الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصناعة يفتتح فرع هيئة الاستثمار في اربد

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:00 مـساءً

اربد -اكد وزير الصناعة والتجارة والتموين حاتم الحلواني ان الاقتصاد الاردني تجاوز مرحلة الاستقرار الى النمو اللافت بفضل تكاتف جهود القطاعات الصناعية والتجارية كافة.
واضاف خلال لقائه الصناعيين وممثلي القطاع التجاري في محافظة اربد على هامش افتتاح مكتب هيئة الاستثمار اليوم السبت ان الاصلاحات الاقتصادية قائمة على قدم وساق والمؤشرات كلها ايجابية ومبهرة بالرغم من اننا نعيش في اقليم ملتهب لدى مختلف دول الجوار .
واكد ان الوزارة قريبا بصدد الاعلان عن ارقام تؤكد الايجابيات التي حققها الاقتصاد الاردني وسياسته الاصلاحية التي قفزت به الى مرحلة النمو وهي بصدد منح الاولوية لتحسين البنى التحتية اقتصاديا وفق برنامج اولويات.
ودلل على صحة نجاعة الاجراءات الاقتصادية بتزايد اعداد المستثمرين لافتا الى ان مدينة الحسن الصناعية امتلأت اراضيها كافة بالاستثمارات المتعددة ما يستوجب البحث عن اراض جديدة للتوسع فيها.
ورحب الحلواني بالاستثمارات السورية التي قدمت الى الاردن لافتا الى ان الوزارة عملت خلال العامين الماضيين على حل العوائق ما انعكس ايجابا على استمرارية تدفقها مرحبا بأية مقترحات تصب باتجاه ازالة اية عوائق.
واكد ان اشغال جميع المدن الصناعية دليل جاذبية للاستثمار بالأردن الذي ينعم بنعمة الامن والاستقرار برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ما يحفزنا بالتعاون مع شركائنا في القطاع الصناعي على التوسع بالمدن الصناعية.
وكانت امين عام الوزارة مها العلي اكدت ان الغاية من اللقاءات مع القطاعات الصناعية هي توحيد آليات المرجعيات التي يتعامل معها القطاع من خلال سياسة النافذة وان الامور بالتنسيق مع الغرف الصناعية تسعى لتحقيق هذا الهدف.
ولفتت الى المكاتب التابعة للوزارة ومرجعيات الهيئات الاقتصادية التي افتتحت وآخرها في غرفة صناعة اربد امس " مكتب هيئة الاستثمار" ستصب في صالح تيسير الاعمال على المستثمرين.
وقالت ان التركيز في الوقت الراهن يصب باتجاه تشجيع الاستثمار المحلي وتدارس آليات زيادة صادراته من خلال تخفيف الاعباء عليه وان قانون الصناعة والتجارة الذي اقر اخيرا يصب بهذا الاتجاه مع عدم اغفال دور الاستثمار الاجنبي.
وكان رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابوحسان اشاد بدور الوزارة في دعم الاقتصاد والاستثمار بشكل عام.
وعرض للتحديات التي تواجه القطاع وابرزها دعم المحروقات والكهرباء ومدخلات الانتاج لافتا الى ان الظروف السياسية المحيطة تتطلب دعما اكبر للقطاع الصناعي.
واستعرض رئيس جمعية مستثمري مدينة الحسن الصناعية عماد النداف اهداف الجمعية لافتا الى ان التوسعة الثالثة للمدينة ستقام على 1180 دونما 60 بالمائة منها تم حجزها من قبل مستثمرين.
ولفت الى ان حجم الاستثمار في المدينة يبلغ 271 مليون دينار، ويبلغ حجم العمالة فيها قرابة 18500 عامل وعاملة، تبلغ نسبة الاردنيين منهم 32 بالمائة.
كما زار الحلواني مدينة الحسن الصناعية، واطلع على منشآتها، والتقى المستثمرين فيها واستمع الى جملة مطالب تقدموا بها.(بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش