الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير البلديات يؤكد أهمية تحديد أولوية معالجة التحديات التي تواجه المواطنين

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 اربد -اعلنت في اربد، مساء امس الاول، نتائج المسح الميداني لمشروع المشاركة المجتمعية الذي اجري في مناطق لواء الوسطية، والتي اظهرت اولويات عمل المشروع بالمنطقة لتشمل قطاعات البلديات والصحة والتعليم.
وتنفذ المشروع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية على مدى ثلاث سنوات بقيمة 21 مليون دينار، بهدف تلبية احتياجات المجتمعات المحلية، بما يساعد في النهوض بمستوى الخدمات المقدمة اليها وتخفيف الضغوطات التي تتعرض لها في مجالات البنية التحتية.
ودعا وزير البلديات المهندس وليد المصري خلال رعايته حفل اعلان نتائج المسح، الى اهمية تحديد الاولويات التي يرى المواطنون في هذه المجتمعات انها تشكل تحديا امامهم اكثر من غيرها وبحاجة ماسة وسريعة لمعالجتها.
واكد المصري ان وزارة البلديات وبالتنسيق مع البلديات المستفيدة من هذا المشروع  ومديرية التنمية المحلية في وزارة الداخلية والحكام الاداريين والوكالة الاميركية للتنمية الدولية ومنظمات المجتمع المحلي في المناطق التي شملها المشروع تعمل على تعزيز قيم المشاركة المجتمعية في صنع القرار وتحديد اولويات هذه المناطق لانجاح المشروع وعكس مخرجاته على ارض الواقع عملا وانجازا، بما يدعم هذه المجتمعات ويساهم في تمكينها.
وقال رئيس بلدية الوسطية عماد العزام ان البلدية وبالتنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة بالمشروع، عملت على تحديد جملة من الاولويات التي تشكل هاجسا ومطلبا عند اغلبية السكان وعقدت حوارات ولقاءات موسعة لهذه الغاية، مبديا استعداد البلدية لمواصلة هذا التعاون البناء حتى المراحل الاخيرة من المشروع.
واعلن نائب مدير بعثة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في الاردن لويس لوك بحضور محافظ اربد حسن عساف ومدير مديرية التنمية بوزارة الداخلية المحافظ رائد العدوان ومدير مشروع المشاركة المجتمعية مينا دي، امام ما يزيد على 1500 مواطن من اهالي اللواء ان نتائج المسح الميداني حددت ثلاث اولويات لعمل المشروع في المنطقة هي قطاعات البلديات والصحة والتعليم.
ويسعى مشروع المشاركة المجتمعية الذي يعمل في 19 منطقة في محافظات اربد والطفيلة والمفرق إلى تعزيز الانسجام المجتمعي وقدرة المجتمعات على التعامل مع التحديات المستجدة على المستوى المحلي فيما يتعلق بواقع المنطقة غير المستقر، والتحولات المصاحبة للاصلاحات السياسية الداخلية، والظروف الاقتصادية، والتغيرات الديموغرافية.
ويطبق المشروع نهجاً تشاركياً محدداً يعتمد على خمسة مبادىء للعمل التشاركي المجتمعي وهي:
 التمكين، المشاركة، الشفافية، المصداقية والملكية، وذلك لتحقيق الهدف العام للمشروع وهو تعزيز المشاركة المجتمعية.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل