الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعزيزات كبيرة بالأسلحة الثقيلة تتجه إلى شرق أوكرانيا

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:00 مـساءً

 شختارسك (أوكرانيا)- توجهت اعداد كبيرة من الشاحنات والدبابات والعربات العسكرية المحملة بالاسلحة الثقيلة أمس باتجاه مناطق شرق اوكرانيا التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا مع تزايد المخاوف من عودة الحرب الشاملة الى المنطقة المضطربة.
وشاهد صحافي من وكالة فرانس برس 21 شاحنة وست دبابات و14 مدفع هاوتزر تتجه الى دونتيسك الاثنين بعد وصول تعزيزات كبيرة اخرى من الاسلحة الثقيلة الاجد الى المنطقة التي تعتبر معقلا للانفصاليين.
وميدانيا في اوكرانيا تصاعد القصف في المنطقة المحيطة بدونتيسك ما زاد من القلق حول احتمال استعداد الانفصاليين لشن هجوم بعد اسابيع من الاشتباكات المنفصلة. واعرب البيت الابيض الاحد عن قلقه من الانباء بشان التعزيزات العسكرية، وحذر من ان اي مساعي للانفصاليين للسيطرة على مزيد من الاراضي سيكون «انتهاكا سافرا» لاتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في ايلول وادى الى وقف القتال الا انه لم يوقف عمليات القصف المنفصلة لعدد من النقاط.
وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الامن القومي الاميركي في بيان «نحن قلقون جدا ازاء احتدام المعارك في شرق اوكرانيا وازاء المعلومات الواردة خصوصا من منظمة الامن والتعاون في اوروبا والتي تشير الى استقدام  الانفصاليين مدعومين من الروس لقوافل كبيرة من الاسلحة الثقيلة والدبابات» الى مناطق المتمردين».
كما اعربت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغيريني ان انباء وصول تعزيزات عسكرية الى مناطق الانفصاليين «تعتبر تطورا مقلقا للغاية» داعية روسيا الى منع اي تحركات اضافية «للقوات والاسلحة والمعدات». كما دعت جميع الاطراف الى «ضبط النفس» وقالت ان على روسيا العمل من اجل التوصل الى حل سلمي مع احترام سيادة اوكرانيا.
من ناحية اخرى نظمت هولندا أمس مراسم لتكريم 298 شخصا قتلوا في كارثة الطائرة الماليزية التي كانت اسقطت بينما كانت تقوم بالرحلة رقم «ام اتش 17» فوق اوكرانيا في تموز. ونكست الاعلام في جميع انحاء البلاد وفي البعثات الدبلوماسية الهولندية في الخارج في اطار مراسم الذكرى التي جرت في امستردام وشارك فيها 1600 شخص اضافة الى الملك فيليم الكسندر والملكة مكسيما ورئيس الوزراء مارك روتي. وشارك في المراسم سفراء نحو 16 بلدا اخرا قتل عدد من مواطنيهم في الكارثة.
وتثير التحركات العسكرية الجديدة المخاوف من الانهيار الكامل للهدنة المستمرة منذ شهرين للحرب التي ادت الى مقتل نحو اربعة الاف شخص منذ نيسان، بحسب ارقام الامم المتحدة. وتحدث الصحافيون عن سماعهم اصوات قصف متقطع في منطقة دونتيسك ليل الاحد الاثنين بعد نحو 24 ساعة من قصف مدفعي عنيف هز معقل الانفصاليين في قتال هو الاعنف هناك منذ الهدنة التي تم التوصل اليها في 5 ايلول.
وذكر الجيش الاوكراني الاحد ان ثلاثة من جنوده قتلوا واصيب 13 اخرين في قصف على مواقع حكومية في تلك المنطقة. كما قتل شرطيان اوكرانيا ومدني في القتال، بحسب الجيش. وتسببت الازمة الاوكرانية التي فجرتها قبل حوالى سنة حركة احتجاج موالية لاوروبا في كييف وتعرضت للقمع العنيف، مما ادى الى سقوط النظام الموالي لروسيا، في اسوأ تدهور للعلاقات بين موسكو والغرب منذ نهاية الحرب الباردة.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش