الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشوبك.. مدينة تضاهي الشام ببساتينها

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
للشوبك ارث تاريخي وأثري وحضاري تزخر به ضارب في القدم يبدأ من العصور الحجرية. والزائر لهذه المنطقة يجد في سبر اغوار الماضي والوقوف على اطلال الممالك والمدن القديمة متعة لا تضاهيها متعة. يقع لواء الشوبك في الجزء الجنوبي من المملكه الأردنيه الهاشميه وفي الجزء الشمالي الغربي من محافظة معان. وتقدر مساحتها بـ 640 كم2 أي ما يعادل 2% من مساحة محافظة معان. وتعدّ الشوبك من أقدم مدن الأردن تاريخياً وإدارياً.
بقيت الشوبك بلدة أو قرية صغيرة في العصور الإسلامية، وكان معظم أهلها من المسيحيين واليهود، على رغم قربهم من دارالإسلام المتمثلة في معان والمناطق القريبة، ومع بدء الغزوات الصليبية اتخذها الصليبيون في العام 1115 مملكة أطلق عليها اسم (مونتريال) أي الجبل الملكي، وأصبحت بمكانة رأس حربة هي والكرك في وجه المسلمين في الجنوب الحجاز والجنوب الغربي حيث مصر حتى 1189 إذ حررها صلاح الدين الأيوبي وأصبحت مملكة إسلامية. وقد اعتنى السلطان ابن الملك العادل الأيوبي بأمر الشوبك، فجلب إليها غرائب الأشجار المثمرة حيث تركها تضاهي دمشق في بساتينها وتدفق أنهارها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش