الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثا يجتاز عقبة المنشية بهدف

تم نشره في الاثنين 26 كانون الأول / ديسمبر 2016. 08:06 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 26 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:06 مـساءً
] اربد – الدستور
تجاوز الرمثا عقبة المنشية وتغلب عليه بهدف واحد مقابل لا شيء جاء بإمضاء مهاجمه محمود الحوراني في الشوط الثاني من المباراة التي جمعت الفريقين يوم أمس على استاد الحسن في إطار مباريات الجولة الثالثة لمسابقة الكأس للموسم الكروي الحالي .
وبهذا الفوز رفع الرمثا رصيده إلى 7 نقاط في صدارة فرق المجموعة الثانية مؤقتا فيما بقي رصيد المنشية عند حدود النقطة الرابعة .
في سطور
النتيجة: فوز الرمثا على المنشية 1-صفر.
الأهداف: سجل هدف الرمثا محمود الحوراني (70).
الحكام: احمد يعقوب للساحة، فيصل شويعر وعبدالله أبو رمان للخطوط واحمد بدارنه رابعا.
العقوبات: انذر علي ذيابات (المنشية) وماركو (الرمثا).
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، ماركو، أنس بني ياسين، علي خويلة، محمد الشقران، محمود الحوراني (موسى الزعبي )، ابراهيم الخب، صهيب ذيابات، احسان حداد، امانجوا، خالد دردور (حسان الزحراوي).
مثل المنشية: خالد زواهرة، علاء نعامنة، عادل عبدالرزاق، أنس فرحان، علي ذيابات، اياد شديفات، سعد الروسان، عدي شديفات، متعب خلايلة، ديمبا (خلدون خزام) .
شوط سلبي!
لم يخرج الأداء عن المألوف حذر مبالغ فيه في البداية والذي بددته الفرص الضائعة للرمثا في مستهل المباراة والتي لم تسجل الافضلية النسبية عبر محاولات السيطرة على الكرة والتي عجز عن ترجمتها بالتسجيل .
مارس الرمثا كثافة هجومية خلال الدقائق الأولى والتي شهدت عدة فرص سانحة للتسجيل لم تستثمر كما يجب فسدد الحوراني بتهور فوق العارضة في المواجهة المبكرة للشباك .
وتواصل الضغط الهجومي للرمثا بأكثر من مناسبة حيث ناب القائم عن الحارس المنشاوي الزواهرة برد كرة الدردور خالد قبل أن ينفتح الطريق أمام صهيب الذيابات الذي أهدر فرصة خرافية للتسجيل مرت كرته بمحاذاة المرمى .
ومع مرور الوقت انخفض إيقاع الرمثا الهجومي وحاول المنشية استعادة زمام الأمور بعد أن ركز كثيرا على الأدوار الدفاعية والتي جاءت على حساب الشق الهجومي.
حرص المنشية بشكل كبير على تكثيف تواجده في المواقع الخلفية وبقيت خطورته محدودة للغاية على المرمى الرمثاوي فيما افتقرت محاولاته الهجومية للزيادة العددية المطلوبة في مواجهة دفاعات الرمثا وبدت ملامح الخطورة تظهر تدريجيا عبر محاولاته الهجومية على قلتها وأتيحت فرصة مواتية أمام ديمبا الذي سدد كرة ضعيفة بأحضان الحارس الزعبي الذي عاد وسيطر على كرة انس الذي ولج من الميسرة وتكرر المشهد مرمة أخرى أمام ديمبا الذي واجه المرمى وسدد بالشباك الجانبية للمرمى .
ومع مرور الوقت اجتهد الرمثا في إيجاد الحلول الفردية لإحداث الثغرات في دفاعات المنشية وتحرك امانجوا والحوراني عبر طرفي الملعب دون خطورة واضحة المعالم ومضت النصف ساعة الأولى أهدرها الرمثا في البحث عن المنافذ المؤدية للشباك و تعددت الكرات العرضية داخل الجزاء المنشاوي والتي كان لها الحارس الزواهرة بالمرصاد .
وركز المنشية على الهجوم المضاد دون تهديد جدي للشباك بعد أن أمضى معظم الوقت في احتواء هجمات الرمثا الذي واصل أفضليته وضغط بأكثر من محور للوصول لمرمى ضيفه فسدد حداد كرة قوية بالعلالي فيما نفذ بني ياسين الكرة من موقف ثابت مرت كالسهم فوق العارضة بقليل .
حسم رمثاوي!
بداية الشوط الثاني شهدت حضورا هجوميا للمنشية الذي حاول التخلص من حذره الدفاعي ومحاولة التقدم للمواقع الأمامية لكن ذلك لم يدم طويلا سرعان ما استعاد الرمثا زمام المبادرة وبدت مشاهد الخطورة تظهر تدريجيا فواجه الحوراني المرمى وسدد برعونة بأحضان الحارس الزاهرة الذي سيطر على كرة قلب الدفاع المتقدم ماركو بثبات .
تواصل الضغط الهجومي الرمثاوي بعد أن دفع بورقة حمزة الهجومية بدلا من الواعد ذيابات والتي شكلت منعطفا حادا بمسيرة الأحداث ومن أول مواجهة كان الحوراني يتابع الكرة التي أحدثت دربكة بمنطقة الجزاء داخل الشباك بالدقيقة 71
الهدف رفع من وتيرة الأداء الهجومي وبالذات من جانب المنشية الذي أشرك الخزام والمساعيد وامتد بجرأة صوب مرمى الرمثا بغية التعديل لكن محاولاته بقيت دون خطورة وشهدت المراحل الأخيرة من المباراة ضغطا هجوميا للمنشية فسدد البديل المساعيد كرة قوية من خارج الجزاء علت العارضة بقليل لتمضي الدقائق الأخيرة بسرعة كاد على أثرها البديل الخزام أن يعدل الكفة إلا أن كرته انحرفت قليلا عن المرمى ليحافظ الرمثا على تقدمه.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل