الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المطران لحام يثمن استضافة المهجرين من العراق

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان-الدستور-حمدان الحاج
وجه مطران اللاتين في الاردن  المطران مارون لحام رسالة الميلاد 2014 قال فيها، ان الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح مرتبط بقيم السلام والفرح والرجاء وهو عكس واقع الحرب والعنف واليأس.
وميلاد هذه السنة يحمل على الواقع الأخير، واقع الإحباط واليأس أكثر مما يحمل على السلام والفرح والرجاء والسبب هو الوضع الذي نعيشه وتعيشه بلاد الشرق الأوسط، وتعيشه بالتحديد سوريا الشقيقة والعراق الحبيب. لا نتكلم عن وضع الأراضي المقدسة، لأن داءها مُزمن والظاهر أن الحل بيد الله تعالى.
وتساءل في رسالته هل يحق لنا أن نستسلم لليأس، للخوف من المستقبل، هل نقبل الأفكار السوداء التي بدأت تدور في رؤوسنا؟ واجاب بان لا نستسلم لليأس فالسلام  ممكن ولا بد من استتاب العدل وإنجاز السلام والمصالحة لأننا نؤمن أن الله تعالى هو سيّد التاريخ وأحداث التاريخ، والسلام ليس ثمرة حسابات بشرية ولا مفاوضات سياسية ولا صفقات تجارية ولا تقاطع مصالح كبرى. السلام  نعمة نطلبها من الله .
وقال: في هذا العام  نحتفل بالعيد وما زالت بلدان عديدة تئن تحت وطأة الظلم وانتهاك الكرامة الانسانية، وقد تم في الاشهر الماضية، مع كل اسف، تفريغ بعض المناطق من العراق الشقيق من سكانها الاصليين، على أسس دينية وعقائدية .
اننا وبمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد، وفيما ياخذ العيد في بلادنا طابعا وطنيا تعبيرا عن وحدة وطنية غالية، وفيما يحتفل الاخوة المهجرون من العراق بالعيد، بعيدا عن وطنهم وبيوتهم، نشكر  كل الجهود التي بذلت في الاشهر الماضية لاستضافتهم وتقديم العون لهم، بعد أن فتح الاردن ذراعيه وقلبه لاستضافتهم، ونقدر بشكل خاص ما قدمته جمعية الكاريتاس الاردنية التي تعد ذراع الكنيسة الاجتماعية الخيرية،  كما نشكر كل الافراد والمؤسسات التي هبت لنجدة اخوتهم الذين وجدوا في الاردن الملاذ الآمن والحضن الدافئ الذي عزز لديهم من جديد الشعور بالكرامة الانسانية .وتمنى للجميع عيد ميلاد مجيدا وسنة جديدة مباركة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل