الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الربيع .. فصل التنزه والاستمتاع بالمناظر الطبيعية في عجلون وبني كنانة

تم نشره في السبت 14 آذار / مارس 2015. 03:00 مـساءً

عجلون - بني كنانة - الدستور- بكرعبيدات و(بترا)
يشكل فصل الربيع في عجلون انطلاقة الى احضان الطبيعة والتخلص من البيات الشتوي وخاصة في اماكن الاودية والشلالات في راجب وعرجان ووادي الطواحين وكفرنجه الأمر الذي يشجع المواطنين على ممارسة هوايتهم في التبقل من نباتات برية مثل العكوب واللوف والحميض والخبيزة والفطر والسلق حيث تشكل هذه النباتات مصدرا اقتصاديا لأهالي تلك المنطقة.
وساعدت الأجواء الدافئة والطقس اللطيف منذ صباح امس في المحافظة على ازدياد إقبال المواطنين على مناطق اشتفينا وقلعة عجلون والصفصافة ووادي راجب حيث ينابيع المياه المتدفقة للتمتع بجمال الطبيعة والاستمتاع بحفلات الشواء وقطف النباتات التي يمكن استخدامها في الطهو .
كما شهد وادي الطواحين الذي يربط بين مدينتي عجلون وكفرنجة حركة تنزه كبيرة للتمتع بمناظر الأشجار والمياه وطواحين المياه القديمة التي تقع على جانبي الوادي .
واشار المواطن محمد المومني ان هذه الاجواء الدافئة تساعد في التبقل والبحث عن النباتات البرية التي يمكن طهوها مثل العكوب والخبيزة والحميض الذي يستخدم في صنع الفطائر اضافة الى انه غني بالفيتامينات المفيدة لصحة الانسان .
واشار رئيس جمعية جبال عرجان وصفي حداد  ان المحافظة تستحق الكثير من الرعاية والاهتمام للاستفادة من الميزات السياحية والطبيعية والبيئية في المحافظة من خلال ايجاد مرافق صحية لاطالة مدة اقامة الزائر وتشجيع السياحة الداخلية.
وقال علي الشرع أن الإنسان يبحث دائماً عن الراحة النفسية  من خلال جلوسه في مكان هادئ ويتمتع بالربوع الخضراء اضافة انه يجد في ذلك فرصة للترويح عن النفس والتسلية واستنشاق الهواء العليل والنظيف.
وقال مدير سياحة عجلون هاني شويات ان المحافظة تشهد اقبالا كبيرا من قبل الزوار المحليين والاجانب والعرب للاستمتاع بالبساط الاخضر الذي يشكل لوحة جمالية وخاصة في فصل الربيع بالاضافة الجلوس بجانب الاودية منها اودية راجب والطواحين وعرجان والتقاط الصور التذكارية بالاضافة الى التمتع بمشاهدة الأماكن السياحية والأثرية .
وقال مدير زراعة عجلون المهندس فياض الحوارات ان المحافظة يتوفر فيها اكثر من 200 صنف من الاعشاب والازهار البرية والنباتات والتي تستخدم في العلاج مثل الزعتر البري وازهار البابونج مبينا ان الينابيع وشلالات المياه عبر الاودية تشكل لوحة طبيعية وهي اللوحة التي تختلف من مكان الى اخر وذلك باختلاف الازهار والوانها واختلاف الطبيعة الجغرافية.
وكان للمشاهد والمناظر الطبيعية الأخاذة في مختلف مناطق لواء بني كنانه بمثابة فرصة للسياح والزوار من مختلف مناطق المملكة لزيارتها للإستمتاع بالأجواء الساحرة ولقضاء ساعات جميلة بين أحضان الطبيعه .
وقد شهدت مختلف المناطق السياحية والأثرية في اللواء حركة تنزه نشطة مثل مناطق أم قيس والحمة الاردنية والشعلة والعشة وقويلبه وغابات ملكا وغيرها وشهدت هذه المناطق والطرق المؤدية إليها حالة ازدحام بين السيارات والمتنزهين .
وفي ظل وجود هذه الأعداد الكبيرة من السياح والزوار برزت جملة من المطالبات الشعبية والتي تتمثل في ضرورة العمل على إكمال المخططات السياحية التي قامت الجهات السياحية المعنية بوضعها منذ سنوات بهدف تحسين الواقع السياحي باللواء والعمل على تعريف المواطنين والسياح والزوار لهذه المناطق بأهميتها السياحية والتاريخية و العلاجية و الدينية إلى جانب ترميم الآثار التي تحتاج لذلك .
ونوهت هذه المطالبات أهمية تحسين وضع الطرق المؤدية لهذه المواقع السياحية مثل طريق العشة وقويلبه , وزيادة الإهتمام ببعضها كمدينة قويلبه الاثرية الى الشرق من منطقة حرتا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش