الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحريك دعوى حق عام ضد مستخدمي مواقع التواصل لبث خطاب الكراهية

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2016. 07:00 صباحاً

 عمان -الدستور -انس صويلح

 اكد وزير العدل بسام التلهوني انه سيقوم بتحريك دعوى الحق العام ضد كل من يسيء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض وبث خطاب الكراهية بالمجتمع، وتحويلهم الى المحاكم المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحقهم، وذلك في ضوء قرار منع النشر الذي اصدره النائب العام لمحكمة امن الدولة .

 واوضح في تصريح صحفي له امس ان بعض افعال التحريض وبث الكراهية ترقى الى جريمة التحريض على الارهاب، وسيتم التعامل معها وفقا لقانون منع الارهاب والقوانين الاخرى ذات العلاقة كقانون العقوبات وقانون الجرائم الالكترونية .

 وقال ان التحريض وبث خطاب الكراهية امر دخيل على مجتمعنا الاردني المبني على المحبة والاخاء بين كل مكوناته وابنائه مبينا ان من يحاول العبث هو مجرم يجب ان يعاقب.

 من جهتها، حذرت مديرية الامن العام كل من يقوم باثارة الفتن والنعرات وبث خطاب الكراهية عبر مختلف الوسائل الواقعية والالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي  بانها ستقوم بملاحقتهم والقبض عليهم ، وستتخذ بحقهم كافة الاجراءات القانونية والادارية الرادعة لما يقترفوه من اعمال خارجة عن وحدتنا الوطنية وثقافتنا وعاداتنا واخلاقنا وموروثنا الحضاري الاردني الاصيل  ، داعية الجميع لنبذ مثل تلك التصرفات والتزام القانون وعدم التورط باعمال من شانها تعكير السلم المجتمعي واثارة النعرات .

 واكدت مديرية الامن العام انه وخلال الايام القليلة الماضية قامت الكوادر الفنية والتقنية في الادارات الجنائية المختلفة برصد عدد من المنشورات والفيديوهات  عبر مختلف الوسائل الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي  والتي قام ناشروها من خلالها بمخالفة القوانين واثارة النعرات الطائفية والحض على العنف  ، وتمكنت من القاء القبض على عدد منهم

 واضافت ان احدهم قام بانشاء صفحه تحت اسم ( معا للافراج عن قاتل حتر) والذي تبين بعد اتمام التحقيقات وتحديد هويته انه  احد اقرباء القاتل والقي القبض عليه وارسل للقضاء لاجراء المقتضى القانوني ، كما القي القبض على اخر والذي ثبت انه قام وعبر احدى الصفحات الالكترونية وعلى اثر جرمية القتل الارهابية التي تعرض لها الكاتب ناهض حتر بارسال تهديدات والسعي لاثارة الفتن من خلال احد مواقع التواصل الاجتماعي والقي القبض عليه والتحقيق جار معه  تمهيدا لارساله للقضاء

  هذا وتم عبر القنوات الرسمية اغلاق العديد من الصفحات التي نشرت او اعادت نشر بعض المنشورات المسيئة والحاضة على العنف واثارة النعرات وحدد عدد من منشئيها والعمل جار لتتبعهم والقبض عليهم .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل