الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة العام الهجري الجديد

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان  - تلقى جلالة الملك عبد الله الثاني برقيات تهنئة بمناسبة حلول العام الهجري الجديد من عدد من قادة الدول العربية والإسلامية، أعربوا فيها عن أسمى آيات التهاني بحلول هذه المناسبة المباركة، سائلين الله جلت قدرته أن يعيدها على جلالته باليمن والخير والبركات وعلى الشعب الأردني بالمزيد من التقدم والرفعة والازدهار.
وتلقى جلالته برقيات تهنئة مماثلة من رئيس الوزراء ورئيس مجلس الأعيان ورئيس مجلس النواب ورئيس المجلس القضائي ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ورئيس المحكمة الدستورية وقاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية ومفتي عام المملكة ورئيس هيئة الأركان المشتركة ومديري المخابرات العامة والأمن العام والدفاع المدني وقوات الدرك والمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين والمحاربين القدماء.
وتلقى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد برقيات مماثلة من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، أعربوا فيها لسموه عن خالص التهاني وأطيب التبريكات بهذه المناسبة المباركة.
واستذكر مرسلو البرقيات هذا الحدث الديني التاريخي العظيم الذي تجسدت فيه المعاني الجليلة والقيم النبيلة التي حملها رسول الهدى محمد صلى الله عليه وسلم  ليقيم مجتمعا إسلاميا على أسس من التكافل والتضامن والعدالة الإنسانية.
كما استذكروا صبر وجهاد الرسول الأعظم وثباته على الحق  لنشر رسالة الإسلام السمحة التي ملأت آفاق الدنيا عدلا وإنصافا.
وقالوا إن هجرة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، كانت فاتحة خير لهذه الأمة في نشر الخير والفضيلة وإحقاق الحق والعدل والسلام.
وأكدوا أن الهجرة النبوية التي شكلت انطلاقة كبرى في تاريخ الأمة وبناء مجتمع الفضيلة القائم على العدل والتسامح والمساواة، ستبقى ترسم للأجيال المؤمنة سبل الهدى والرشاد وتنير لها منهج العدل والسلام للإنسانية جمعاء.
وثمن مرسلو البرقيات جهود جلالة الملك عبدالله الثاني الموصولة للدفاع عن الأمة العربية والإسلامية وقضاياها العادلة وترسيخ التكافل والتعاون والتضامن بين أبناء الأمة، وإجلاء الصورة النقية للدين الإسلامي القائم على الاعتدال والوسطية والتسامح، والدفاع عن قيمه النبيلة في جميع المحافل الدولية.
وأشار مرسلو البرقيات إلى الجهد الذي يبذله جلالة الملك عبدالله الثاني على كافة الصعد لجمع كلمة الأمة وتحقيق الخير للشعب الأردني والشعوب الإسلامية كافة.
متمنين أن يعيد الله ذكراها على جلالته والأمة الإسلامية وقد جدد الله علينا النعم وأدام علينا نعمة الأمن والأمان والسكينة والاطمئنان. بترا

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة