الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محال «الانترنت» و»البلياردو» و»الكوفي شوب».. بؤر صباحية للمتسربين من مدارسهم

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:00 مـساءً

كتب: محمود كريشان
يكاد لا يخلو صباح يوم إلا ونشاهد اعدادا من الطلبة الذين يلبسون الزي المدرسي، متسربين من مدارسهم وهم ينتشرون في الشوارع العامة ومقاهي الانترنت واندية البلياردو ومحال «الكوفي شوب».
هنا يبرز احد اهم اسباب ازدياد الظاهرة كون هذه الاماكن تفتح ابوابها في ساعات الصباح الباكر لتستقبل الطلبة المتسربين من مدارسهم، وفي هذا الامر مخالفة صريحة لقانون حماية السلوك العام، في استقبال المراهقين الذين تقل اعمارهم عن سن 18 سنة، بالاضافة الى عدم التزام معظم تلك المحال بمواعيد ساعات فتح ابوابها والتي تشترط ان لا تكون منذ الصباح الباكر!.
وبموجب القانون، تم تحديد ساعات فتح ابواب هذه المحلات عند الساعة الثانية عشرة ظهر كل يوم، الا ان معظمها تضرب بالقرار عرض الحائط وتستقبل زبائنها من الصغار منذ ساعات الصباح الباكر دون رقيب او حسيب.
ولا بد من ان نتوقف مطولا عند هذه الظاهرة الخطيرة والتي يجب ان لا تكون بمنأى عن بؤر الاهتمام الرسمي والاجتماعي في الاصلاح، كونها ضرورة ملحة تفرض ان تتكاتف الجهود لوضع المعالجات الناجعة والمناسبة، بما يضمن اصلاح الشأن التربوي والتعليمي وذلك من خلال تفعيل منظومة العمل التربوي المتكامل بين الطالب والمدرسة والتواصل مع اولياء امور الطلبة، بالاضافة الى دور وزارة الداخلية والحكام الاداريين في المحافظات بالتفتيش الدوري على محال الانترنت واندية البلياردو والكوفي شوب للتأكد من عدم استقبالها للمراهقين والطلبة المتسربين من مدارسهم.
ولأن الطلبة هم الاجيال التي يقولون عنها بانها نصف الحاضر وكل المستقبل، فانه يتوجب على الجميع السعي نحو توحيد الجهود وتكثيفها لتجفيف المنابع التي تتسرب منها دوافع هذه الظاهرة الخطيرة التي تستدعي الوقوف ازاءها والتعامل معها بروح الحرص والجدية، دون ان ننكر بان الجهد الحكومي والرسمي لوحده سيبقى عاجزاً عن ايجاد معالجات حقيقية وواقعية لهذه الظاهرة، الامر الذي يفرض ان تتعاضد جهود جهات عديدة وتتوحد في بوتقة العمل المشترك للقضاء على هذه الظاهرة التي تشكل خطرا اخلاقيا وتعليما ومجتمعيا لا يمكن السكوت عنه.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل