاستعمار الإلكتروني والإعلام»، بمشاركة الروائي رمضان الرواشدة، والدكتور بسام المشاقبة، والدكتور نبيل حلتم، حيث قدموا قراءات في الكتاب، ودار الحوار فرج ابو شمالة وسط حضور من المثقفين والمهتمين.

واستهل الرواشد مداخلته النقدية حول الكتاب بالقول: ان الهجمة الاعلامية التي يشهدها العالم سبقتها المحاولات التي بدأت عبر الاحتكارات الرأسمالية الاعلامية، التي نظمت صفوفها وعملت ضمن اجنداتها الخاصة وما زالت، ولعل مجموعة مردوخ الاعلامية من أهم الفاعلين في مجال الاعلام والسيطرة الاعلامية، وهذه الهجمة تتطلب أن يجند كتاب ومفكري الوطن للدفاع عنها، وهذا الكتاب بعنوانه الصادق والمهم يجعلنا نقف أمام محاولات الإختراق الخارجي بقيمنا وفكرنا الوطني.
من جهته قال د. حلتم إن من يمتلك الاعلام في هذه الايام يمتلك العالم، ومن يمتلك الفضاء يمتلك الارض، فالآلة الاعلامية اصبحت اقوى من الطائرات الحربية.
وقال د. المشاقبة إن عنوان الكتاب جذاب ومثير، فالكاتبة قدمت لنا معلومات جديدة وثرية عن خطورة الاستعمار الاعلامي وتداعياته على الامن الوطني والقومي للدول والشعوب معا، مشيرا الى  ما لفت انتباهه في الكتاب وهو ظاهرة الاستعمار الالكتروني كما اطلقت عليه الباحثة الرحباني وربطته بظاهرة العولمة الاعلامية وبالذات الاعلام الجديد.
أما المؤلفة فقالت: «الاستعمار الالكتروني والاعلام»، هو أول محاولة لي على المستوى المحلي والاقليمي يبحث بشكل تفصيلي محاولة لارساء مفاهيم التطور التكنلوجي والعولمة والجرائم الالكترونية والاعلام الجديد والنفوذ الصهيوني وصولا الى الاعلام المعولم وتأثيره على العقول وبخاصة العقول الضعيفة، وبينت د. الرحباني الصعوبات التي واجهتها في تاليف الكتاب واشارت الى الاسباب التي جعلتها تفكر بتاليف هذا الكتاب واختيار هذا الاسم «الاستعمار الالكتروني»، وذلك «لما نشهده اليوم من استعمار فضائي تمثل باجهزة التنصت والهاكرز والتجسس الالكتروني والاعلام الدولي المتمثل بالفضائيات والقنوات الموجه ووكالات الانباء العالمية المسيطرة اضافة الى الاعلام الرقمي الالكتروني، وما نشهده من جرائم الكترونية كمواقع الانتحار عبر الانترنت وجرائم زعزعة العقيدة.
واختتمت الرحباني كلمتها بالقول: اعلامنا ضعيف امام الاستقصاء والتحقيقات والتحليلات الصحافية، وقد عجز الاعلام العربي عن شن حملات مضادة لمواجهة الاعلام الغربي لمفهوم الارهاب والارهابيين، وبالتالي كان خطاب الحرب على العراق مرتبطا بخطاب الحرب على الارهاب، واشارت بأن الفتنة نار يشعلها خبيث ماكر ويروج لها حاقد ويصفق لها الاحمق والجاهل ويحترق بها الغافل والضعيف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش