الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحوثيون يشكلون حكومة إنقاذ وطني

تم نشره في الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 صنعاء - اعلن المتمردون الحوثيون الذين يسيطرون على اجزاء من اليمن بما فيها العاصمة صنعاء أمس تشكيل «حكومة إنقاذ وطني» موازية لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي الذي يتخذ من كبرى مدن الجنوب عدن مقرا له.

وقال «المجلس السياسي الأعلى» الذي شكله في نهاية تموز الحوثيون وحلفاؤهم من انصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح ان الحكومة الجديدة ومقرها صنعاء يرأسها عبدالعزيز بن حبتور وتضم 27 وزيرا بينهم خمس نساء. وبن حبتور الذي كان محافظا لعدن الى حين سقوطها لفترة قصيرة في ايدي الحوثيين في آذار 2015 هو عضو في المكتب السياسي لحزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة صالح.

وبموجب قرار تشكيل الحكومة الجديدة فقد عين ابو بكر القربي، وزير الخارجية السابق والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي، وزيرا للخارجية. اما وزارة الدفاع فعهد بها الحوثيون الى حسين خيران الذي كان يشغل المنصب نفسه في اللجان الثورية التابعة للمتمردين. ومن شأن تشكيل هذه الحكومة ان يزيد من تعقيدات الازمة اليمنية وان يضيق آفاق الحل السياسي.

وكان اعلان الحوثيين تشكيل «المجلس السياسي الاعلى» في الـ 28 من تموز أدى في الـ 6 من آب إلى تعليق مفاوضات السلام اليمنية التي رعتها الامم المتحدة في الكويت لمدة ثلاثة اشهر.

في سياق آخر، اعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية أمس وقوع اصابات جراء استهداف المتمردين اليمنيين الاسبوع الماضي سفينة اماراتية اثناء عبورها مضيق باب المندب، مؤكدة انها كانت مدنية الطابع والطاقم.

وكانت القوات المسلحة الاماراتية التي تشارك في التحالف العربي بقيادة السعودية الداعم لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اعلنت السبت تعرض احدى سفنها المؤجرة لـ «حادث» لم يؤد لوقوع اصابات. الا ان المتمردين الحوثيين وحلفاءهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح قالوا انهم استهدفوا السفينة، وهو ما اكدته قيادة التحالف.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية نشرته وكالة الانباء الرسمية الاماراتية، ان طاقم السفينة كان مكونا من 24 شخصا، هم عشرة هنود وسبعة اوكرانيين واربعة مصريين، اضافة الى مصري وليتواني واردني. واضافت «يتلقى معظم طاقم السفينة العلاج في الدولة حيث تعرضوا لإصابات جراء الهجوم السافر على السفينة». وشددت الخارجية على ان السفينة تتبع «لشركة الجرافات الوطنية الاماراتية، وليست لها اي صفة عسكرية، وهذا ما يؤكده عدم قدرتها على رد الهجوم الذي تعرضت له في ممر ملاحي دولي».

واكدت ان «مليشيات الحوثي وصالح تعلم تماما بان السفينة المدنية مخصصة لاغراض انسانية ولم تنفذ اي عمليات عسكرية»، وانها نقلت خلال الفترة الماضية «اطنانا من المساعدات الانسانية وآلاف السلال الغذائية واكثر من 1000 جريح يمني ومرافقيهم للعلاج في الخارج».

وكانت القوات الاماراتية قالت السبت ان الحادث وقع اثناء عودة السفينة من مدينة عدن بجنوب اليمن. اما المتمردون، فاعلنوا ان «قوة صاروخية استهدفت بارجة عسكرية اماراتية قبالة شواطئ مديرية المخا» على البحر الاحمر و»تم تدميرها بالكامل».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش