الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يستقبل وفداً من "الكونغرس الأمريكي"..ورئيس مجلس النواب العراقي

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان - استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين في قصر الحسينية، وفداً من أعضاء الكونغرس الأمريكي من لجنتي الخدمات العسكرية والموازنة، برئاسة النائب روب ويتمان.
وجرى خلال اللقاء استعراض آفاق تعزيز علاقات الصداقة الأردنية الأمريكية، والنهوض بها في شتى الميادين، خصوصاً في مجالات التعاون العسكري والدور الذي تقوم به المملكة في حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة، مثمناً جلالته، في هذا الإطار، الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للمملكة، بما يمكنها من تنفيذ برامجها التنموية والإصلاحية في مختلف المجالات.
كما تناول اللقاء تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، خصوصاً الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمواجهة خطر التنظيمات الإرهابية والفكر المتطرف، والتعامل معها بما يحفظ أمن واستقرار المنطقة وسلامة شعوبها.
وأكد جلالته دور الأردن في عملية السلام وموقفه الداعم لكل ما من شأنه تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، وصولاً إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشدد جلالته، في هذا الإطار، على أن المملكة مستمرة في بذل الجهود الكفيلة بحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، ودعم صمود أهلها والحفاظ على حقوقهم، استناداً إلى الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في المدينة.
كما تطرق جلالته إلى تداعيات الأزمة السورية على دول الجوار والمنطقة ككل، مشدداً على أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة، ومقدراً في ذات الوقت الدعم الأمريكي للمملكة لتمكينها من التعامل مع تداعيات استضافة اللاجئين السوريين وتقديم الخدمات اللازمة لهم.
بدورهم، أعرب أعضاء وفد الكونغرس الأمريكي عن تقدير بلادهم للدور الذي يقوم به الأردن، بقيادة جلالة الملك، في التعامل مع مختلف القضايا الإقليمية والدولية، ومساعيه في إرساء الأمن والاستقرار العالميين.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفيرة الأمريكية في عمان.
 كما استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري والوفد المرافق، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى المملكة.
وأكد جلالته، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، متانة العلاقات الأخوية بين الأردن والعراق، والحرص على تعزيزها والارتقاء بها في شتى الميادين، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، داعياً، في هذا الصدد، إلى البناء على نتائج الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى الأردن.
وشدد جلالته على أن الأردن كان ولا يزال يحرص على دعم وحدة واستقرار العراق، والتي تستند إلى الوفاق بين جميع مكونات الشعب العراقي ترسيخاً للتعددية، بما يقود إلى بناء حاضر ومستقبل أكثر أمناً واستقراراً.
وأعاد جلالته التأكيد، خلال اللقاء الذي استعرض آخر التطورات على مختلف القضايا الإقليمية خصوصاً الجهود المبذولة لمواجهة خطر التنظيمات الإرهابية، وقوف الأردن على الدوام إلى جانب الأشقاء العراقيين، في سبيل ترسيخ استقرار ووحدة بلدهم، وتعزيز دوره الرئيسي في المنطقة.
وأشار جلالته إلى أن الأردن مستمر وملتزم، إلى جانب مختلف الأطراف ضمن التحالف الدولي، في جهوده لمواجهة التنظيمات الإرهابية ومكافحة الفكر المتطرف، الذي يشكل تهديداً رئيسياً لأمن واستقرار المنطقة، ويستهدف الجميع دون استثناء.
من جهته، وضع رئيس مجلس النواب العراقي جلالة الملك بصورة آخر التطورات على الساحة العراقية، مؤكداً حرص بلاده على استمرار التنسيق والتشاور مع الأردن ومختلف الدول العربية، في كل ما من شأنه خدمة تعميق علاقات التعاون والانتقال بها إلى مجالات أوسع.
وأكد أهمية الدور الذي يقوم به مجلسا النواب في البلدين، عبر إدامة التنسيق والتشاور بينهما حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم العلاقات الثنائية، خصوصاً في ميادين التشريع والرقابة البرلمانية، وتبادل الخبرات في هذا المجال.
وثمـّن وقوف المملكة، بقيادة جلالة الملك، إلى جانب العراق في مختلف الظروف والأوقات، ومساندته في التعامل مع التحديات التي تواجهه، وتعزيز قدرات مؤسساته المختلفة.
وحضر اللقاء رئيس مجلس النواب، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، ونائب رئيس مجلس النواب، والسفير العراقي في عمان.
--(بترا) 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل